نادر الذهبي قال إن حكومته تحتفظ بكافة الخيارات إزاء ما يجري في غزة (الجزيرة نت)
لمح رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي إلى إمكان اتخاذ بلاده إجراءات دبلوماسية ضد إسرائيل.
 
وقال الذهبي في لقاء مع النواب إن حكومته "في ضوء ما يجري في المنطقة وحفاظاً على مصالحها العليا تحتفظ بحقها في التعامل مع الخيارات كافة بما فيها إعادة النظر في العلاقات مع كل دول المنطقة بما فيها إسرائيل".
 
وأضاف أن الأردن لن يقف صامتا تجاه هذا الوضع.
 
وتتزايد حدة الضغوط الشعبية في الأردن على الحكومة الأردنية، حيث شهدت البلاد مظاهرات حاشدة خلال الأيام الماضية تندد بالعدوان الإسرائيلي على غزة وتطالب بطرد السفير الإسرائيلي.
 
وشهد البرلمان الأردني واقعة غير مسبوقة عندما أحرق نواب أردنيون العلم الإسرائيلي تحت قبة البرلمان بعد أن داس عدد منهم عليه وسط صيحات طالبت بطرد سفير تل أبيب من عمان واستدعاء السفير الأردني من إسرائيل.
 
ورصد سياسيون ومحللون تغيرا في الموقف الأردني من التعاطي مع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، ووجدوا فيه ابتعادا عن موقفه السابق الذي انسجم مع موقف ما يسمى دول الاعتدال العربي في الحرب الإسرائيلية على لبنان عام 2006.

المصدر : الجزيرة + رويترز