عباس أثناء استقباله الرئيس السلوفيني في رام الله (الفرنسية)

شن الرئيس الفلسطيني محمود عباس هجوما عنيفا على رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس خالد مشعل مؤكدا أن دعوة الأخير لتأسيس مرجعية وطنية جديدة بديلا عن منظمة التحرير الفلسطينية ستبوء بالفشل، في حين خرج الآلاف في مدن قطاع غزة تأييدا لدعوة مشعل وسط اتهامات للمنظمة بالوقوف متفرجة أثناء العدوان الإسرائيلي.

فخلال مؤتمر صحفي مع رئيس جمهورية سلوفينيا دانيلو تورك عقد الجمعة في رام الله بالضفة الغربية، قال عباس إن مساعي حركة حماس وفصائل أخرى لإنشاء مرجعية بديلة لمنظمة التحرير الفلسطينية "ستبوء بالفشل ولن تتحقق أبدًا معتبرا تصريحات مشعل بهذا الخصوص "لعبًا في الوقت الضائع".

واتهم عباس رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالعمل على تهديم صرح يزيد عمره عن 44 عاما ومعترف به من قبل 120 دولة، مشيرا إلى أن حماس نجحت في تنفيذ "انقلابها الدموي في غزة" لأن السلطة تحاشت المواجهة المسلحة، لكنه أكد أن ما حدث في غزة لن يتكرر في الضفة الغربية.

 الحية: سبق لحماس أن دعت إلى إعادة تشكيل منظمة التحرير (الجزيرة-أرشيف)
اتهامات وانتقادات
وجاءت تصريحات عباس بعد يوم واحد من هجوم مماثل شنته حركة فتح في بيان رسمي صدر الخميس عن الناطق الرسمي باسمها أحمد عبد الرحمن الذي أكد "أن محاولات حماس لإلغاء شرعية منظمة التحرير لن يكتب لها النجاح وستبوء بالفشل لأن الشعب الفلسطيني قد أسقط منذ زمن بعيد الوصاية والتبعية والاحتواء والمتاجرة بالقضية الوطنية".

واتهم عبد الرحمن حماس وخالد مشعل بـ"التآمر" على القضية الفلسطينية بدعم من أطراف عربية وإقليمية.

كما استغرب تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تصريحات مشعل واعتبرها عائقا جديدا أمام استئناف الحوار الفلسطيني الداخلي.

مسيرات غزة
في هذه الأثناء نظمت حركة حماس الجمعة مسيرات في مدن قطاع غزة شارك فيها الآلاف تأييدًا لدعوة مشعل إلى تشكيل مرجعية جديدة للشعب الفلسطيني، ولموقف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في دافوس.

وكانت كبرى المسيرات في مدينة غزة حيث تجمّع الآلاف في ساحة المجلس التشريعي الذي تعرض للقصف خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

"
اقرأ

فتح وحماس وتوتر مستمر في العلاقات

خلاف فتح وحماس والقضية الفلسطينية

"

وقال القيادي في حماس خليل الحية في كلمة ألقاها في نهاية المسيرة، إنه سبق للحركة أن دعت مرارا إلى إعادة تشكيل منظمة التحرير التي اتهم السلطة الفلسطينية بـ"استحضارها من ثلاجة الموت" عند الحاجة والتباكي عليها في الوقت الذي لم يسمع للمنظمة أي صوت خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع، على حد قوله.

وأضاف أنه سبق لحماس أن حذرت من أنها "لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام المماطلة في إعادة بناء المنظمة" مشددا على أنه "آن الأوان لقيادة جديدة ملتصقة بالشعب" ومتمسكة بالحقوق والثوابت الفلسطينية ممثلة باللاجئين والعودة والقدس.

وكان خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس قد أعلن الأربعاء في خطاب ألقاه في قطر عزم حركته بالتعاون مع فصائل فلسطينية أخرى معارضة، على تشكيل هيئة وطنية تكون مرجعية للفلسطينيين في الداخل والخارج.

المصدر : وكالات