انتقاد فلسطيني وعربي للموقف الأوروبي بشأن عدوان غزة
آخر تحديث: 2009/1/5 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/5 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/9 هـ

انتقاد فلسطيني وعربي للموقف الأوروبي بشأن عدوان غزة

كوشنر (أقصى اليسار) تليه فالدنر ثم شوازرنبرغ ثم بيلت قبل مغادرتهم إلى الشرق الأوسط (الفرنسية)

لحقت منظمة التحرير الفلسطينية بحركة حماس وبالأمين العام للجامعة العربية في انتقاد البيان الصادر عن الرئاسة التشيكية للاتحاد الأوروبي الذي وصف العدوان الإسرائيلي على غزة بأنه "دفاع عن النفس".
 
واستنكرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في بيان صدر عقب اجتماعها الأحد في رام الله ما جاء في البيان الأوروبي، قبل أن تعرج على اتجاه آخر وتطالب برص الصفوف بين مختلف الفصائل الفلسطينية في هذه المرحلة الصعبة.
 
كما أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اجتماع اللجنة أن الوحدة الفلسطينية هي أقدس ما لدى الفلسطينيين، موضحا أنه سيتوجه إلى مجلس الأمن عقب استقباله للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاثنين، وذلك في محاولة للضغط من أجل وقف الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.
 
ومن جانبه وصف الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى موقف رئاسة الاتحاد الأوروبي بأنه غير مقبول، مؤكدا أنه يجافي الحقيقة والواقع ويتجاهل ما يعاني منه سكان غزة من عدوان سافر وغير متكافئ راح ضحيته المئات وجرح الآلاف.
 
غير متفق عليه
وأوضح موسى أنه أجرى اتصالات مكثفة مع دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي وأكدت أن هذه التصريحات لا تمثل موقفا أوروبيا متفقا عليه.

وسبقت حركة حماس إلى انتقاد الموقف الأوروبي حيث وصفه المتحدث باسمها فوزي برهوم بأنه "منحاز للاحتلال" كما أنه يمثل "غطاء لاستمرار جرائم الاحتلال على غزة".
 
وكانت التشيك -التي تولت رئاسة الاتحاد الأوروبي ابتداء من العام الجاري- اعتبرت السبت أن العملية البرية التي تشنها إسرائيل في غزة "دفاعية لا هجومية"، لكن وزير خارجيتها كاريل شوارزنبرغ عاد اليوم التالي وقال إن هذه التصريحات أسيء فهمها.
 
يذكر أن شوارزنبرغ هو واحد من العديد من الدبلوماسيين الأوروبيين الذين يزورون منطقة الشرق الأوسط هذا الأسبوع وعلى رأسهم الرئيس الفرنسي ساركوزي إضافة إلى وزير خارجيته برنار كوشنر.
 
كما يزور المنطقة أيضا وزير الخارجية السويدي كارل بيلت، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا، ومفوضة الاتحاد بينيتا فيريرو فالدنر، والمبعوث الروسي الخاص ألكسندر سلطانوف.
المصدر : الجزيرة + وكالات