عدد جنود قوات السلام الأفريقية الذين قتلوا في الصومال ارتفع إلى تسعة منذ بدء نشرهم
(الفرنسية-أرشيف)
 
قتلت قنبلة زرعت على طريق جنديا أوغنديا في القوة الأفريقية لحفظ السلام في العاصمة الصومالية مقديشو، كما قتل رجل يعمل مع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في جنوب غرب الصومال.
 
وقال المتحدث باسم قوة حفظ السلام الأفريقية في الصومال الرائد باريغي باهوكو للصحفيين إن جنديا أوغنديا لقي حتفه وأصيب آخر عندما انفجرت عبوة ناسفة محلية الصنع أثناء مرور قافلة تابعة لقوات حفظ السلام على مشارف مقديشو.
 
وأوضح أن القافلة كانت تقوم بمهمة عادية لإزالة الألغام، وصرح المتحدث باسم الجيش الأوغندي كريس ماغيزي من العاصمة الأوغندية كمبالا أن قيادة الجيش الأوغندي بانتظار التفاصيل.
 
وأكد ماغيزي أن القوات الأوغندية ستواصل المهمة التي من أجلها أرسلت إلى الصومال.

وبمقتل الجندي يصل عدد جنود قوت حفظ السلام التابعين للاتحاد الأفريقي الذين قتلوا في الصومال إلى تسعة.
 
ويأتي ذلك في وقت تنسحب فيه القوات الإثيوبية التي كانت تدعم الحكومة الصومالية المؤقتة وتحارب المسلحين الإسلاميين طيلة العامين الماضيين قائلة إنها أتمت مهمتها في الصومال.
 
وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينغ إنه قلق خاصة فيما يتعلق بالوضع الأمني غير المستقر وحث مجلس الأمن على أن يقر عاجلا دعما بما يمكن من تعزيز قوة حفظ السلام الأفريقية في الصومال.
 
ويريد الاتحاد الأفريقي نشر نحو 2500 جندي من أوغندا وبوروندي ونيجيريا ليحلوا محل الجنود الإثيوبيين، لكن العقبات المالية والمتعلقة بالإمداد والتموين أجلت الخطة.
 
وقال بينغ إن المفوضية تبذل كل جهد لضمان نشر الكتائب الإضافية من أوغندا وبوروندي بأسرع وقف ممكن.
 
وقال كريس خيميتولا المتحدث باسم وزارة الدفاع النيجيرية إن القوات النيجيرية مستعدة لكن شروط المشاركة الخاصة بالبعثة يجب أن يحددها الساسة.
 
وطالبت أوغندا وبوروندي بتفويض أقوى يسمح لقواتهما البالغ عددها 3200 جندي الذين يتولون حماية المواقع الإستراتيجية في الصومال بالهجوم على أي مسلحين يستعدون لشن هجمات.
 
وفي السياق أعلن برنامج الأغذية العالمي والسكان أن إبراهيم حسين دوالي المراقب ببرنامج الأغذية قتل الثلاثاء قرب بلدة في منطقة جيدو جنوب غرب الصومال.
 
وأفاد البرنامج بأن ثلاثة مسلحين ملثمين أطلقوا النار على دوالي في مدرسة، ودوالي هو ثالث موظف في برنامج الأغذية يقتل في الصومال منذ أغسطس/ آب 2008.
 
ودعت جوزيت شيران المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي في بيان "جميع الأطراف أن تسمح لنا بأداء مهمتنا تقديم الطعام لإطعام الجوعي في هذا الوقت الحرج".

المصدر : وكالات