النظام التعليمي في السعودية لا يسمح بالاختلاط بين الجنسين (الفرنسية-أرشيف)

في إجراء هو الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية سمحت وزارة التربية والتعليم لمدارس البنات الأهلية الابتدائية بقبول تسجيل الطلاب المستجدين فيها.
 
وبحسب مصدر مسؤول في الإدارة العامة لتعليم البنات في جدة فإن القرار تم تطبيقه في عشر مدارس بجدة، منوهاً بأن الطلب لا يزال جارياً حيث يتوقع وصول عدد المدارس التي تطبق القرار الجديد إلى عشرين.
 
وأضاف المصدر -كما نقلت عنه صحيفة المدينة اليوم السبت- أن المعلمات سيقمن بتدريس الطلاب بصفوف الأول والثاني والثالث الإبتدائي شريطة أن "يكونوا في فصول دراسية مستقلة تماماً عن البنات وتقوم بتدريسهم معلمة مختصة بهم".
 
ويشار إلى أن النظام التعليمي في السعودية لا يسمح بعملية الاختلاط بين الجنسين، وعادة ما يكون البنين في مدرسة والبنات في مدرسة أخرى، ولا تسمح بأن تقوم مدرِّسة بالتدريس للبنين حتى إذا كان في الصفوف الأولية.
 
وكان الملك عبد الله بن عبد العزيز افتتح مؤخرا "جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية" في ثوال شمال مدينة جدة، وهي لا تخضع لسيطرة وزارة التعليم، ولا تمنع قوانينها اختلاط الطالبات مع الطلاب في إطار الدراسة، كما لا تجبرهن على ارتداء العباءة السوداء أو تمنعهن من قيادة السيارات داخل الحرم الجامعي.

المصدر : يو بي آي