عراقية تنتظر إطلاق سراح أقاربها من المعتقلات (الفرنسية-أرشيف)
 
الجزيرة نت-بغداد
 
كشفت نقيب المحامين العراقيين عن رفض القوات الأميركية تسليم نحو خمسة آلاف معتقل إلى الحكومة.
 
وقال النقيب ضياء السعدي للجزيرة نت إن هناك إجراءات لتسليم نحو 15 شخصا عراقيا تعتقلهم القوات الأميركية في معتقل بوكا بمدينة البصرة جنوبي البلاد, ومعتقل كروبر ببغداد.
 
وأضاف أن الإفراج لن يشمل خمسة آلاف معتقل, مؤكدا أن الولايات المتحدة لم تحدد بعد مصيرهم, متوقعا نقلهم إلى معتقلات أخرى.
 
وأبدى السعدي قلقه بشأن مصير هؤلاء, قائلا إن واشنطن أخبرت الجانب العراقي بأنهم "خطرين جدا", محذرا من خطورة السكوت على هذا الأمر, مما يعني الإبقاء على المعتقلين في معتقلات أميركية مجهولة.
 
كما أكد أن استمرار احتجاز المعتقلين يخالف جميع القوانين والأنظمة خاصة بعد توقيع الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن.
 
إشراك النقابة
وطالب أيضا بإشراك نقابة المحامين في اللجنة الحكومية الخاصة بتسلم المعتقلين من القوات الأميركية, مشيرا إلى أن النقابة وزعت منشورا على المحامين في جميع أنحاء العراق للمشاركة في التوكيل عن جميع المعتقلين.
 
وطالب السعدي بضرورة إطلاع المحامين على أوراق التحقيق الخاصة بالمعتقلين وتنظيم توكيلات للدفاع عنهم أمام المحاكم, متوقعا تطوع عدد كبير من المحامين العراقيين للدفاع عنهم, غير أنه قال إنه لا توجد إمكانية مالية للتوكيل عن كل هذا العدد من المعتقلين.
 
وختم السعدي بأن هناك مئات من الأحداث والنساء من بين المعتقلين, مشيرا إلى أن الكثيرين منهم لم توجه لهم تهم رغم مرور أكثر من عام على اعتقالهم, كما أن الكثيرين لم يقدموا للمحاكمة, مطالبا بتطبيق قانون العفو العام عليهم بعد تسلمهم من الأميركيين.

المصدر : الجزيرة