الدخان يتصاعد من سجن رومية قي بيروت على خلفية احتجاج للسجناء
(الفرنسية-أرشيف)
قالت مراسلة الجزيرة في لبنان إن عشرات السجناء الذين بدؤوا تمردا في سجن القبة بمدينة طرابلس، أضرموا النار داخل السجن بعد انتهاء المفاوضات بشأن مطالبهم بتخفيض العقوبات وتحسين ظروف احتجازهم بدون نتيجة.

وبدوره أكد عمر نشابه نائب وزير الداخلية اللبناني أن النيران تندلع في السجن، الأمر الذي يشكل خطورة على حياة السجناء، وكذلك على حياة رجلي الأمن اللذين يتخذهما المعتقلون رهينة لتحقيق مطالبهم.

وقال نشابه للجزيرة في اتصال هاتفي، إن الحكومة ما زالت تسعى لحل الإشكال عبر التفاوض، لكنه لم يستبعد أن تضطر للاستعانة ببعض أجهزة الأمن، الأمر الذي يعني اللجوء لاستخدام القوة.

وأشار المسؤول اللبناني إلى أن عددا كبيرا من السجناء كانوا قد تمكنوا من اقتحام الصيدلية الموجودة داخل السجن، وابتلعوا كميات كبيرة من المهدئات والمسكنات، "الأمر الذي جعلهم غير قادرين على التفاوض أو اتخاذ قرار ثابت".

وكان وزير الداخلية اللبناني زياد بارود قد شدد في وقت سابق على أن تحقيق المطالب لا يتم تحت الضغط.

يذكر أن الحكومة اللبنانية كانت قد استدعت قوة خاصة لاقتحام السجن في حال فشل الاتصالات الجارية بين القوى الأمنية ونزلاء السجن.

المصدر : الجزيرة