جلعاد في القاهرة لبحث تثبيت وقف إطلاق النار
آخر تحديث: 2009/1/22 الساعة 13:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/22 الساعة 13:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/26 هـ

جلعاد في القاهرة لبحث تثبيت وقف إطلاق النار

اجتماع سابق للفصائل الفلسطينية في القاهرة (رويترز-أرشيف)
 
نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مسؤول مصري أن رئيس الطاقم الأمني والسياسي في وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد سيصل اليوم للقاهرة لإجراء محادثات حول تثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة.
 
أما فيما يتعلق بزيارة الفصائل الفلسطينية لمصر للغرض نفسه فقد نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المسؤول المصري أنها أرجئت إلى موعد لاحق "بهدف إعطاء الفرصة لمزيد من المشاورات التي تجريها مصر مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لبلورة تثبيت وقف إطلاق النار وتحقيق تهدئة تكون مقبولة من الطرفين".
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في القاهرة حسين عبد الغني إن الفصائل ستبحث لاحقا شروط وقف إطلاق النار والهدنة وما سماه الثمن السياسي لذلك، على أن يعقب هذا مباحثات لإطلاق الحوار الفلسطيني. 
 
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن جلعاد سيجري مباحثات مع رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان بشأن التعاون بين الجانبين على منع دخول أسلحة إلى قطاع غزة عبر الأنفاق بين غزة ومصر.
 
وأشارت إلى أن المباحثات يتوقع أن تتناول أيضا موضوع الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط واستئناف المفاوضات بشأن تبادل إسرائيل الأسرى بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت أن هناك استجابة لمطالب حماس مقابل إطلاق شاليط (الفرنسية-أرشيف)
استجابة لمطالب حماس

وفي هذا السياق ذكرت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلية إن وزراء إسرائيليين كبارا أعضاء في الحكومة الأمنية المصغرة أصبحوا يؤيدون مطالب حماس من أجل إطلاق سراح شاليط.
 
وأوضح المصدر ذاته أن الوزراء الإسرائيليين الذين أعلنوا في الماضي أنهم سيصوتون ضد الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين الذين تطالب حماس بإطلاقهم أصبحوا الآن يؤيدون الاستجابة لمطالب حماس "رغم الثمن الكبير".
 
ونقلت القناة التلفزيونية عن الوزراء قولهم إن ما جعلهم يغيرون رأيهم هو الحرب على غزة والرأي العام في إسرائيل حولها حيث كان الجمهور الإسرائيلي والجنود وقوات الاحتياط يطالبون بتحرير شاليط ولذلك رأى الوزراء أن الجمهور سيؤيد صفقة وفقا لمطالب حماس.
 
قرار مجلس الأمن
وفي تطور آخر أصدر أعضاء مجلس الأمن بيانا صحفيا أكدوا فيه ضرورة التنفيذ الكامل للقرار رقم 1860 الذي يدعو لوقف فوري ودائم لإطلاق النار تنسحب بعده القوات الإسرائيلية كليا من غزة وتوزع المساعدات الإنسانية بلا معوقات.
 
وقال مراسل الجزيرة إن مندوب الولايات المتحدة اعترض على تعديل ليبي على البيان يطالب بالتحقيق الدولي في الجرائم التي ارتكبتها إسرائيل في غزة.
المصدر : الجزيرة + وكالات