الجزائر تقتل عشرة من القاعدة
آخر تحديث: 2009/10/10 الساعة 03:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/10/10 الساعة 03:40 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/21 هـ

الجزائر تقتل عشرة من القاعدة

قتلت قوات الدرك والجيش الجزائريين عشرة مسلحين يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وذلك في عملية مشتركة بمنطقة مجرون قرب بلدة بني عباس بولاية بشار غرب العاصمة الجزائر.

ونقل الموقع الإخباري "كل شيء عن الجزائر"، وهو موقع متخصص في الشؤون الأمنية، عن مصادر أمنية قولها إن عنصرين من الدرك أصيبا بجروح في الاشتباك.

وأضاف المصدر أن العملية تمت بناء على معلومات عن تحرك جماعة مسلحة تنقل الأسلحة والذخيرة إلى معاقل المسلحين، وأن اشتباكا عنيفا وقع بين الطرفين اضطر الجيش خلاله إلى استعمال طائرة حربية قصف بها ثلاث سيارات رباعية الدفع.

وفي موضوع ذي صلة قال مسؤول جزائري إن من تبقى من المسلحين في الجزائر سيستسلمون أو يقتلون خلال فترة تتراوح بين عام وعام ونصف.

وقال رئيس اللجنة الاستشارية الوطنية لترقية وحماية حقوق الإنسان في الجزائر، فاروق قسنطيني إن اتصالاته مع المسلحين السابقين الذين سلموا أنفسهم تشير إلى أن الروح المعنوية لباقي المسلحين منهارة بشدة.

وأضاف قسنطيني في مقابلة مع وكالة رويترز إن سبعة آلاف مسلح قبلوا عرض العفو منذ عام 1999، وأن ما لا يزيد عن أربعمائة مسلح فقط هم الذين لا يزالون نشطين، مؤكدا أن هناك "توجها ملحوظا في الوقت الحالي نحو تسريحهم لأن روحهم المعنوية منخفضة".

المصدر : وكالات