الشيخ الزياني تميز بأنشطته الدعوية
انتقل إلى رحمة الله الداعية الإسلامي القطري من أصل مغربي سعيد الزياني جراء تعرضه مساء أمس الجمعة لحادث مروري قرب مدينة أبو ظبي بالإمارات.
 
وأفادت وكالة الإمارات للأنباء بأنه من المقرر أن تقام صلاة الجنازة على الزياني اليوم السبت بمسجد الصحابة في الشارقة.
 
وعمل الشيخ الزياني، الذي ولد بمدينة الرباط بالمغرب عام 1952، في مجالات الصحافة والإعلام وعين واعظا وخطيبا بدولة قطر التي استقر بها منذ بداية عام 1993 حيث منحته جنسيتها.
 
واشتهر الزياني بما وصفه بـ"قصة الهداية والبحث عن السعادة" من خلال تحوله من مقدم برامج فنية ومغنٍّ تلفزيوني شهير بالمغرب إلى أحد أبرز دعاة العالم الإسلامي الذين دأبوا على خدمة الإسلام والدفاع عنه في الكثير من بلاد العالم.
 
وتميزت محاضرات الشيخ الزياني بأسلوب سلس حيث اتخذ من اللين والحكمة الحسنة والموعظة الرقيقة نهجا لدعوته طوال 25 عاما قضاها داعيا وواعظا في أرجاء المعمورة.
 
وعمل الشيخ الزياني على نشر أنشطته الدعوية عبر العديد من الإذاعات والمحطات التلفزيونية من خلال إعداد وتقديم المئات من البرامج والمشاركة في الحوارات.

المصدر : وكالات