الجيش اللبناني يحقق في إطلاق الكاتيوشا على شمال إسرائيل
آخر تحديث: 2009/1/9 الساعة 02:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/9 الساعة 02:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/12 هـ

الجيش اللبناني يحقق في إطلاق الكاتيوشا على شمال إسرائيل

دمار أحدثه صاروخ انطلق من جنوب لبنان على أحد المنازل بمنطقة نهاريا (الفرنسية)
 
قالت قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان والجيش اللبناني إنهما يحققان في إطلاق صواريخ كاتيوشا على منطقتي نهاريا وشلومي شمالي إسرائيل صباح الخميس، حيث أصيب أربعة إسرائيليين على الأقل فيما قصفت المدفعية الإسرائيلية مواقع انطلقت منها الصواريخ.
 
وقالت المتحدثة باسم القوة الدولية ياسمينا بوزيان إن قوة يونيفيل بالتنسيق مع القوات المسلحة اللبنانية "اتخذت إجراءات وباشرت تحقيقا فور وقوع الهجوم لمعرفة من يقف وراءه".
 
وأوضحت أن يونيفيل نشرت قوات إضافية على الأرض وكثفت دورياتها لمنع تكرار حوادث مماثلة. كما قررت القوات المسلحة اللبنانية نشر قوات إضافية في الجنوب من أجل تعزيز الأمن في المنطقة.
 
رد إسرائيلي
وقد قصف الجيش الإسرائيلي بالمدفعية مواقع في جنوب لبنان انطلقت منها الكاتيوشا، وأعلنت سلطات الاحتلال حالة الاستنفار على حدودها الشمالية. وطلبت قيادة الجبهة الشمالية بإسرائيل إقفال المدارس في المستوطنات المحاذية للحدود وحثت على البقاء في مناطق آمنة. 

كما عقدت القيادة العسكرية الإسرائيلية في شمال إسرائيل اجتماعا طارئا لبحث الموقف. وأشارت المصادر العسكرية إلى أن الصواريخ المستخدمة هي من الطراز القديم والقصير المدى.
 
جنود من الجيش اللبناني والقوات الدولية في المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ (الفرنسية)
وأوضحت مراسلة الجزيرة في بيروت بشرى عبد الصمد أن الطيران الحربي الإسرائيلي حلق بكثافة فوق القطاع الغربي بالجنوب. مشيرة إلى أن مصادر إسرائيلية استبعدت أن يكون حزب الله وراء عملية إطلاق الصواريخ.
 
الحكومة تنتقد
ومن جهتها انتقدت الحكومة اللبنانية بشدة إطلاق الصواريخ, وأكد بيان صادر عنها بعد اجتماع عقده مجلس الوزراء "على الموقف اللبناني بالتمسك بوحدة الموقف الوطني والحرص على الاستقرار، ويرفض رفضا قاطعا انطلاق الصواريخ من لبنان، كما يرفض استخدام الأراضي اللبنانية منصة لإطلاق الصواريخ".
 
وقال وزير الإعلام اللبناني طارق متري إن حزب الله أبلغ الحكومة أنه لا صلة له بإطلاق الصواريخ.

وفيما لم يتبنّ أي تنظيم حتى الآن المسؤولية عن الهجوم، اتهم الوزير الإسرائيلي رافي إيتان فلسطينيين مقيمين بلبنان بأنهم وراء إطلاق الصواريخ. وأضاف أن "المسؤولية تقع كاملة على الحكومة اللبنانية".
 
كما اتهمت مصادر إسرائيلية الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين/القيادة العامة بالوقوف وراء الهجوم.
 
وقد أحجم المسؤول الإعلامي في الجبهة أنور رجا عن تأكيد أو نفي أن تكون حركته هي التي أطلقت الصواريخ. وقال في تصريحات للجزيرة إنه لو استطاعت الجبهة أن تدافع عن الشعب الفلسطيني فلن تبقى في موقف المتفرج.
المصدر : الجزيرة + وكالات