غزة تستقبل أصغر أسير بالعالم
آخر تحديث: 2009/10/2 الساعة 17:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/2 الساعة 17:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/13 هـ

غزة تستقبل أصغر أسير بالعالم


ضياء الكحلوت-غزة

تجمع عشرات الفلسطينيين بينهم نساء وأطفال قرب معبر بيت حانون (إيريز) شمال قطاع غزة حاملين الرايات والأعلام الفلسطينية، ومطلقين نداءات تمجد المقاومة وآسري الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط قبيل الإفراج عن الأسيرة فاطمة الزق وطفلها يوسف -أصغر أسير بالعالم- والذي ولد داخل سجون الاحتلال.

وما إن بدأت الأسيرة الزق بالظهور من بعيد حتى بدأ التهليل والتصفيق وتعالت صيحات دعوة المقاومين للثبات على مواقفهم للإفراج عن جميع الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وسيرت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي، التي تنتمي لها الزق، مسيرات جماهيرية حاشدة بغزة للاحتفال بصفقة التبادل، وحضرها العشرات من المواطنين بحضور فصائل وطنية فلسطينية وإسلامية متعددة.

فتى فلسطيني يرفع شارة النصر أثناء حفل استقبال فاطمة الزق بمعبر بيت حانون
(الجزيرة نت)
حرب نفسية
والتقت الزق بعد أن نقلها موكب سيارات مزينة بالأعلام الفلسطينية ورايات حماس برئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية بمقر رئاسة الوزراء بغزة.

وألقى هنية كلمة أكد فيها تقديره وحكومته للدور الكبير الذي تقوم به كتائب القسام للإفراج عن الأسرى، معرباً عن أمله في أن يكون الفرج لباقي الأسرى قريباً.

وقال هنية "نأمل أن تكون هذه الصفقة فاتحة لإنجاز الوحدة والمصالحة والالتفات إلى القضايا الرئيسية"، مؤكداً أن حكومته وحركته وكل فصائل المقاومة لن تتراجع عن ثوابتها ولن تتنازل عن مقاومتها.

وقالت فاطمة الزق للجزيرة نت إن الفرحة الكبرى ستكون يوم الإفراج عن جميع الأسرى والأسيرات، مؤكدة أن بنت أخيها روضة حبيب سيتم إطلاق سراحها يوم الأحد القادم.

وأوضحت الزق أن الاحتلال الإسرائيلي يمارس حربا نفسية على الأسرى والأسيرات داخل السجون فيما يتعلق بصفقة شاليط وأن على المقاومة التمسك بشروطها لإطلاق سراح جميع المعتقلين الفلسطينيين.

وعن شعورها الأولي قالت أم محمود "أنا سعيدة للغاية لكني حزينة لأني تركت أسيرات عزيزات خلفي في السجون، إن شاء الله سيأتي اليوم الذي يتحرر فيه الجميع".

المزيني توقع تكثيفا للمفاوضات بشأن باقي الأسرى (الجزيرة نت)
مفاوضات مكثفة
من جانبه أكد القيادي البارز بحركة حماس أسامة المزيني أن "صفقة الشريط" مقدمة طبيعية لصفقة أكبر تصر حماس على تنفيذها مهما كلفت الظروف.

وقال المزيني للجزيرة نت إنه واثق من أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي سترضخ لشروط ومطالب حماس والآسرين، مشدداً على أن المقاومة ستظل متمسكة بشروطها وبمطالبها حتى النفس الأخير.

وتوقع المزيني أن تشهد المرحلة القادمة تكثيفا للمفاوضات برعاية مصرية وألمانية، مؤكداً أن المفاوضين من حماس واعون لكل الضغوط.

المصدر : الجزيرة

التعليقات