لبنان يدين عناصر من فتح الإسلام
آخر تحديث: 2009/10/20 الساعة 22:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/20 الساعة 22:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/2 هـ

لبنان يدين عناصر من فتح الإسلام

تفجير طرابلس عام 2008 خلف 18 قتيلا معظم من الجنود (الفرنسية-أرشيف)

أدان قاضي تحقيقات لبناني 21 ممن يشتبه بانتمائهم لتنظيم فتح الإسلام بتهمة التورط بتفجير وقع في طرابلس شمال البلاد في أغسطس/آب 2008  وخلف 18 قتيلا معظمهم من الجنود اللبنانيين.

واتهم القاضي نبيل صاري المشتبه في تشكيلهم جماعة مسلحة بهدف قتل الجنود والمدنيين اللبنانيين وتقويض الأمن في البلاد، وهي تهم تصل عقوبتها للإعدام في لبنان.

وبرأ القاضي 16 مشتبها به آخر من تهمة التورط في التفجير لعدم توفر الأدلة من دون أن يحدد موعدا لمحاكمة المتهمين.

وقال مسؤول في المحكمة إن المشتبه بهم الـ21 هم أعضاء فيما سماها منظمة إرهابية يعتقد أنها تقف وراء سلسلة تفجيرات وقعت في لبنان العام الماضي.

وأوضح أن هؤلاء المشتبه بهم يقفون وراء تفجير قرب حافلة ركاب في طرابلس في أغسطس/آب 2008 بينما كان عدد كبير من عناصر الجيش اللبناني موجودين في المكان، مشيرا إلى أنهم متهمون أيضا بتفجير آخر استهدف حافلة عسكرية في المدينة نفسها يوم 29 سبتمبر/أيلول من العام نفسه وخلف خمسة قتلى بينهم أربعة جنود وإصابة 26 آخرين.

يذكر أن فتح الإسلام المصنفة "إرهابية" خاضت معارك دامية ضد الجيش اللبناني في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين صيف عام 2007.

وقد أسفرت المعارك التي استمرت ثلاثة أشهر وانتهت بدخول الجيش للمخيم، عن مقتل 220 مسلحا و171 جنديا بالإضافة إلى 47 مدنيا أغلبهم من الفلسطينيين.

المصدر : أسوشيتد برس