السلطات الأمنية اليمنية شددت من إجراءاتها الأمنية حول السفارة الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت السفارة الأميركية بصنعاء تلقيها تهديدا بهجوم عليها, مطالبة رعاياها بتوخي الحذر.
 
وقالت السفارة في بيان بموقعها على شبكة الإنترنت "تلقت السفارة الأميركية تهديدا لمقر السفارة يتعلق بشن هجوم محتمل قد يقع في المستقبل المنظور".
 
ونصحت السفارة رعاياها "باتخاذ الحيطة وإجراءات أمنية معقولة في كل المناطق التي يتردد عليها الغربيون بما في ذلك توخي الحذر الشديد وتجنب التجمعات والمظاهرات وعدم الظهور كثيرا".
 
وقال أحد موظفيها لوكالة رويترز إن السفارة لا تزال مفتوحة. كما ذكر شهود عيان أن قوات الشرطة أغلقت الشارع الذي يمر بمجمع  السفارة شرقي صنعاء, وقد نشرت عشرات من عناصر الشرطة حول المجمع.
 
ويأتي التهديد بعد عملية توحد تنظيمي القاعدة في كل من اليمن والسعودية تحت مسمى "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب", بزعامة ناصر الوحيشي المكنى أبا بصير, الذي هدد بشن مزيد من الهجمات على المصالح الغربية.
 
يشار إلى أن 16 شخصا قتلوا في انفجار سيارتين ملغومتين أمام السفارة الأميركية بصنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي. وقد تبنى تنظيم القاعدة في وقت لاحق المسؤولية عن الهجوم.
 
وتعتبر الولايات المتحدة اليمن حليفا فيما يسمى بالحرب على الإرهاب لكن مسؤولين أميركيين أبدوا استياءهم من السياسة التي تنتهجها صنعاء تجاه مسلحي القاعدة. وكان اليمن قد أطلق سراح بعض أعضاء القاعدة حين تعهدوا بنبذ العنف.

المصدر : وكالات