أحد المدنيين المصابين بسبب المعارك أثناء نقله إلى مستشفى بمدينة بمقديشو
قال مراسل الجزيرة في مقديشو إن 15 لقوا مصرعهم وأصيب نحو خمسين آخرين أثناء قصف عشوائي قامت به قوات الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الصومالية ردا على قصف الفصائل المعارضة للحكومة للمطار أثناء مغادرة الرئيس شريف شيخ أحمد إلى أوغندا.
 
وذكر المراسل أن كل القتلى والمصابين مدنيون.
 
وأضاف أن المسلحين المعارضين للحكومة الصومالية اعتادت أن تطلق القذائف على قصر الرئاسة أو المطار أثناء سفر الرئيس أو المسؤولين للخارج، وهو ما حدث اليوم بإطلاق القذائف على المطار أثناء سفر شريف إلى أوغندا.
 
وأوضح أن القوات الأفريقية كثيرا ما ترد بشكل عشوائي خاصة على الأحياء الجنوبية من العاصمة التي تعتقد أنها مأوى لمسلحي المعارضة، ويدفع المدنيون ثمنا باهظا بسقوط الضحايا بين قتيل وجريح.
 
وكانت حركة الشباب المجاهدين قد صعدت هجماتها ضد الحكومة الصومالية والقوات الأفريقية بمقديشو مع انطلاقة الأسبوع الحالي، وذلك  بعد هدوء استمر نحو شهر، وهو ما أسفر عن مقتل 28 أغلبهم مدنيون.
 
وكان الرئيس الصومالي دعا الاثنين كل الجماعات الإسلامية المعارضة لحكومته إلى الحوار.

المصدر : الجزيرة