الأمم المتحدة ستطلق نداء لجمع 600 مليون دولار لغزة
آخر تحديث: 2009/1/30 الساعة 00:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/30 الساعة 00:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/4 هـ

الأمم المتحدة ستطلق نداء لجمع 600 مليون دولار لغزة

فلسطينية تحمل قارورة غاز فارغة في شمال قطاع غزة (رويترز)

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن المنظمة الدولية ستطلق نداء لجمع 613 مليون دولار للمساعدة في إعادة إعمار قطاع غزة الذي دمر العدوان الإسرائيلي جزءا كبير من منازله وبنيته التحتية.

وقال متحدث في منتدى دافوس بسويسرا إن حاجات غزة ضخمة ومتعددة الأوجه، والمساعدة ستغطي حاجات الأمم المتحدة ووكالات غوث أخرى ما بين ستة أشهر إلى تسعة، وستوفر كل شيء من الرعاية الطبية إلى الماء النظيف.

وقال منسق العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة جون هولمز إن المال سيكون لتوفير الطعام والرعاية الطبية ومساعدات أخرى، وتحدث عن تقويم للحاجات على المدى البعيد بما فيها إعادة بناء ما تضرر من المنازل.

14% من بنايات قطاع غزة دمرت أو تضررت(الفرنسية)
ودعا بان وهولمز إسرائيل إلى رفع الحصار عن القطاع للسماح بتدفق المعونات الإنسانية في القطاع حيث تسري منذ 11 يوما هدنة هشة.

ودمرت الحرب على غزة أربعة آلاف بيت و48 مكتبا وبناية حكومية و30 مركز شرطة و20 مسجدا حسب إحصاءات فلسطينية، إضافة إلى طرق ومدارس وشبكات كهرباء وماء.

من يتسلم الأموال؟
ولم يُبَّت بعدُ في الجهة التي ستتسلم مساعدات المانحين العرب والغربيين، فقد قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الاثنين الماضي في القاهرة إن الأموال العربية لن تسلم لأي جهة فلسطينية، إذ ستشرف على الإعمار هيئة عربية، وتسلم المبالغ إلى صناديق عربية كصندوق التنمية العربي لتولي الإنفاق.

وحسب رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات يجب أن تتم الآلية الفلسطينية لفتح المعابر ورفع الحصار وإعادة الإعمار بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو موقف قال إنه نقله إلى القنصل الأميركي العام في القدس جاك والاس في لقاء برام الله الاثنين الماضي.

وأعلنت مصر استضافة مؤتمر دولي خاص بإعادة الإعمار الشهر المقبل كجزء من المبادرة المصرية، وقالت إنها تتواصل مع جميع الأطراف المعنية مثل السلطة الوطنية الفلسطينية والأمم المتحدة والنرويج رئيسة اللجنة التنسيقية لمساندة الاقتصاد الفلسطيني.

ميشال لوي تحدث عن دمار يفوق الوصف وعن عملية إعادة إعمار بالغة الصعوبة (الفرنسية)
وتحدث المفوض الأوروبي للتنمية ميشال لوي عن دمار يفوق جميع التصورات في غزة، وعن عملية إعادة إعمار غاية في الصعوبة تحتاج مبالغ طائلة.

وقال عقب زيارة إلى مناطق جرفتها الآليات الإسرائيلية في جباليا شمالي القطاع إن أوروبا أنفقت في مناطق السلطة الفلسطينية منذ عام 2000 نحو ثلاثة مليارات يورو (3.9 مليارات دولار)، والمفوضية الأوروبية تنفق ما بين 600 و700 مليون يورو (780 إلى 910 مليون دولار) سنويا لصالح الشعب الفلسطيني.

واختتم تصريحاته قائلا إن دول الاتحاد الأوروبي قررت منح 60 مليون يورو (78 مليون دولار) إضافي للمساهمة في إعادة إعمار القطاع، مشيرا إلى أن الدول المعنية دفعت فاتورة البنية التحتية الفلسطينية أكثر من مرة بسبب تكرار تعرضها للتدمير.

المصدر : وكالات