العدل والمساواة تتهم الخرطوم بقصف شرقي الفاشر وغربيها
آخر تحديث: 2009/1/27 الساعة 02:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/27 الساعة 02:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/1 هـ

العدل والمساواة تتهم الخرطوم بقصف شرقي الفاشر وغربيها

التوتر الأمني بدارفور تزامن مع قرب صدور مذكرة توقيف متوقعة بحق البشير
(الفرنسية-أرشيف)

قالت حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور إن القوات الحكومية السودانية قصفت مواقعهم قرب الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور, فيما اعتبرته الحركة مقدمة لهجوم بري.

وذكر المتحدث باسم الحركة طاهر الفقي أن الطائرات قصفت مواقع في شرقي الفاشر وغربيها, مشيرا إلى أنه يتوقع مواجهات عنيفة في وقت لاحق.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود وسكان محليين عبر الهاتف أن المدارس والأسواق الواقعة في المنطقة أغلقت, حيث تتمركز هناك أيضا قوات سلام مشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

في هذه الأثناء لم يتم تأكيد وقوع تلك العمليات من مصادر حكومية رسمية, ونقلت رويترز عن مصادر سودانية ودولية في الفاشر أنها سمعت دوي انفجارات جهة الشرق.

وقد تعرضت المنطقة لقصف يوم السبت الماضي أسفر عن قتل شخص وإصابة آخر بجراح خطيرة, طبقا للمتحدث باسم القوة المشتركة نورالدين مزني.

وكانت قوات حركة العدل والمساواة قد تمكنت الأسبوع الماضي من السيطرة على منطقة المهاجرية جنوب الفاشر, والتي كانت خاضعة لسيطرة جيش تحرير السودان -فصيل أركو مناوي- الفصيل الوحيد الذي وقع اتفاق سلام مع الخرطوم عام 2006.

ويأتي تصاعد التوتر في المنطقة قبل قرار متوقع من المحكمة الجنائية الدولية بشأن إصدار أمر اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر البشير, على خلفية مذكرة اتهام بجرائم حرب مزعومة في دارفور.

يشار إلى أنه طبقا لتقديرات دولية, فقد خلفت ستة أعوام من القتال نحو ثلاثمائة ألف قتيل, وأكثر من 2.5 مليون مشرد, فيما يقول السودان إن القتلى عشرة آلاف فقط.
المصدر : وكالات