مئات الآلاف تظاهروا في العاصمة السورية تضامنا مع غزة (الجزيرة نت)

محمد الخضر-دمشق

قررت جمعية البرلمانات الآسيوية خلال اجتماعها بدمشق خطة تحرك لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، في وقت شهدت العاصمة السورية مسيرة حاشدة شارك فيها مئات الآلاف من الطلاب والموظفين عبروا فيها عن وقوفهم مع أهل غزة في وجه المجازر التي يواجهونها.

وعقد رؤساء برلمان إندونيسيا أغونغ لاكسانو والشورى الإيراني علي لاريجاني ومجلس الشعب السوري محمود الأبرش اجتماعا نيابة عن جمعية البرلمانات الآسيوية لمناقشة الهجمات على غزة. وأصدروا بيانا ختاميا طالبوا فيه بوقف العدوان فورا وانسحاب إسرائيل إلى ما كانت عليه قبل الهجوم.

"
عقد رؤساء البرلمان الإندونيسي أغونغ لاكسانو والشورى الإيراني علي لاريجاني ومجلس الشعب السوري محمود الأبرش اجتماعا نيابة عن جمعية البرلمانات الآسيوية لمناقشة الهجمات الإسرائيلية على غزة
"

تحرك آسيوي
وأكد الأبرش أن الترويكا ستقوم بإجراء اتصالات وزيارات مباشرة إلى برلمانات بعض الدول المؤثرة للبحث في السبل الكفيلة بإنهاء العدوان، وتوفير إمكانية إعادة الأعمار.

بدوره قال لاريجاني في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع إنه تم إقرار خطة للاتصالات العاجلة مع برلمانات لبنان والأردن وتركيا لحشد تحرك برلماني واسع وفاعل لتنفيذ ما قررته. واقترح إرسال وفود عاجلة إلى مصر والأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي لإنجاح المهمة.

وتضمن البيان الختامي بندا ينص على إرسال مساعدات إنسانية ونقل الجرحى للعلاج بالدول الأخرى، وتعويض الفلسطينيين عن الخسائر فضلا عن تشكيل لجنة تقصي حقائق بجرائم الاحتلال ومحاكمة دولية لمجرمي الحرب.

وقال لاكسونو ردا على سؤال للجزيرة نت حول عدم التطرق إلى إطلاق سراح رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني وزملائه من سجون الاحتلال الإسرائيلي، إن الهدف موضوع كبند رئيسي في التحرك القادم رغم عدم إدراجه في البيان الختامي. ولفت إلى أن الأمر سيطرح بكل التحركات البرلمانية العاجلة.

مسيرة دمشق
وشارك مئات آلاف السوريين في مسيرة غضب ضد المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة. ورفع المتظاهرون الذي تجمعوا في ساحة الشهيد يوسف العظمة يافطات من قبيل "شبيبة سورية فداك يا غزة، والنصر لدماء أطفال غزة، وأوقفوا القتل عن أطفال غزة".

وردد المشاركون الذين لبوا دعوة المنظمات الشعبية والفعاليات الاقتصادية وعلماء الدين هتافات تنتقد مواقف الولايات المتحدة المنحازة لإسرائيل، وطالبوا بوقف العدوان على غزة فورا كما انتقدوا مواقف النظام المصري.

"
الشيخ صلاح كفتارو: نشعر بالخجل ونحن نرى بعض المواقف وهي تتوانى عن نصرة شعبنا في فلسطين وتتواطأ في إحكام الحصار على غزة
"
وفي بيان لهم أكد المشاركون وقوفهم الدائم مع شعب فلسطين ودعمهم المطلق لأحرار غزة الصامدين. وطالب البيان الذي تلاه مسؤول حزب البعث بدمشق خليل مشهدية بوقف المجازر في غزة فورا، وانسحاب "الصهاينة المعتدين خارج ترابها الطاهر" ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني فورا.

وقال مدير مجمع أبو النور للعلوم الشرعية الشيخ صلاح كفتارو "نشعر بالخجل ونحن نرى بعض المواقف وهي تتوانى عن نصرة شعبنا في فلسطين وتتواطأ في أحكام الحصار على غزة". وتابع للجزيرة نت أن "سوريا تقف اليوم إلى جانب غزة المقاومة وهي تتعرض لأبشع عدوان همجي يرتكبه المجرمون الصهاينة".

ووجه المشاركون هتافات ضد الموقف المصري وصمت المجتمع الدولي. وقال المحامي أحمد العموري للجزيرة نت "سكوت بعض الحكومات العربية يشكل تواطؤا مع إسرائيل وأميركا. وتابع "إن أقل شيء يمكن أن تفعله الحكومة المصرية هو فتح معبر رفح. وأضاف أن المقاومة لا تريد أن تفتح مصر الجبهة لكنها لا تريد أيضا أن تترك مصر الشعب الفلسطيني الأعزل وحيدا يواجه هذه المجازر.

المصدر : الجزيرة