البرلمان الصومالي يمدد لنفسه سنتين والشباب يطبقون الشريعة
آخر تحديث: 2009/1/29 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: بوتين يأمر ببدء سحب القوات الروسية من سوريا
آخر تحديث: 2009/1/29 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/3 هـ

البرلمان الصومالي يمدد لنفسه سنتين والشباب يطبقون الشريعة

البرلمان مدد ولايته إلى 2011 (الفرنسية-أارشيف)

صوت أعضاء البرلمان الصومالي اليوم الأربعاء لصالح تمديد ولايته لمدة عامين.
 
وقال رئيس البرلمان عدن محمد نور "لقد مددنا للبرلمان  حتى أغسطس/آب 2011 لنتمكن من تسهيل إجراء انتخابات حرة ونزيهة".
 
ويعقد البرلمان الذي تمت توسعته من 275 إلى 550 عضوا بعد ضم ممثلين عن المحاكم الإسلامية، اجتماعاته حاليا في جيبوتي بسبب انعدام الأمن في الصومال.
 
ويسعى البرلمان إلى انتخاب رئيس جديد للصومال خلفا لعبد الله يوسف أحمد الذي استقال من منصبه الشهر الماضي.
 
ومن المتوقع أن يتم انتخابات الرئيس في الثاني من فبراير/شباط المقبل، وقد ترشح للمنصب الرئاسي شيخ شريف شيخ أحمد ورئيس الوزراء الحالي نور حسن حسين.
 
ميدانيا
وفي بيداوا مقر الحكومة الصومالية المؤقتة، أعلنت حركة شباب المجاهدين فرض "أحكام الشريعة الإسلامية" وذلك بعد إحكام سيطرتها عليها.
 
ونقلت إذاعة "جاروي" عن المتحدث باسم الشباب الشيخ مختار ربو (أبو منصور) قوله في كلمة خلال مسيرة في  بيدوا إن الحركة تريد أن تحكم الصومال وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية وإنها سترفض أي حكومة لا تلتزم بهذا.
 
وتمكنت حركة "الشباب" الإسلامية أمس الأول من إحكام سيطرتها على البلدة بعد ساعات فقط من انسحاب القوات الإثيوبية التي ظلت تدعم الحكومة المركزية على مدار عامين.
 
وكانت بيداوا أحدة المعاقل المتبقية للحكومة التي لم تعد تسيطر الآن إلا على أجزاء فقط من العاصمة مقديشو.
 
وفي مدينة كيسمايو الساحلية قطعت يد شخص أدين بسرقة إحدى النساء العاملات في الصيد بالمدينة.
 
وتعج الصومال في أمواج من الفوضى منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد سياد بري عام 1991.
المصدر : وكالات