الجيش اليمني قال إن الحوثيين حاولوا استرداد مواقع خسروها (رويترز-أرشيف)

قال مصدر عسكري يمني إن عشرات القتلى سقطوا اليوم في مواجهات عنيفة في مدينة صعدة شمالي اليمن وداخل أحيائها القديمة بين الجيش وجماعة الحوثيين، يأتي ذلك بينما تستعد إيران لإرسال وزير خارجيتها إلى صنعاء للتوسط في حل الصراع.
 
وذكر المصدر في تصريح صحفي اليوم أن المواجهات العنيفة اندلعت صباح اليوم عقب اشتباكات طاحنة، وبعد أن شن المتمردون هجوماً عنيفاً على القوات المرابطة حول مدينة صعدة.
 
وفي حادثة منفصلة أخرى ذكر مسؤول يمني آخر أن المتمردين شنوا خلال الليل هجمات على مواقع خسروها في الأيام الماضية، مضيفاً أن "العشرات قتلوا عندما كان الجيش اليمني يحاول إبقاء المتمردين بعيداً عن مواقع استحوذ عليها الجيش في الأيام الماضية".
 
وتمنع السلطات اليمنية وسائل الإعلام من الوصول إلى مناطق النزاع بين الجانبين مما يحول دون الحصول على أرقام حقيقية للخسائر. وتقول جماعات الإغاثة -التي سمح لها بوصول محدود إلى المحافظات الشمالية- إن ما يصل إلى 150 ألف شخص فروا من ديارهم.
 
وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد توعد الأسبوع الماضي بسحق المتمردين "خلال أيام"، لكن يحيى الحوثي شقيق عبد الملك الحوثي زعيم المتمردين في محافظة صعدة سخر من هذا التوعد في بيان أصدره من المنفى بألمانيا.
 
المحكمة حكمت بإعدام اثنين من المتهمين (الفرنسية)
أحكام بالإعدام

وفي سياق متصل أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة في اليمن أحكاما بإعدام متهمَيْن وسجن عشرة آخرين لمدد تتراوح بين سنة و12عاما لإدانتهم بالانتماء إلى جماعة الحوثيين المتمردة.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في صنعاء مراد هاشم إن المجموعة التي صدرت بحقها أحكام اليوم هي الرابعة ضمن عشر مجموعات تجرى محاكمتها، إضافة إلى العشرات من أنصار مسلحي جماعة الحوثيين اعتقلوا في محافظتي صعدة وعمران وسيحالون للمحاكمة.
 
وتعرف قضية الجماعة التي حوكمت اليوم بمجموعة مديرية بني حشيش الواقعة على بعد ثلاثين كلم شمال العاصمة صنعاء، وهي ضمن 190 متهما اعتقلتهم قوات الأمن أثناء اشتباكات في بني حشيش بدأت في مايو/أيار 2008 واستمرت نحو ثلاثة أشهر.
 
وساطة إيرانية
على صعيد آخر قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي إنه سيزور اليمن هذا الأسبوع بهدف الوساطة لحل الأزمة اليمنية حاملا رسالة من الرئيس محمود أحمدي نجاد إلى نظيره اليمني.
 
وأضاف متكي لوكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية "نحن نسعى إلى إرساء الهدوء في هذا البلد كما أن المسؤولين اليمنيين من جانبهم رحبوا بهذه الزيارة".

المصدر : وكالات