حشود أمنية تحاصر المتظاهرين أمام مسجد السيدة زينب (الجزيرة نت) 

خاص-الجزيرة نت
 
شهدت مصر الاثنين عشرات المظاهرات الاحتجاجية على العدوان الإسرائيلي على غزة والموقف الرسمي منها، لكن قوات الأمن اعتقلت العشرات من عناصر جماعة الإخوان المسلمين التي نظمت تلك المظاهرات بمشاركة قوى سياسية ونقابات مهنية.

وتركزت المظاهرات في العاصمة القاهرة ومدينة الإسكندرية، إلى جانب عدد آخر من المحافظات والمدن رغم الاستنفار الأمني للحيلولة دون التظاهر وسط القاهرة.

وتحوّلت الشوارع الرئيسية وسط القاهرة الاثنين إلى ثكنة عسكرية انتشرت فيها العشرات من عربات الأمن لمنع التظاهر، كما انتشرت سيارات الشرطة عند مداخل القاهرة  لمنع مئات المتضامنين خصوصا من أنصار الإخوان من المشاركة في المظاهرة.

وطوقت سيارات الأمن المركزي وحشود أمنية، معظمها يرتدي الزي المدني، ميادين وسط القاهرة وخاصة "التحرير" و"طلعت حرب" و"عبد المنعم رياض"، تحسبا لوقوع احتجاجات.
 
لكن نحو 400 شخص نجحوا في الوصول إلى ميدان التحرير والتظاهر لنحو ساعة قبل أن تفرقهم الشرطة، بعدما رددوا هتافات لاذعة ضد الرئيس حسني مبارك.

ونجح أعضاء في جماعة الإخوان و نشطاء من حزب العمل المجمد في تنظيم مظاهرة حاشدة أمام مسجد السيدة زينب في قلب القاهرة ورددوا هتافات منددة بالحكام العرب والمسؤولين المصريين.

اطردوا السفير
 مظاهرات الإسكندرية انتقدت الموقف المصري ودعت إلى دعم المقاومة (الجزيرة نت)
ورفع المتظاهرون المصاحف ولافتات كتب عليها "العزة لغزة.. والعار للخونة"، كما أحرقوا العلمين الأميركي والإسرائيلي، واشتبكت قوات الأمن مع المتظاهرين أكثر من مرة لكنها لم تعتقل أحدا.
 
وشهدت مساجد شهيرة بالقاهرة والجيزة مظاهرات عقب صلاة العصر، تندد باستمرار إغلاق معبر رفح، وتطالب بطرد السفير الإسرائيلي وقطع العلاقات.

وتظاهر مئات المحامين في الجيزة للتنديد بـ"التواطؤ الدولي في توسيع العدوان على غزة"، مطالبين المحافل القضائية الدولية بتحمل مسؤولياتها و"محاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين على مذابح غزة".
    
وأمام نقابة الصحفيين، تجمع العشرات للتنديد بالمواقف الرسمية العربية من الحرب على غزة، ورددوا هتافات منها "الجيش العربي راح فين.. من حيغيثك يا فلسطين"، كما أحرق المتظاهرون العلم الإسرائيلي.

وقال مقرر لجنة الحريات بالنقابة محمد عبد القدوس إن النظام المصري هو الوحيد في العالم الآن الذي يقمع الاحتجاجات ضد العدوان الإسرائيلي.
 
اعتقالات
من جانبه قال النائب الإخواني أشرف بدر الدين إن قوات الأمن تحرشت بالمتظاهرين في ميدان عبود، الذي تنطلق منه حافلات الركاب إلى معظم المحافظات المصرية، واحتجزت بعضهم بحجة أنهم "ليسوا من مواطني القاهرة وأنهم لم يفسروا أسباب وجودهم بها!".
 
وذكرت مصادر أمنية أن قوات الأمن اعتقلت 50 من عناصر الإخوان على خلفية الدعوة لهذه المظاهرات في القاهرة.
 
ومن جانبها قالت جماعة الإخوان في موقعها على شبكة الإنترنت الاثنين إن مباحث أمن الدولة اعتقلت الأحد 25 فرداً من جماعة الإخوان المسلمين عقب الوقفة التي نظَّمتها الجماعة أمام مبنى محافظة الدقهلية.
 
المتظاهرون يرفعون شعارات ضد العدوان والحصار (الجزيرة نت) 
كما اعتقلت 11 فرداً من الجماعة صباح الاثنين عند مخارج الدقهلية، أثناء ذهابهم للمشاركة في الوقفة التي دعت إليها الجماعة في ميدان التحرير بالقاهرة.

وفي الإسكندرية انطلقت عدة  مظاهرات في مختلف أرجاء المحافظة الواقعة في شمال مصر تضامنا مع غزة ومنددة بالعدوان الإسرائيلي وبالموقف المصري الرسمي منذ بدء العدوان.
 
وحمل المتظاهرون اللافتات التي تستنكر الاعتداءات الإسرائيلية وتتهم الأنظمة العربية بالمشاركة في قتل المدنيين بصمتها إلى جانب صور للشهداء والجرحى الذين سقطوا في الغارات الإسرائيلية المتواصلة على القطاع.

وطالب المتظاهرون بوقف فوري لتصدير الغاز إلى إسرائيل، وبفتح معبر رفح بشكل دائم لدخول المساعدات الإغاثية لقطاع غزة وقطع جميع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية وطرد السفير "الصهيوني" من أرض مصر.

المصدر : الجزيرة