أحد جرحى هجوم سابق في ديالى شمال العراق (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشرطة العراقية إن تسعة أشخاص من أسرة واحدة قتلوا على يد مسلحين في بلدة بلدروز بمحافظة ديالى شمال العراق.
 
وأضافت أن المسلحين الذين هاجموا منزل الأسرة قاموا كذلك بخطف شخصين آخرين هما رجل وامرأة.
 
من جهة أخرى قال الجيش الأميركي في بيان إن أحد جنوده قتل في حادث سير بالعراق. ولم يوضح البيان اسم الجندي ولا المكان الذي وقع فيه الحادث.
 
وبذلك يرتفع إلى 4230 جنديا عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ بدء الحرب عام 2003.
 
البنتاغون يدرس
من جهة أخرى قال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إنه وكبار مستشاريه بدؤوا دراسة مجموعة من الخيارات للانسحاب من العراق من بينها مقترح للرئيس باراك أوباما في حملته الانتخابية يقضي بالانسحاب خلال 16 شهرا.
 
من جهته قال وزير الدفاع العراقي عبد القادر جاسم إن الجيش العراقي جاهز لأسوأ الاحتمالات في حال انسحاب القوات الأميركية بشكل سريع.
 
وقال إن الجيش العراقي جاهز بنسبة 90% لتنفيذ مهام قتالية بنفسه لكنه يحتاج حتى منتصف 2010 لتشكيل قوة جوية قادرة على الاعتماد على نفسها.
 
نوري المالكي دعا لمشاركة واسعة في الانتخابات لتحقيق الاستقرار
(الفرنسية-أرشيف)
إلا أن السفير الأميركي ببغداد استبعد هذا الاحتمال، قائلا إنه "إذا حصل انسحاب متهور فسيكون الأمر خطيرا, لكن من الواضح أنه جرى التدرب على أمر من هذا النوع".
 
المالكي والانتخابات
على صعيد آخر دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي العراقيين للمشاركة بكثافة في الانتخابات البلدية التي ستجرى في البلاد.
 
وقال المالكي الذي كان يتحدث لقادة عشائريين إن مشاركتكم في الانتخابات هي الثمن الذي تدفعونه للمحافظة على الحريات بالعراق.
 
ومن المقرر أن تقوم اللجنة العليا للانتخابات العراقية بمساعدة الأمم المتحدة بإجراء الانتخابات في 31 من الشهر الجاري في 14 من 18 محافظة بالعراق.

المصدر : وكالات