قائمة التوافق خلت من عدنان الدليمي وطارق الهاشمي وخلف العليان

أعلن الحزب الإسلامي العراقي وعدد من القوى المتحالفة معه عن قائمتهم الانتخابية لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة المقررة في 16 يناير/كانون الثاني القادم تحت اسم التوافق العراقي.

وضمت القائمة بالإضافة إلى الحزب الإسلامي حزب العدالة التركماني وتجمع العشائر المستقل وتجمع أهل العراق ومجلس عشائر العراق بالإضافة إلى شخصيات مستقلة ورؤساء عشائر.

ومن أبرز الشخصيات السياسية التي ضمتها القائمة رئيس مجلس النواب العراقي إياد السامرائي ورئيس ديوان الرئاسة نصير العاني ونواب حاليون منهم سليم الجبوري وهاشم الطائي وعمر الهيجل وزعماء عشائر ورجال دين وشخصيات كردية وتركمانية.

وقال زعيم القائمة والأمين العام للحزب الإسلامي أسامة التكريتي -في كلمة أثناء مراسم حفل الإعلان- إن قائمة التوافق العراقي ستعمل على ترسيخ مبادئ الوحدة الوطنية ومحاربة الفساد الإداري والمالي والسياسي.

وأضاف أن المرحلة التي يمر بها العراق الآن تحتاج إلى تضافر الجهود من أجل استقرار البلد وسلامته ووحدته، ودعا أنصاره إلى المشاركة في الانتخابات المقبلة باعتبارها بداية التغيير المنشود، على حد قوله.

من جهته قال رئيس البرلمان إياد السامرائي في كلمة مماثلة "إن من خرج من جبهة التوافق العراقية اليوم هم أفراد، وقد انضمت إليها جماعات، والقائمة هي اليوم أقوى مما كانت عليه وليس لدينا خطوط حمراء ونحن منفتحون على الجميع".

وأضاف أن "قائمة التوافق مع التصويت في البرلمان العراقي يوم الاثنين المقبل لصالح القائمة المفتوحة".

غياب شخصيات
وخلت قائمة التوافق من رئيس مؤتمر أهل العراق عدنان الدليمي والأمين العام السابق للحزب الإسلامي طارق الهاشمي الذي أعلن قبل أيام عن تشكيله قائمة التجديد الانتخابية، والأمين العام لمجلس الحوار الوطني خلف العليان الذي أعلن انسحابه من الجبهة في وقت سابق.

وتعليقا على ذلك قال رئيس التجمع الوطني العشائري المستقل عمر هيجل للجزيرة إن قائمة التوافق العراقي ستكون لها حظوظ قوية في الانتخابات لأنها تضم شخصيات من ذوي الكفاءات المشهود لها على الساحة العراقية والذين لهم حضور جماهيري واسع.

وأشار إلى أن الذين خرجوا من القائمة لن يكون لهم تأثير كبير على حظوظها الانتخابية وذلك لأن معظمهم لم يكن له دور كبير في الملفات التي تهم القاعدة الشعبية للقائمة ومنها ملفات المعتقلين والأيتام والأرامل وغيرها.

المصدر : الجزيرة + وكالات