المبعوث الروسي سيبحث مع المسؤولين السودانيين الوضع في دارفور
(الفرنسية-أرشيف)
يبدأ مبعوث روسي زيارة للسودان غدا السبت يجري أثناءها مباحثات مع المسؤولين السودانيين بشأن الأزمة في إقليم  دارفور وتحركات المحكمة الجنائية الدولية بشأن توقيف الرئيس عمر البشير.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية علي الصادق إن ميخائيل مارغيلوف سيلتقي البشير كما سيقوم بزيارة لكل من دارفور وجنوب السودان.
 
وأوضح الصادق أن المبعوث الروسي سيناقش قضية المحكمة الجنائية الدولية والأزمة في دارفور وقضايا أخرى أثناء الزيارة التي تستغرق ستة أيام.
 
وتعد هذه الزيارة الأولى لمارغيلوف الذي يترأس لجنة الشؤون الخارجية في الاتحاد الروسي منذ أن عينه الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف مبعوثا خاصا له للسودان.
 
عدم التعاون
وفي سياق متصل أوصى مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان بعدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية بشأن مذكرة اعتقال البشير, داعيا إلى الإسراع في تحقيق السلام في إقليم دارفور عبر الحوار مع جميع  الفصائل المسلحة.
 
ودعا المجلس أيضا -في اجتماعه برئاسة البشير ومشاركة نحو مائة عضو- إلى عقد مؤتمر وطني يضم أطراف النزاع بدارفور في خطة لقطع الطريق على ما وصفها بالمؤامرات الدولية.
 
كما بحث المجلس سبل تحقيق وفاق وطني بين الأحزاب السياسية السودانية كلها, مشددا على ضرورة إجراء الانتخابات المقبلة في موعدها المحدد.
 
وكان المدعي العام للجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو تمسك في مقابلة مع الجزيرة الشهر الماضي بطلبه إصدار مذكرة اعتقال بحق البشير بتهم ارتكاب جرائم إبادة في دارفور.
 
وطلب أوكامبو من مجلس الأمن الدولي أن يكون جاهزا لتحمل مسؤوليته في تنفيذ القرار الذي قال إن المحكمة ستعلنه قريبا.

المصدر : الفرنسية