خسائر العدوان الإسرائيلي على غزة كان آخر الصراعات التي تحدثت عنها الدراسة (الفرنسية) 

أظهرت دراسة الجمعة أن عشرين عاما من الصراع كلفت منطقة الشرق الأوسط 12 تريليون دولار، محذرة من ارتفاع هذه التكاليف حال استمرار الصراعات.
 
وقالت الدراسة التي أجرتها مجموعة التوقعات الإستراتيجية في الهند بدعم من حكومات أو وكالات أخرى في النرويج وقطر وسويسرا وتركيا إنه إذا لم تحل الصراعات في المنطقة فإن التكاليف ستستمر في الارتفاع.
 
وبحثت الدراسة تكاليف الفشل في التوصل إلى السلام بعد مؤتمر مدريد في العام 1991 الذي أبطل تأثير العديد من مميزات المنطقة من حيث الموقع والموارد والتعليم. وكان مؤتمر مدريد محاولة من جانب المجتمع الدولي لبدء محادثات سلام عربية إسرائيلية في أعقاب حرب الخليج.
 
كما بحثت الصراع في المنطقة بالكامل من إيران إلى مصر بما فيها الصراع العربي الإسرائيلي والحرب في العراق والتوتر بين إيران وإسرائيل وأنشطة تنظيم القاعدة في الشرق الأوسط، ويشمل التقرير أيضا التنافس بين حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينيتين.
 
وتركز جزء كبير من الدراسة أثناء تقديم التقرير على الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في أعقاب العدوان الإسرائيلي الذي استمر 22 يوما على قطاع غزة.
 
ومن الصعب حساب تكاليف أشياء عاطفية مثل وفاة أطفال وأمور سياسية مثل خسارة الولايات المتحدة مصداقيتها في صورة أموال، لكن الدراسة تتبعت هذه الأشياء.
 
ومن النتائج التي توصلت إليها الدراسة أن الأفراد في معظم الدول انخفض مستواهم المادي إلى النصف مقارنة بما لو كان السلام تحقق في العام 1991.

المصدر : رويترز