القرضاوي استمع في دمشق لمقترحات مشعل وزملائه من قادة الفصائل الفلسطينية (الجزيرة نت)

التقى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل وعدد من قادة الفصائل الفلسطينية، وفد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين برئاسة الشيخ يوسف القرضاوي في العاصمة السورية دمشق.
 
وعرض الوفد على مسؤولي الفصائل الفلسطينية نتائج المباحثات التي أجراها في الرياض مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ومع الرئيس السوري بشار الأسد.
 
كما استمع الوفد إلى ما يرتقبه قادة الفصائل الفلسطينية من الدول العربية والإسلامية في هذا الوقت الذي يتعرض فيه الشعب الفلسطيني لهجوم الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة.
 
وفي السياق ذاته حث مشعل الشارع العربي والإسلامي على مواصلة المظاهرات المؤيدة لغزة، مؤكدا أن المقاومة الفلسطينية صامدة في مواجهة الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.
 
ومن جهته طالب القيادي في حركة حماس محمود الزهار المجتمع الدولي بالضغط من أجل وقف الهجوم الإسرائيلي على غزة، وفتح جميع المعابر، وسحب قوات الاحتلال من غزة.
 
وعلى الجبهة الداخلية، جدد الزهار تمسك حركته بوحدة الشعب الفلسطيني، ودعا جميع الفصائل إلى توحيد الصف، مؤكداً أن النصر سيتحقق.
 
أحمد سعدات (الجزيرة)
دعوة سعدات
وفي بيان أصدرته الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، دعا أمينها العام أحمد سعدات، المعتقل في سجن "هداريم" الإسرائيلي، الشعب الفلسطيني إلى تحويل غزة إلى مقبرة للغزاة.
 
كما دعا القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية كافة إلى الوحدة الوطنية لمواجهة ما سماه العدوان الغاشم.
 
وفي ذات السياق قال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني المعتقل لدى إسرائيل الدكتور عزيز الدويك "إن دماء غزة تحتم على العرب والمسلمين مساندة الشعب الفلسطيني".
 
وطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في سجون السلطة, معتبرا أن من غير المعقول أن يخرج العالم في مسيرات مساندة لغزة، ويمنع ذلك في الضفة من قبل السلطة.
 
 

المصدر : الجزيرة