الرئيس البشير ترأس اجتماع مجلس شورى الحزب الحاكم بحضور مائة عضو (الأوروبية-أرشيف)

أوصى مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان بعدم التعاون مع محكمة الجنايات الدولية بشأن مذكرة اعتقال الرئيس عمر حسن البشير, داعيا إلى الإسراع في تحقيق السلام في إقليم دارفور عبر الحوار مع جميع الحركات المسلحة.
 
ودعا المجلس أيضا -في اجتماعه برئاسة الرئيس البشير ومشاركة نحو مائة عضو- إلى عقد مؤتمر وطني يضم أطراف النزاع بدارفور في خطة لقطع الطريق على من وصفها بالمؤامرات الدولية.
 
كما بحث المجلس سبل تحقيق وفاق وطني بين كل الأحزاب السياسية السودانية, مشددا على ضرورة إجراء الانتخابات المقبلة في موعدها المحدد.
 
وكان المدعي العام للجنايات الدولية لويس مورينو أوكامبو تمسك في مقابلة مع الجزيرة الشهر الماضي بطلبه إصدار مذكرة طلب اعتقال البشير بتهم ارتكاب جرائم إبادة في دارفور.
 
وطلب أوكامبو من مجلس الأمن الدولي أن يكون جاهزا لتحمل مسؤوليته في تنفيذ القرار الذي قال إن المحكمة ستعلنه قريبا.

المصدر : الجزيرة