أنصار الحراك الجنوبي رفعوا أعلام الشطر الجنوبي باليمن سابقا (الفرنسية-أرشيف)

تظاهر الآلاف من أنصار ما بات يعرف بالحراك الجنوبي في محافظة لحج جنوبي اليمن, احتجاجا على ما وصفوه خطف ناشطين سياسيين.
 
وجاب المتظاهرون شوارع مديرية ردفان التابعة لمحافظة لحج يتقدمهم النائب بالبرلمان ناصر الخبجي, مرددين هتافات منددة باعتقال ناشطين سياسيين وإغلاق صحيفة "الأيام" المستقلة الصادرة من مدينة عدن.
 
كما رفع المتظاهرون لافتات تدعو لانفصال جنوب اليمن عن شماله, وحملوا أعلام جمهورية اليمن الديمقراطية السابقة التي انتهت بقيام الوحدة اليمنية في مايو/أيار 1990, ورفعوا صور علي سالم البيض نائب الرئيس السابق.
 
استفتاء
وتأتي الاحتجاجات بعد يومين من مطالبة البيض الأمم المتحدة بتنظيم استفتاء على تقرير المصير للجنوب, وتشكيل لجنة للتحقيق في الأوضاع هناك.
 
كما اتهم في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية من وصفهم بقوات الاحتلال من الشمال بالقيام بمثل أفعال قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربية.
 
وشغل البيض منصب نائب الرئيس بعد توحيد اليمن الشمالي والجنوبي عام 1990، لكنه أعلن انفصال الجنوب في مايو/أيار 1994 ما أدى إلى اندلاع حرب أهلية انتهت بسيطرة قوات الشمال على الجنوب في يوليو/تموز.

يُذكر أن أبرز مطالب الحراك الجنوبي فك ارتباط المحافظات التي كانت تشكل الشطر الجنوبي من اليمن بنظام صنعاء، إضافة لإلغاء ما يسميها الإجراءات الأمنية الاستثنائية والإفراج عن المعتقلين وإطلاق الصحف الموقوفة.

المصدر : وكالات