بوليساريو تندد باعتقال صحراويين
آخر تحديث: 2009/10/10 الساعة 03:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/10 الساعة 03:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/21 هـ

بوليساريو تندد باعتقال صحراويين

البوليساريو اعتبرت الاعتقالات متناقضة مع مسار المفاوضات (الأوروبية)

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) اعتقال السلطات المغربية لسبعة ناشطين صحراويين وجهت لهم الرباط تهمة التخابر مع جهات معادية.
 
وجاءت هذه الاعتقالات بعد زيارة قام بها هؤلاء الناشطون لمخيمات تندوف جنوب شرقي الجزائر.
 
وتواصل الشرطة القضائية المغربية التحقيق مع هؤلاء النشطاء الصحراويين الذين اتهموا أيضا بالمس بالمصالح العليا للبلاد حيث يرتقب أن يحالوا إلى القضاء بعد انتهاء التحقيق معهم.
 
واعتبرت البوليساريو الخطوة المغربية منافية لمسار المفاوضات وجهود الحل السلمي لنزاع الصحراء الغربية وتملصا من قرار مجلس الأمن الدولي الذي رهن حصول تقدم في مجال حقوق الإنسان بتقدم المفاوضات.
 
وقال ممثل الجبهة بباريس عمر منصور للجزيرة إن الاتهامات الموجهة للنشطاء لا أساس لها واصفا الموقف المغربي بالمبالغ فيه، معتبرا أنه يتناقض مع المسار الحالي للمفاوضات بين الطرفين. وأضاف أن البوليساريو "ستتخذ الإجراءات اللازمة والرد المناسب في الوقت المناسب".
 
استفزازات
وفي المقابل أكدت الحكومة المغربية على لسان ناطقها الرسمي خالد الناصري أنها لن تظل مكتوفة الأيدي أمام ما وصفها بالاستفزازات التي يتعرض لها المغرب.
 
المغرب اقترح حكما ذاتيا موسعا بالصحراء الغربية (الفرنسية)
وأوضح الناصري في تصريحات صحفية أن الحكومة ستتخذ الإجراءات التي تراها مناسبة وأنها لن تسمح بما سماه العبث بوحدة المغرب.
 
ومن جهته اعتبر ماء العينين مربيه ربه عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية المغربي أن البوليساريو تسعى لخلق طابور خامس في الصحراء الغربية.
 
وأضاف في تصريح للجزيرة أن لقاءات النشطاء مع مسؤولين من الجبهة والجزائر وزياراتهم لمناطق عسكرية شكلت خطوات استفزازية "لا يمكن لبلد يحترم نفسه التغاضي عنها".
 
وأكد المسؤول السياسي المغربي أنه من غير المتوقع أن تكون لهذه الاعتقالات انعكاسات على مسار المفاوضات لإيجاد حل لهذه القضية إلا إذا كانت للأطراف الأخرى نية في تعطيلها.
 
واستأنف المغرب والبوليساريو عام 2008 مفاوضات بينهما في مقاطعة منهاست (ضاحية تابعة لمدينة نيويورك)، لكن أربع جولات من تلك المفاوضات لم تسفر عن أي نتيجة.
 
يشار إلى أن النزاع بين الجانبين بدأ عام 1975 بعد خروج إسبانيا من الصحراء الغربية، ليضم المغرب ما يليه من الإقليم ويعلن سيادته عليه، وترد البوليساريو على ذلك بحمل السلاح والمطالبة باستقلال الصحراء.
 
وعرض المغرب في وقت سابق على البوليساريو منح الصحراء الغربية "حكما ذاتيا واسعا تحت سيادة المغرب"، غير أن البوليساريو رفضت الاقتراح وطالبت بتنظيم استفتاء على تقرير المصير.
المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات