قيادي بفتح يدعوها لتجاوز الضبابية والانخراط بمواجهة العدوان
آخر تحديث: 2009/1/7 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/7 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/11 هـ

قيادي بفتح يدعوها لتجاوز الضبابية والانخراط بمواجهة العدوان

 فارس: الغالبية العظمى داخل فتح
 تعمل على الانخراط الفعلي في المعركة
(الجزيرة-أرشيف)
دعا قيادي بحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إلى تجاوز الضبابية في المواقف، والانخراط الفعلي في مواجهة العدوان المتواصل على قطاع غزة كمقدمة أولية لحوار وطني جدي ينهي الانقسام ويحقق الوحدة الوطنية.
 
وأكد رئيس اللجنة الحركية العليا لفتح قدورة فارس أن المطلوب من الفلسطينيين بالضفة الغربية أن يتضامنوا بشكل مطلق مع أهلهم في غزة من خلال التظاهر الاحتجاجي الدائم.
 
كما طالب السلطة الوطنية بالإعلان رسميا عن وقف المفاوضات وإطلاق المعتقلين السياسيين، والدعوة إلى مظاهرات احتجاج في مختلف مناطق الضفة وعلى مدار الساعة لوقف العدوان على غزة.
 
وقال أيضا إن "الغالبية العظمى داخل فتح تعمل على الانخراط الفعلي في المعركة ضد العدوان على قطاع غزة، وتوجه هذه الغالبية أيضا هو مع وقف المفاوضات لأنها ليست مجدية، على أن تكون هذه المواقف جزءا من خطوات التمهيد لحوار وطني جاد نعمل من أجله بعد صد العدوان".
 
وأشار قدورة إلى أن الوضع الطبيعي للحركة وقياداتها السياسية أن تكون جزءا من المعركة "ولا شك أن الوضع الطبيعي أن أي قائد سياسي يجب أن يكون مع شعبه، وقد صدر بيان بهذا الخصوص من القيادي البارز مروان البرغوثي".
 
وأضاف رئيس اللجنة الحركية العليا "نحن في فتح نرى أنفسنا جزءا من المعركة الجارية حاليا في غزة، ونرى أن تذويب فتح في السلطة فيه ظلم كبير للحركة، والمفروض أن نشارك في القتال ولا تكفي مشاركة كتائب الأقصى، وأن ننخرط في المعركة بشكل لا لبس فيه".
المصدر : قدس برس