جنود مصريون يقفون على بوابة معبر رفج(رويترز-أرشيف)
واصلت السلطات المصرية اليوم السبت فتح معبر رفح البري مع قطاع غزة، لكن مصدرا طبيا قال إنه تم منع أطفال فلسطينيين من الدخول عبر المعبر لغرض تلقي العلاج في فرنسا.
 
وقال الناطق باسم الإدارة العامة للمعابر في الحكومة الفلسطينية المقالة عادل زعرب في تصريحات للصحفيين على المعبر "إن معبر رفح واصل اليوم فتح أبوابه لإدخال المساعدات والأدوية إلى قطاع غزة ونقل الجرحى إلى العلاج خارج القطاع".
 
وأوضح زعرب أن عددا من الشاحنات دخلت اليوم عبر معبر رفح إلى غزة وهي محملة بالأدوية، نافيا في الوقت ذاته فتح المعبر يوم أمس أمام أصحاب الإقامات والطلبة من العالقين الفلسطينيين.
 
وذكر أن المعبر فتح أمام حملة الجنسيات الأجنبية والمصريين والمرضى والجرحى فقط.
 
من جانبه قال رئيس تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا إن السلطات المصرية رفضت إدخال أطفال فلسطينيين جرحى من معبر رفح ليتمكنوا من السفر إلى فرنسا لتلقي العلاج.
 
وقال الدكتور محمد سالم -وهو عضو في وفد طبي أوروبي جاء إلى غزة أثناء الحرب- إنه حصل على موافقة مستشفياتٍ فرنسية ووزارة الصحة في رام الله على نقل الأطفال الجرحى إلى فرنسا, بشرط أن تقوم الوزارة بإجراء ما يلزم لنقلهم من معبر رفح.

المصدر : الجزيرة + وكالات