عزام الأحمد (يسار) دعا مشعل إلى الكف "عن مثل هذه الدعوات" (الفرنسية)

رد رئيس كتلة حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بالمجلس التشريعي عزام الأحمد على تصريح رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل بشأن بناء مرجعية فلسطينية جديدة، وقال إن حماس "أعجز" من أن تكون بديلا لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وقال للجزيرة من عمان إن كلام مشعل "ليس جديدا، وإن حماس رفضت منذ بداياتها الانخراط في العمل الوطني الفلسطيني"، مضيفا أن الحركة "أعجز من أن تكون بديلا لخيار الشعب الفلسطيني".

وفي سياق تعقيبه على ربط تصريحات مشعل بنتائج الحرب على غزة قال الأحمد إن مشعل "ومن معه أعجز من أن يستطيعوا تجاوز منظمة التحرير"، وشن هجوما على الفصائل الفلسطينية المتحالفة مع حماس قائلا إن معظمها لا علاقة له بالمقاومة ولا وجود شعبيا له داخل فلسطين.

ودعا القيادي في فتح مشعل إلى ما أسماه "الكف عن مثل هذه الدعوات"، مؤكدا أن قادة الحركة عند لقائهم بقادة فتح في غزة الأسبوع الماضي "لم يستخدموا هذا اللغة"، وتساءل في تلميح إلى قطر -على ما يبدو- "هل هو إرضاء للعواصم التي تستضيفه؟".

وكان مشعل قد قال أمس خلال احتفال جماهيري في الدوحة إن الفصائل الفلسطينية المنضوية تحت لواء المقاومة ستعمل على بناء مرجعية فلسطينية جديدة للداخل والخارج، وأوضح أن هذه المرجعية ستضم جميع قوى وتيارات الشعب الفلسطيني.

خالد مشعل: المرجعية الجديدة ستضم قوى وتيارات الشعب الفلسطيني  (الجزيرة نت)
وأد الشرعية
ومن جهته اتهم رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات حركة حماس بالسعي إلى "وأد" شرعية المنظمة واستبدال المرجعية الفلسطينية، مؤكداً أنها "لن تنجح أبداً".

وقال عريقات في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" اليوم إن "منظمة التحرير الفلسطينية أقوى من أن تمس شرعيتها ووحدانيتها لتمثيل الشعب الفلسطيني، والشعب الفلسطيني سيلتف حولها".

وأضاف "إنهم يحضرون لذلك وحتى لمظاهرات ضد سفاراتنا في أوروبا"، وعبر عن استخفافه بـ"الشعارات والأقوال التي تطلقها حماس ومشعل"، معتبرا أن هذه الشعارات أدت إلى تقليص القضية الفلسطينية إلى مجرد "معبر وبضائع".

المصدر : الجزيرة,الألمانية