فرعا القاعدة في السعودية واليمن توحدا بمسمى "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" (الجزيرة نت)

توعد زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ناصر عبد الكريم الوحيشي الملقب بأبي بصير بشن مزيد من الهجمات على المصالح الأميركية والغربية, متعهدا بإخراج الأميركيين من المنطقة.
 
وأعلن أبو بصير (33 عاما) في مقابلة حصلت الجزيرة نت على نسخة منها اندماج تنظيم القاعدة في السعودية مع فرعه باليمن, حيث بويع السعودي سعيد علي الشهري المكنى بأبي سفيان الأزدي الشهري الذي كان معتقلا في غوانتانامو وأفرج عنه مؤخرا نائبا له.
 
وتطرق القيادي في القاعدة إلى العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة قائلا إن "الأمة تتحرق شوقا للجهاد وقد سمعها العالم مدوية في المظاهرات". وانتقد الحصار المفروض على فلسطين من قبل دول الطوق, متهما الولايات المتحدة والأوربيين بدعم ذلك الحصار.
 
كما انتقد أبو بصير الحكام العرب وخص بالذكر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قائلا عنه إنه "داعم فعلي للحملة الصليبية بجميع أشكال الدعم اللوجستي والدعم العسكري لمقاتلة إخواننا في فلسطين".
 
وأعلن في المقابلة نفسها امتلاك تنظيم القاعدة لأسلحة نووية قائلا إن الغرض منها هو الدفاع عن النفس كقوة رادعة, مشيرا إلى أن هجمات سبتمبر/أيلول 2001 ضد الولايات المتحدة لم تكن سوى رسالة أولى للشعب الأميركي.

المصدر : الجزيرة