عمر سليمان (وسط) سيلتقي فصائل فلسطينية بعد زيارة عاموس جلعاد (الفرنسية-أرشيف)

وصل رئيس الهيئة السياسية والأمنية بوزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد إلى القاهرة اليوم الخميس لإجراء محادثات مع مسؤولين مصريين بشأن تثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل.

وحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية فإن جلعاد سيلتقي مدير المخابرات المصرية عمر سليمان.

وذكرت صحف إسرائيلية أمس الأربعاء أن جلعاد سيتابع المفاوضات مع سليمان بشأن التعاون بين إسرائيل ومصر لمنع دخول أسلحة إلى قطاع غزة عبر الأنفاق عند محور صلاح الدين (فيلادلفيا).

وأشارت إلى أن المباحثات يتوقع أن تتناول أيضا موضوع الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط واستئناف المفاوضات بشأن تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية.

وتأتي زيارة جلعاد قبل محادثات مقررة يجريها مسؤولون مصريون مع زعماء فصائل فلسطينية حول وقف إطلاق النار.

وقال مدير مكتب الجزيرة في القاهرة حسين عبد الغني إن الفصائل ستبحث شروط وقف إطلاق النار والتهدئة وما سماه الثمن السياسي لذلك، على أن يعقب هذا مباحثات لإطلاق الحوار الفلسطيني. 

من ناحيته أكد القيادي في حركة حماس محمد نصر أنه لم يتقرر تشكيل وفد الحركة المشارك في الدعوة التي وجهتها مصر لبحث تثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة سواء من الداخل أو الخارج.

ونفى نصر ما أثارته بعض وسائل الإعلام من أن حماس أرجأت إرسال وفدها للقاهرة لاشتراطها وجود وساطة تركية أو أي أسباب أخرى ، مضيفا "بالأساس لم يكن هناك موعد متفق عليه حتى يتم إرجاؤه".

وأشار إلى أن الوساطة التركية تحركت مع مصر ولذلك فإن "الحركة ترحب بها وبأي جهد عربي وإنساني يبذل لمساعدة أهالي غزة".

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلت عن مسؤول مصري أن القاهرة أرجأت إلى موعد لاحق "بهدف إعطاء الفرصة لمزيد من المشاورات التي تجريها مصر مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لبلورة تثبيت وقف إطلاق النار وتحقيق تهدئة تكون مقبولة من الطرفين".

المصدر : وكالات