زيباري يستبعد انسحابا أميركيا كبيرا في 2009
آخر تحديث: 2009/1/24 الساعة 05:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/24 الساعة 05:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/28 هـ

زيباري يستبعد انسحابا أميركيا كبيرا في 2009

قوات أميركية في قاعدة اليوسفية تسلم مهامها للجيش العراقي (رويترز-أرشيف)

أعلنت الحكومة العراقية أنها لا تتوقع انسحابا كبيرا للقوات الأميركية في العام الجاري, فيما تستعد البلاد لإجراء الانتخابات البلدية المتوقع إجراؤها نهاية الشهر الجاري.
 
وقال وزير الخارجية هوشيار زيباري إن العام الجاري "عام حاسم للغاية لمستقبلنا واستقرارنا والنظام السياسي". وأضاف أنه لا يتوقع في ضوء إجراء الانتخابات انسحابا كبيرا من العراق.
 
وأوضح زيباري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي علي باباجان في أنقرة أن الحوار مع الإدارة الأميركية الجديدة بدأ مبكرا أثناء زيارة جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي لبغداد الأسبوع الماضي. كما أشار إلى أنه لا يتوقع تغييرا في سياسة الإدارة الأميركية الجديدة تجاه بلاده.
 

اقرأ أيضا:
نقل السلطة إلى العراقيين

التشكيلات السكانية في العراق

بدوره قال مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي في مؤتمر صحفي مع الأمين العام لمجلس الأمني القومي الإيراني سعيد جليلي بطهران إنه سيكون أفضل للعراق إذا سحبت الإدارة الأميركية قواتها بوتيرة أسرع كما نصت عليه الاتفاقية الأمنية الثنائية بين بغداد وواشنطن.
 
وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قال إنه وكبار مستشاريه بدؤوا دراسة مجموعة من الخيارات للانسحاب من العراق، من بينها مقترح للرئيس باراك أوباما في حملته الانتخابية يقضي بالانسحاب خلال 16 شهرا.
 
دولة مركزية
بدء فعاليات عراقية استعدادا لانتخابات مجالس المحافظات (رويترز)
وفي سياق آخر, دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى جعل انتخابات مجالس المحافظات بالعراق نزيهة وأن تعبر عن حقيقة ما وصفها بتطلعات الشعب العراقي.
 
ودعا المالكي في تجمع حاشد لأنصاره بالبصرة إلى دولة مركزية قوية وقادرة على حماية التراب العراقي، على حد تعبيره. كما حث سكان المدينة وهي مركز رئيسي للنقط على تجاوز الاقتتال في العام الماضي الذي أسفر عن مئات القتلى.
 
وكانت إحصاءات المفوضية العراقية العليا المستقلة للانتخابات أظهرت أن 15 مليون ناخب سيتوجهون للاقتراع في انتخابات مجالس المحافظات المقررة في 31 يناير/ كانون الثاني الجاري.
 
ومن المقرر أن تجري الانتخابات في 14 مدينة عراقية من أصل 18, حيث لن تجرى في مدن إقليم كردستان الثلاثة, أربيل والسليمانية ودهوك, فضلا عن مدينة كركوك الغنية بالنفط.
المصدر : وكالات