الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة خلفت 592 شهيدا بينهم عدد كبير من الأطفال (الأوروبية)

بدأ وفد من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في القاهرة مباحثات مع كبار المسؤولين في جهاز المخابرات المصرية بشأن مقترحات تهدف إلى وقف الحرب الإسرائيلية على غزة.

ونقل عن مصادر مصرية أن وفد حماس المكون من عضوي المكتب السياسي محمد نصر وعماد العلمي اجتمع أولا مع عمر قناوي نائب مدير المخابرات المصرية وكبار الضباط المسؤولين عن الملف الفلسطيني.

وقد أطلع المسؤول المصري وفد حماس على نتائج الاتصالات التي أجرتها القاهرة مع أطراف دولية لبلورة مشروع لإنهاء القتال. ويتوقع أن يلتقي وفد حماس اليوم مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان.

وقد استمع وفد حماس إلى وجهة النظر المصرية التي تدعو حماس إلى الإسراع بإعلان قبول وقف إطلاق النار لإحراج إسرائيل، والمساعدة في إقرار مشروع قرار عربي في مجلس الأمن لإنهاء العمليات العسكرية.

كما شرح وفد حماس بدوره موقف الحركة الذي يتلخص باستعدادها لدراسة مقترحات مفصلة بشأن وقف إطلاق النار والعودة إلى التهدئة وفتح المعابر مع استئناف جهود المصالحة الفلسطينية.

وبحسب مصادر وكالة يونايتد برس فإن وفد حماس لم يقدم أي التزامات محددة في الوقت الحاضر، وقال إنه سوف ينقل كل ما يسمعه في القاهرة إلى قادة الحركة في دمشق وفي غزة لمناقشتها قبل التوصل إلى قرار.

وأفادت مراسلة الجزيرة في القاهرة لينا الغضبان بأن المقترحات المصرية تتمثل أساسا في وقف فوري لإطلاق النار قبل الانتقال إلى تهدئة بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة.

وأضافت المراسلة أن الطرف المصري يقترح أن تكون التهدئة مستندة إلى ضمانات دولية ويشدد على ضرورة وجود رقابة تؤمن سريان التهدئة بين الجانبين.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي