تتجدد الدعوة مرة أخرى لعقد قمة عربية طارئة تبحث العدوان الإسرائيلي الجاري على غزة، بينما تباينت وجهات نظر القادة العرب بشأنها في وقت يتواصل العدوان على القطاع مخلفا آلافا من الجرحى والشهداء.

 

الدعوة جددها أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي اعتبر العدوان الإسرائيلي على غزة جريمة حرب تحتم على العرب التحرك لوقفها، محذراً من فرض مطالب تقيد الفلسطينيين كمخرج من هذا العدوان، ومن تحركات سياسية تهدف إلى "حصد نتائجه".

  

فهل تؤيد عقد قمة عربية طارئة تبحث في العدوان الإسرائيلي على غزة؟ وما الجديد الذي يمكن أن تقدمه هذه القمة؟ وهل من جدوى في عقدها؟

 


"مشاركات الزوار"

 

ايهاب صلاح الدين عبد الرازق، مهندس، مصر

بسم الله الرحمن الرحيم

إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم

صدق الله العظيم

أؤيد عقد قمة عربية: إذا خرجت بالآتي

- طرد السفراء الصهاينة من جميع الدول العربية فى موقف جماعى

- سحب المبادرة العربية للسلام وإلغائها

- غلق كل مكاتب التمثيل الدبلوماسى نهائيا

- عدم التعاون مع الصهاينة فى اى مجال

- دعم الحكومة الفلسطينية بقيادة حماس لانها الحكومة الوحيدة المنتخبة انتخابات نزيهة

- دعم كل المقاومين بكل ما اوتى العرب من قوة فى جميع المجالات ويكون ذلك بالعلن كما تدعم امريكا ايضا اسرائيل بالعلن

بهذه القرارات سيظهر الطيب من الخبيث ومن يتعامل ويتعاون مع الكيان الصهيونى.

وتعقد قمة اخرى لعزل كل الدول التى لم تلتزم بالقرارات وعزلها عزل تام عن المجتمع العربى واتخاذ ما يلزم من قرارات عقابية من باقى الدول العربية التى احترمت قرارات القمة العربية السابقة.

اتمنى من الله العلى القدير ان يوفق القادة العرب من المحيط الى الخليج وان يجمعهم على كلمة الحق بإذن اللى تعالى.

ولقناة الجزيرة الكل الشكر لقناة الجزيرة التى اظهرت الكثير والكثير من الحقائق وانتشلتنا من الاعلام الموجة. وفقكم الله لما يحبه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

________________________________

فيصل عبد المطلب

أؤيد عقد قمة بشدة واتخاذ موقف عربى موحد.

________________________________

منى

لماذا هذه القمة العربية بعدما استشهد المئات الحل الوحيد ان تفتح المعابر كلها للجهاد هذا هو الحق الموعود فلسطين ليست فقط للفلسطينيين بل للمسلمين وللعرب جميعا وهل القمة العربية هذه ستوقف مجازر اسرائيل طبعا لا.

________________________________

أبو فيصل، مهندس

فائدة القمة المقترحة هي أنها تفضح عملاء أمريكا، فإما أن يحضروا ويخربوا الاجتماع لينتهوا على لا شيء، أو يصدرون قرارات "شجب" فضفاضة كقرار مجلس الأمن..! إذا اجتمعوا وقرروا دعم المقاومة، وطرد سفراء إسرائيل الذين لا شغل لهم غير جمع المعلومات وتحديد سبل ابتزاز البلدان التي هم فيها وغيرها من الدول المجاورة.

في كل الأحوال سوف تظهر هذه الدعوة سعة الهوة بين الحكام وشعوبهم، وهذه الفائدة الوحيدة المتوقعة. أشك أن تسمح أمريكا بها، ما لم تحصل على تأكيد بإفساد أي قرار يصدر عنها.

________________________________

يوسف أدغيري، متدرب، المغرب

السلام عليكم ورحمة الله

إن الدول العربية ينقصها تحفيز وضمان فمن خلال القمة العربية، (قمة الدول المناهضة ضد التطبيع فمصر والسعودية دول عربية ولم تحضر، وفنزويلا والسنغال ليستا عربية وحضرتا)، الناجحة نرى وبوضوح اتفاق جميع الدول المشاركة على وجوب إيقاف الحرب على غزة و تنديد بعضها بوجوب محاكمة القادة الإسرائيليين كمجرمي حرب لمخالفتهم القوانين الدولية فما ينقصنا فقط هو التكافل وتوحيد الكلمة وخاصة البروز كقوة واحدة فنحن نتوفر على جميع المؤهلات السانحة من أجل إجبار إسرائيل و أمريكا على الرضوخ و للإطاحة بهم في جميع المجالات فما على الدول العربية إلا مقاطعتهما و إعادة توجيه سياساتها الاقتصادية فلن نزيد بتعاملنا مع إسرائيل إلا بتقويتها والإقرار بأننا دول ضعيفة وجني الذل والمهانة.

________________________________

داليا

بسم الله الرحمن الرحيم

نسال الله العلى العظيم ان ينصر اهل غزة ويدمر اليهود ومن عاونهم وان يهدى حكام المسلمين فى كل مكان القمة العربية لن تكون ناجحة.

________________________________

طالب حق، لبنان

أظن القمة ستخرج عقيمة كما عودنا حكامنا (أو بالأحرى المتحكمين بنا). ولكنني أؤمن بجدواها إذا ترأسها هوغو شافيز.

________________________________

محمد واصف محمد

لا حياة لمن تنادي فهم اشبه بالموتى لا تتوقع منهم شيئا وحتى اسهل عليهم الموضوع هاكم البيان الختامي (نشجب ونرفض العدوان الاسرائيلي الغاشم على غزة الدم الفلسطيني ليس رخيص ونطالب بوقف العدوان فورا).

________________________________

عقاب ابو شاهين، الجولان

"
بئس الحكام حكام العرب، وبئس الأمة التي ترضى بهذا الهوان
"
عقاب أبو شاهين
لقد عقد العرب قمما كثيرة سابقا، وكانت قممهم على مستوى هممهم. فما الذي نرتجيه من قمة أخرى. بالله عليكم لا تعقدوا القمة لأنكم ستتعرون أكثر وستكشفون سر يعرفه الجميع وهو عجزكم عن الفعل- أي فعل سوى الاجتماع . لا يرجو المواطن منكم شيئا لعلمه إنكم اعجز من أن تواجهوا الصعاب وتتحدوا المهام الجسام. أما لو اجتمع القادة، لتآمروا على أي مقاومة (الا قلة) لأن المقاومة معناها شجاعة وحرية رأي  وانتقاد وجرأة وتمرد على واقع ما وغيرها من الميزات لذا فهم لن يدعموا المقاومة من أجل المقاومة إلا إن خدمت المقاومة أجندته السياسية.

فبئس الحكام  حكام العرب وبئس الأمة العرب التي ترضى بهذا الهوان. لقد كان أجدادنا أكبر آمالا وأكثر أفعالا وأقل أقوالا فحاربوا الاستعمار الخارجي لذا كانوا أطول آجالا. أما نحن فهممُنا كنفوسنا صغيرة ورؤانا كأحلامُنا حقيرة لذا فأيدينا ستكون كأعمارنا قصيرة عن أي فعل.

________________________________

أحمد الخطيب، الإمارات

نعم اوافق على انعقاد القمة العربية بشروط:

- دعوة السيد رجب طيب اردوغان واحمد نجادي كمراقبين وشركاء فى عملية الضغط على العدو الصهيونى، لان الموقف التركى بالضغط كان ومازال قويا وكذلك الايرانى.

- ان تتبنى القمة قرارا  بقطع العلاقات مع العدو الصهيونى واى شكل من اشكال التعاون او الاعتراف به وسحب المبادرة العربية.

- ان تصدر القمة قرارا بشان عدم دعم المحاولات والمشاركة لإنقاذ الاقتصاد الامريكى والاوربى واستخدام الارصدة العربية والموارد كوسيلة ضغط مستقبلا.

- تفعيل اتفاقية الدفاع المشترك بين الدول العربية واعتبار ان اى عدوان يتم على اى دولة عربية هو بمثابة عدوان على كل العرب، وتبنى تجهيز القوات والمعسكرات للمقاومة.

- اخضاع قرارات الامم المتحدة بالتنفيذ الفورى على العدو الصهيونى، ويجب ان تكون وسائل الضغط هى الازمة المالية الحالية والموارد العربية.

- اصدار قرار بإجماع القادة العرب بشان رفع دعوة الى محكمة الجنايات الدولية ضد قادة العدو الصهيونى وتشكيل لجنة من القانونين العرب لمتابعة القضية فى المحكمة الدولية.

________________________________

عباس هزيم، موظف، لبنان

لا جدوى لا من عقد قمة ولا من الزعماء انفسهم. نحن بحاجة لقمة بين الشعوب العربية وليس بين المتخاذلين العرب.

من المؤكد انه لا جدوى من عقد اي قمة يوجد فيه زعماء ال سعود وخائن هذا العصر حاكم جمهورية مصر العربية وأمثالهم من الذين تواطؤا على المقاومة في لبنان عام 2006.

والان يتواطؤون على المقاومة في فلسطين, من المجدي ان تنتفض الشعوب العربية على هكذا حكام.

يجب عقد قمة للمقاومين العرب وغير العرب لدعم المقاومة في غزة ولننسى ان هناك حكام لأن الحكام لا يجمعهم سوا المال والحفلات الصاخبة التي تهز مشاعرهم وتجعلهم يجتمعون في سرعة البرق.

________________________________

طارق النجار، السعودية

في كل مجزره يقوم بها العدو الاسرائيلي يختلف العرب على عقد قمه طارئه، وهل يستحق الحدث قمه اولا يستحق, وتنحرف القضيه الى مكان عقد القمه وتوقيتها وترتيباتها, وبعض الدول تعلق المشاركه لضعف الموقف العربي في بيانها النهائي, وما ان يتفق العرب على مكان ووقت القمه فيعتبر انجازا كبيرا, ويكون العدو الصهيوني قد انهى مجزرته, فيجتمع العرب ليس حلا لقضيه ولكن لرفع العتب في عقد القمه.

________________________________

ناصر منير العلي، محامي، سوريا

"
أخشى أن عدم حضور مصر والسعودية القمة يعزز فكرة تواطئهما
"
ناصر العلي
هذا اقل ما يمكن او كما يقال اضعف الايمان

فمن المستغرب اننا -المعنيون-  غالبا ما يبذلون كل الجهد لعقد القمة، اما ان نرى كما يحدث الان بان هناك من يقاتل ويضع العصي في العجلات لعدم انعقادها وكانما يخشى ان يتوقف العدوان على غزة ايعقل هذا.

فالعمل غلى منع انعقاد القمة كمن يقول للصهاينة استمروا في قتل اهل غزة استمروا في قتل الاطفال والنساء استمروا في هدم المساجد استمروا في احراق كتاب الله في الجوامع.

اما فيما يتعلق في النصاب المطلوب لعقد القمة، فمن المستغرب جدا موقف الامين العام الذي عهدناه يقاتل لعقد القمة ويسعى ويبذل كل الجهد لعقدها ولا نجده كذلك الان ما الذي غير طباعه اظن بانه يجب ان ينسى في هذا المنصب بانه مصري فهو امين الجامعة العربية وليس موظف في الحكومة المصري، ومن قال بان هناك حاجة لنصاب وما هذا التبرير البائس لإجهاض القمة.

اكد الرئيس بشار الاسد بضرورة عقد القمة بمن حضر وهذا يفهم منه عقدها بغض النظر عن نصابها فليذهب هذا النصاب ومن طرحه ومن يتمسك به الى الجحيم والتعقد بمن حضر، ومن لم يحضر فليعلم جميع العرب وبالاخص ابناء دولته بان حاكمه هو من يقتل ابناء غزة الرصاصة تخرج من قصره مدموغة بختمه.

ليس الفكرة في ما تقدمه من جديد وانما ما يجب ان يكون اليست هذه الغاية من الجامعة العربية، اليس هذا ما انشئت لاجله.

الفكرة بانه هناك حاجة ملحة لعقدها هناك اطفال تقتل ونساء تذبح، ايعقل ان نفكر بما تقدمه من جديد وبما لن تقدمه واذا كانت لن تقدم من جديد لما نجد من يعارض انعقادها فمجرد انعقادها بنظري يكفي لان نبعث رسالة للعالم اجمع باننا نعارض ما يحصل في غزة بادئ ذي بدء ومن ثم نرى اذا استطاعوا القادة ان يتخذوا موقفا جديد ومؤثر ام لا اما قبل ان تنعقد فلا نستطيع ان نعرف.

واخشى ان عدم حضور مصر والسعودية يعزز فكرة   تواطئهما وهذا ما لا نريده من دولتين عربيتين كبيرتين

فارجو ان يعيدوا النظر في ذلك.

وهل من جدوى بعدم انعقادها غير توجيه رسالة الى الصهاينة بالاستمرار في المذابح.

________________________________

خليل واسول، المغرب

أنا أقول لا جدوى من عقد هذه القمة العربية لأنها باطلة لم تعقد بجدية ولا بحماس فقط لحفظ ماء الوجه للقادة العرب. وكل ما أساسه باطل فهدفه باطل ولا جدوى منه. لقاء يسبقه لقاء وزراء الخارجية ويتبعه مع العلم أنهم اجتمعوا أكتر من مرة بدون أية فائدة ويليهم القادة العرب في القمة اليتيمة التي لم تجد أذانا صاغية. ثم حضور أمريكا بصفتها شيطانا وثالث الوزراء و القادة, سواء بحضورها المادي أو المعنوي.

________________________________

ديمة علي

طبعا ما في جدوى لان اسرائيل لا تكترث باي قرار دولي فلا اعتقد انها سوف تهتم لاي قرار عربي خاصة وان العرب نفسهم غير مهتمين لهذا الحد وذلك يبدو واضحا من انقسامهم حول مكان انعقاد القمة!!

وما اعتقد ان الغزيين بعد كل هذا ينتظرون شيئا من احد لانه لو كان هناك خطوة يجب ان تاخذ غير التنديد والشجب والمظاهرات كان يجب ان تاخذ قبل ذلك، والنصرة باذن الله لشعب غزة.

________________________________

نسرين، السودان

لا فائدة من عقد قمة عربيه بل على العكس فلسطين تحتاج لتحالف عربي لصد العدوان عنها ومواجهة اسرائيل، لكن للاسف وكما قال امير قطر حسبنا الله ونعم الوكيل عليكم يا عرب.

انظروا شو سوى رئيس موزمبيق  استحوا يا رؤساء العرب كفاكم جبنا وخوفا اتحدوا وتكاتفوا، كم تبلغ مساحة اسرائيل مقارنه بمجمل مساحة الدول العربيه وكم يبلغ عدد سكانها اذا تكاتفتم وتجمعتم بكل جهودكم وامكانياتكم وتوكلتم على الله اولاً، اكيد راح ينصركم.

هيا اتحدوا وتحركوا من اجل الابرياء.

________________________________

أحمد شاهين

أقترح التبرع بتكاليف انعقاد القمم لعملية إعادة بناء غزة الحبيبة.

________________________________

فاطمة، موظفة، المغرب

"
لو كان الخير في العرب، لتحركوا بالقمة أو بدونها
"
فاطمة
كنا نأمل أن نرى من العرب حركة، ولو صغيرة، ليساعدوا إخواننا في غزة، وكان أملنا أن تكون القمة العربية مناسبة لتجاوز كل الخلافات من أجل نصرة هذا البلد الجريح، لكن الواقع أن العرب خذلونا.

ها هي دولنا، يوم قررت عقد قمة طارئة، تتفق على أن لا تتفق، فإذا بدول وافقت وأخرى تتردد وباقيات تراجعت عن قرارها بالمشاركة.. ما هذا؟؟

إذا كان بعض اليهود يستنكر الوضع في فلسطين ويُنكر انتماءه لدولة تسمى "اسرائيل"، فماذا نكون نحن؟ إسرائيليين أكثر من اليهود؟؟

لو كان الخير في العرب، لتحركوا بالقمة أو بدونها. لا داعي إذن لهذه القمة، لا داعي للاجتماع لمجرد الاجتماع.

دعوا إخواننا يستشهدون، ودعوا حماس تقاوم، دعوا قلوبنا تدمي لهم، لكن لا تمنعونا من مساعدتهم بوسائلنا المحدودة.

لم نعد ننتظر منكم شيئا يا عرب، فقط لا تقفوا في طريق المقاومة. أما أنتم يا أهل غزة، فلكم الله وهنيئا لكم البرزخ، ووالله لو فتح باب الجهاد ما ترددنا في اللحاق بكم.

________________________________

محمود عوض زقوت، مهندس، الإمارات

فهل تؤيد عقد قمة عربية طارئة تبحث في العدوان الإسرائيلي على غزة؟ وما الجديد الذي يمكن أن تقدمه هذه القمة؟ وهل من جدوى في عقدها؟

قال الله تعالى "تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى"  صدق الله العظيم.

قيلت هذه الآية فيمن؟ أظن أنكم تعرفون أنها قيلت في اليهود.

وها نحن نطبقها –حسبي الله ونعم الوكيل-

كيف لنا العلياء والنصر ونحن غير قادرين على اتخاذ قرار لعقد قمة، وللأسف هذه القمة فحواها فارغ لأن الأمر ليس بيد العرب الجبناء، أظن المسألة لا تحتاج لعقد قمم، المسألة تحتاج للتشمير وقد الهمم، المسألة هي إعلان الجهاد .. الجهاد.. الجهاد

أما الجديد لو عقدت القمة وألف خط تحت (لو) فهناك الجديد والجدد المبهر ألا وهو خذلان فوق الخذلان وخزي فوق الخزي واستسلام فوق الاستسلام.

________________________________

سوزان، السعودية

أي قمة؟ (أو بالأحرى "منتدى") و في كل اجتماع للعرب ينزلقوا قبله وأثناءه وبعده في القاع وكأن بهم يجتمعون لتحديد ماهية ونمط التفرق المستقبلي الجديد بينهم.

كما أنهم يجتمعوا "افتراضاً" للبت في كيفية التصدي للقوى الخارجية وقت أزمات حرجة إذ بهم ينشغلون بصراعاتهم الشخصية على حساب مصالح الأمة التي من المفترض أن يلعبوا دوراً في تعزيز أمنها وقوتها وتصديها للأعداء.

وقد بدت ملامح الخلاف تطفو حتى قبل انعقاد هذا "المنتدى" فأي إيجابية تتوقع من مثل هذه الاجتماع و قد أجمعوا على الاختلاف مسبقاً.

فشؤون القادة لا تفتأ أن تتمحور حول أشخاصهم على حساب مصالح شعوب الأمة و إن كانت تحتضر. فهلا أدركوا أنفسهم و تعلموا من ماضيهم قبل فوات الأوان؟

________________________________

جمال عبد الرحمن

ان الحاجة الملحة الان لعقد قمة عربية وفورا وباجماع الشعوب العربية والاسلامية:

عدم خوف الحكام على كراسيهم لانها بالاصل من نار ولن ياخذها منهم احد

مساعدة الملايين الجهاديين وتسهيل وصولهم لفلسطين الى ان تتحرر كامل فلسطين

ولتعلم ان الانظمة العربية كلها دون استثاء انها حفرت غزة بدمها في التاريخ وللابد انه التاريخ الاسود منذ فجر الاسلام وحتى الان، واخص بالذكر السعودية ممثلة بـ(...) ومصر ممثلة بحسني (...) واقترح عليهم تعديل القرآن لالغاء كلمة الجهاد منه كما طلبت اسرائيل وامريكا منهم (حاشى لله العظيم ولا حول ولا قوة الا بالله).

________________________________

محمد البيومى، مدير تشغيل، مصر

لو ان القمه شجب وادانه وقرارت لا فائدة فيها  (لا للقمه العرفيه اؤكد العرفيه).

اما ان كانت قمه عربيه (مصالحه –قطع علاقات مع اسرائيل وامريكا ومن يساندهم –قطع البترول والغاز عن الصهاينه ومن يساندهم –اعادة اعمار غزه –تنصيب حكومة منتخبه من الشعب الفلسطينى حكومة ورئاسة –محاكمة المتخاذلين مع العدو-تفعيل الاتفاقيات المشتركه).  شكرا

________________________________

سميرة

نحن لا نريد قمة عربية نحن نريد جيش عربي يحرر الأرض من إسرائيل ومن الحكام العرب الظالمين.

________________________________

محمد رحال، السويد

قمم ام قمامة

"
إنها قمم كرتونية لن تقدم ولن تؤخر حتى لو عقدت, والقمة الوحيدة التي تفيد أمتنا هي تلك القمة التي يجتمع فيها الحكام العرب ويعلنون فيها استقالتهم
"
محمد رحال
وبكل حرية استفردت دولة العصابات الصهيونية بأهل غزة وتناولتهم بكل اشكال التدمير والاجرام, وامام شاشات التلفزيونات, وأشهد ان المناظر القليلة القادمة مما سمح له بالعبور, قد اثار العالم اجمع وحركه الى درجة ان مجموعات من داخل الكيان الصهيوني تسعى الى تقديم قادة الاجرام الصهيوني الى المحاكم الدولية , ولكن هذا الاجرام والذي حرك ضمائر الصهاينة, لم يحرك ضمير القادة العرب, والاسبوع الثالث من التدمير الشديد والقتل المتعسف ينال من اطفال غزة ونسائها , اللواتي نشف الحليب في اثدائهن , وتيبست قطرات الدم في عيونهن مما يرونه من قتل وترويع , في الوقت الذي انقسم فيه قادة البط العربي الى اربع مجموعات , وفي منظر من اكثر مناظر الضحك في العالم كله من هؤلاء القادة وكاننا في لقطة تصوير للكاميرا الخفية, هذه القمم التي وصفوها بقمم القمامة او الزبالة, ومع الاعتذار من الزبالة والتي تبدوا لي انها افضل واكثر طهارة ونقاء  منهم, والعجيب انها قمم كرتونية لن تقدم ولن تؤخر حتى لو عقدت, والقمة الوحيدة التي تفيد امتنا هي تلك القمة التي يجتمع فيها حكام البط العربي ويعلنون فيها انهم استقالوا, فحينها تكون قمة حقيقية يعود فيها هؤلاء الى رشدهم, وهم مجموعة من المعاقين الذين سلطهم الاستعمار علينا, وسلمهم كل ادوات التعسف والتسلط  والظلم, فاستحكموا في رقاب امة تكرههم, ولا يحتاج اي عاقل ليعرف تفاهتهم انهم انقسموا الى اربع مجموعات غير متناغمة, فالمجموعة الاولى وهي التي تريد عقد قمة سريعة, وطرف اخر يدعو لقمة اقتصادية, وقسم اخر يدعو الى قمة خليجية وقسم رابع يريد ان يتملص من كل تلك القمم مدعيا العبقرية والعقل, وكل هذا والعالم يتحدث عنهم وبلا خجل, والاعجب انهم يتصرفون كصبية صغار, في عالم يتناقل الشاردة والواردة في وقت يقتل فيه ابناء غزة صبرا، ويمنع النظام العربي عنهم كل انواع الغوث في حين ان كروش النظام العربي تكفي لاطعام امة فتحيتي لهذا النظام العربي المتهرئ والذي لن يقدم لهذه الامة الا العار.

________________________________

إدريس صالح حامد، مدخل بيانات السودان

مسرحية القمة العربية !!!

إن من يستبشر بعقد هذه القمة.. هو كمن يفرح بنبأ جنين ميت سوف يولد له بعد أيام قلائل!! ورغم علمه بأنه ميت يتعب في البحث عن اسم له ويستبشر به خيراً ويبني عليه مستقبلاً باهراً!!

هذه هي الصورة الحقيقة التي تمثل هذه القمة ( عفواً " الغُمـة " ) لأنها فعلاً غُمـه وليست قمة.

نعم بكل بسـاطة هذه القمة مولد ميت ( والميت لا تجوز عليـه إلا الرحمة )!!

العنصر الوحيد لنجاح هذه القمـة هي أن لا تعقد!! وأن يتم الاستفاده من ميزانيتها والمبالغ التي سوف تصرف عليه وتحويلها إلى مواد طبية أو غذائية لأن ذلك أفيـد بكثيـر لشعب غزة من هذه الهزليـة التي مللنا منها واسمها (مسرحية القمة العربية) التي من مفرداتها " الوحدة العربية + المصير المشترك + الدفاع عن الأقصى + التكامل الإقتصادي وو.. وغيرها الكثير من الكلمات التي لن تحمي شعب غزة ولم تسمنهم من جوع ولن تفك حصارهم ؟!

أخيراً ليس لديّ ما أقوله سوى (حسبنا الله ونعم الوكيل على كل ظالم وخائن ومتآمر) .

________________________________

محمود محمد بشيش، موظف، سوريا

أنا أؤيد عقد قمة عربية حتى لا نفقد تضامننا العربي حتى لو كان هناك دول عربية منحازة لإسرائيل وأمريكا (مصر السعودية الاردن الكويت البحرين تونس باستثناء الشعوب) وأؤيد التضامن العربي حتى لو كان بين دولتين فقط بكل ما يخدم الضمير العربي.

وأدعوا زعماء العرب المقاومين سياسيا ضد التيار الأمريكي الصهيوني إلى اتخاذ قرارات مع الدول العربية والغير عربية والإسلامية التي توافقها بمعاناة أهل غزة من جرائم الحرب و(المعاناة الأخرى مثل هيمنة بعض الدول على مجلس الأمن) التي  تعاون بها الخونة لوحدهم وانشقوا واطاحوا بالضمير العربي بغض النظر عن تلك الدول المتخاذلة وذلك بمشاورات اتفاقية وتؤدي بشكل عملي وواقعي الأهداف المرجوة لتوحيد قرارهم ضد المنحازين والمتخاذلين وقطع العلاقات ودعم المقاومة بالسلاح والشعب بالدواء والمال لتحرير أراضينا المحتلة وليبدؤوا ذلك فقط بالمقاطعة ثم يزيدوا من استخدام الدعم والقوة تدريجيا ويسخروا كل كبيرة وصغيرة حتى نحقق النصر بأقل خسارة (تضحية) لان العدو أضعف مما نعتقد او نتوقع وما النصر إلا من عند الله.

________________________________

عادل محمد عبد الرزاق، موظف مبيعات، السعودية

اذا كانت هذه القمه لاعلان الحرب على اسرائيل، فأنا معها، واذا كان غير ذلك فلا فائده منها.

________________________________

محمد مؤمن سعد الدين، سوريا

"
قبول معظم الدول العربية الدعوة لعقد القمة الطارئة في الدوحة هو صفعة للمسؤولين المصريين الذين دعوا لقمة اقتصادية في الكويت والدماء الطاهرة في غزة مازالت تهدر
"
محمد سعد الدين
انا استغرب من المسؤولين المصريين انهم دعوا لقمة اقتصادية في الكويت والدماء الطاهرة في غزة مازالت تهدر و قالوا لنجعلها قمة تشاورية عن غزة / معون حق/ لأنهم ياكلون ويشربون ويعيشون بظل دعم امريكي واسرائيلي والخيانة باتت علنا ولكن جاءت الصفعة لهم بقبول معظم الدول العربية الدعوة لعقد القمة الطارئة في الدوحة وارجو من القادة العرب ان يكونوا على قدر المسؤولية وان يمشوا ممشى ابطال العرب مثل صلاح الدين الايوبي والا فسوف يجدون من شعوبهم مالا يرضيهم ويجدون من ربهم مالا يطيقونه و اخيرا ارسل سلام حار للرئيس الفنزويلي والتركي لوقوفهم بجانب الحق وموقفهم المشرف وليعلموا ان التاريخ سيسجل لهم هذه المواقف كما سيجل الموقف المخزي للمسؤولين المصريين والسعوديين والاردنيين.

يا غزة ليعلم الله انا نفديك بمالنا ودمنا واهلنا اصمدي واثبتي وليكن الله معك.

________________________________

أنس، مهندس، سوريا

أي طارئة.. طارئة بعد 20 يوما؟؟ طارئة بعد 1000 شهيد؟ ما أطول نفسك يا قمتنا العربية.. ( الطارئة)..!

يكفيكم أحلاما.. أتظنون أن تغيروا شيئا؟ لا تجتمعوا.. فربما إذا اجتمعتم تنازعتم وافترقتم فوق افتراقتكم، لا تجتمعوا.. وعدا.. لن نلومكم.

________________________________

ماهر سالم، فلسطين

الى كل مواطن في هذا الوطن العربي الكبير، لم نشعر يوما من الايام اننا امة واحدة ويستطيع قادتها اتخاذ قرار يلبي مصالحه.

ولكن هذه فرصة للقادة العرب ان يتفقوا على ان الدم العربي واحد وانه غالي وانهم لن يسمحوا لاحد باراقته مهما كلف الثمن. غزة واهلها يتطلعون الى السماء اولا، فهل في الارض من ينظر اليهم.

القرار المطلوب اعلان بقطع كل اشكال الاتصال مع العدو مهما كان نوع هذا الاتصال وصفته. واعلان التمسك بالحقوق الفلسطينية الثابتة، واقرار ان المبادرة العربية هي الاسقف الادنى لاي سلام ( ان قدر له ان يكون )

فاذا تحقق ذلك فسيكون هناك عرب ومسلمين ان شاء الله.

________________________________

صادق الرميح ويزن الازرقي، مهندس، اليمن 

يجب ان تنجز القمة الاهداف التالية والا فإنها متواطئة مع العدوان:-

1. الخروج بقرار يسقط عباس من شرعية منظمة التحرير ( كونها الممثل الشرعي امام المجتمع الدولي ) و إعادة هيكلتها لتشمل كل القوى الوطنية والاسلامية .

2. إلتزام الدول المشاركة بقطع اي علاقة مع المعتدين في غضون يوم ما لم يتوقف العدوان.

3. رفض اي تواجد دولي لحماية الاحتلال في الضفة والقطاع.

4. اتخاذ الخطوات العملية والمباشرة للمصالحة بين الاشقاء الفلسطينيين بإشراف لجنة من القمة المنعقدة وتحميل اي طرف يرفض المصالحة المسئولية.

________________________________

محمود أحمد البهنسي، مهندس، مصر

سيدي مما لاشك فيه ان كان ولابد ان تعقد القمة من أول يوم اعتدى فيه الصهاينة على أرضنا وشعبنا فى غزة، "العزة والصمود" مع اننا كمسلمين |أولا وعرب ثانيا نؤمن إيمانا راسخا لا شك فيه ان هذه القمة لن تجدى نفعا وإنما أقصى ما يمكن أن يتمخض عن هذة القمة أو غيرها هو الشجب والإدانة وليس المدفع والدانة!!

سيدى ليس هناك من شك إننا قد ابتعدنا عن الأصل الأصيل وهو كلام الله عز وجل  "القرآن الكريم" والسنة النبوية المطهرة ونسينا كثيرا مما كنا نعلم ولذلك وصلنا لما نحن فيه من ذل وهوان واصبحنا كما قال نبينا صلى الله عليه وسلم غثاء كغثاء السيل وكالقصعة المستباحة.

ولذلك قد انتشر المنافقون وذاع صيتهم والآن مع هذه العركة التى تدور رحاها الآن فى غزة وهى حقا معركة الفرقان التى فرقت بين الحق والباطل والغث والثمين وكأنى أرى كلام ربنا عز وجل الذى تنزل على رسوله الكريم منذ أكثر من 14 قرن يتنزل الآن وعلى سبيل المثال لا الحصر قوله عز وجل من سورة المائدة من الآية الحادية والخمسين إلى الآية السابعة والخمسين وهى آيات تشرح كيف انه لا يوجز لأى مسلم مؤمن على وجه الأرض ان يتخذ اليهود والنصارى أولياء وأنه لابد من مولاة المسلمين وكيف ان الله عز وجل قد حكم على الذين يسارعون فى موالاة اليهود والنصارى ان فى قلوبهم مرض وانهم سيندمون فى الدنيا قبل الآخرة وسوف يحبط عملهم وسيكونون من الخاسرين وأن الله عز وجل قد حكم عليهم أيضا انهم قد أرتدوا عن هذا الدين الحنيف وأن الله عز وجل سوف يستبدلهم بقوم آخرين أعزة على الكافرين أذلة على المؤمنين.

أما من تولى الله والذين أمنوا فإنهم من حزب الله وانهم هم الغالبون الفائزون. ومن كل هذا يتضح لنا ويتأكد المرة تلو المرة انه لا ولن تتمخض القمة عن شئ.

________________________________

خالد برغوثي

نحن نرغب كثيرا بهذه القمة عسى ان يخسف الله بهم كما خسف بفرعون وقوم لوط وحسبنا الله ونعم الوكيل.

________________________________

حسين صلاح حسين، مهندس، مصر

اري انه لا فائدة من هذه اقمة الطارئة الان خصوصا انها تظهر تفرق الدول العربية.

________________________________

مصطفى محمد الشقير، مهندس معماري، الكويت

ستكون هذه القمة كسابقاتها حوارا أجوفا لا زلنا نسمعه منذ الخمسينات. الأصل ان يجتمع وزراء الدفاع العرب ويفعلوا اتفاقية الدفاع المشترك ان كانوا جادين في سعيهم لحل الازمة.

ولكن كل نظام من الانظمة يسعى لتجيير القضية لصالحه دون النظر الى القضية الفلسطينية بحد ذاتها

لا اتوقع شيئا من القمة، الا زيادة في الخلافات والانشقاق العربي.

________________________________

مجدولين، طالبة دراسات عليا، الجزائر 

أحيي الجزيرة على جهودها كما أنني أحسد العاملين فيها لما يقومون بالواجب على أكمل وجه إنها المصداقية الوحيدة التي تجمعنا بالواقع.

 أحب أن أقول أن لا جدوى إطلاقاً من عقد قمة طارئة أو غيرها ليس لأن أعضاء هذه القمة ضعفاء أو لا يملكون الأسلحة اللازمة لردع هذا العدوان أو عدم توفر الحلول اللازمة للوقف الفوري إطلاق النار غزة ذلك لأنهم لا يثقون في قدراتهم ولا يمتلكون صفات قيادية فذة ترغمهم على إدارة الكوارث وكل وحد منهم ينتظر من الأخر إشارة للقيام بخطوة سوى كانت سلبية أو إيجابية، كما أنني أرى و ليس رأي فقط أن إسرائيل اخترقت أكثر من مرة القوانين والهدن، فلماذا لا نخترقها نحن أيضاً بدل من أن نلهث وراء الدول الأوروبية وأمريكا.

________________________________

تحرير سليم محمد، سكرتيرة، الأردن

نعم أؤيد بشدة عقد قمة عربية ولكن ليس لوقف العدوان على غزه لان العرب اضعف من ان يستطيعوا اتخاذ قرار كهذا ولكن لكي تتأكد جميع الشعوب العربية ان لا أمل في حكامنا وفي حكوماتنا. ولا حول ولا قوة الا بالله غزة تحتاج الى معجزة من عند الله ولا تحتاج الى استنكار او شجب او ادانه من انظمتنا الحاكمة.

________________________________

عثمان محجوب عثمان، محامي، الخرطوم

الدول العربية قسمان:

القسم الأول: الدول العاجزة لعوامل ذاتية أو خارجية

القسم الثاني: الدول الخائنة

وعليه فإن الدول العاجزة ممنوعة من الصرف والفعل وأما الدول الخائنة فهي تسعى جاهدة لمساعدة  المخطط الأمريكي لخلق ( الشرق الأوسط الكبير) الخالي من كل أشكال المقاومة بما فيها المقاومة الفلسطينية.. والآن هذه الدول الخائنة تسعي لإخراج اسرائيل من ورطتها عبر مبادرة تجرد المقاومة من أسلحتها.. وهي لن تشارك في أية قمة  تستلزم قرارات تساند المقاومة . وعليه للأسف الشديد فأية قمة عربية ستكون بلا جدوى.

________________________________

الشاذلي إبراهيم رياض، مدير عام مساعد، مصر

ليس هناك أي جدوى من عقد اجتماع القمه العربي، لانه لا يوجد هناك من الاصل ما يسمي بالجامعه العربيه

ولا توجد دوله عربيه واحده أو حاكم عربي يستحق الكرسي الذي يجلس عليه.

يا ليت كان رئيس فنزولا عربيا مسلما، يا ليت كان أردوغان كان عربيا.

حتي الشعوب العربيه كل ما تستطيعه الان هو الكلام، حتي أنا كل ما أفعله هو الكلام، حتي الجزيره كل ما تفعله هو الكلام. كلنا خونه ولا نستحق إلا ما تفعله إسرائيل بنا.

________________________________

أحمد إبراهيم، السعودية

لا جدوى من قمة عربية لان مصر عملت قمة عبرية و تدافع عن إسرائيل وعباس ودحلان لهذا العرب غير متفقين أساسا طبعا اقصد الكثير من حكام العرب ولكن خرج الرئيس الفنزولي شافيز وطرد السفير الإسرائيلي وأما مصر والأردن والدول العربية التي عندها تمثيل دبلوماسي لا ولن يقدروا إن يطرد أي إسرائيلي مو سفير ولا حتى صهيوني نعم هو الرجل وباقي عندكم أو اسئلوا عبد الباري عطوان يقول لكم.

________________________________

توفيق صباح

انا لا اعتقد انه ستعقد القمة وتفيد غزة لانهم قرارات الانظمة من خارج البيت العربي  ونلاحظ المصريين والسعوديون. وهذا سيؤدي الى ان على الشعوب ان تتحرك.

________________________________

عامر، سوريا

أعتقد أنها لو عقدت فلن تكون كاملة كالعادة ويبدو أن الاتفاق على الهدف الذي ستخرج منها القمة ووضع جدول أعمال مشترك هو سبب التأخر هذه المرة، لأنه وفي المرة الأولى في تاريخ الأمة العربية يظهر ما يسمى بالفيتو العربي الداخلي ضد وقف حرب الإبادة على غزة العروبة الصامدة وكما يقال أصبحت الأوراق مكشوفة، ومع الأسف لهم ولحسن الحظ للشرفاء في العالم فإن الأسماء أصبحت مكشوفة للعيان فوجودهم أو عدم وجودهم في القمة هو حاصل تحصيل لأن الخيانة والتواطئ مع العدو لا يمكن أن تنتهي بهذه السهولة وإلا فستفتح عليهم إسرائيل باب الحسابات القديمة كما قال السيد هيكل.

أقول أن عنوان القمة يجب أن يكون ( البقاء لأهل غزة والعار للمتخاذلين)

________________________________

عمْر

لا جدوى من وجود قمة عربيه لأنهم ليس لهم أي دور وكلامهم غير مقبول لأنهم لا قيمه لهم وحكامنا هم أقوياء وشطار على مواطنيهم ولا يهمهم إلا رضا أميركا وإسرائيل عليهم ومستعدين لعمل أي شيء يرضي أميركا وارادوا العزة من أميركا ولكن اذللهم الله، والواقع اكبر دليل وسيعيشوا أذلاء رحم الله عمر بن الخطاب حين قال نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمتى ما ابتغينا في غيره أذلنا الله.

________________________________


محمد أحمد محمد، مهندس، فلسطين

إذا لم تكن هناك حاجة لاجتماع هؤلاء الساسة من أجل أمر جلل كغزة فما الحاجة للجامعة العربية إذا؟؟ ما الحاجة لاجتماعاتهم الدورية؟؟ فقط لإلقاء التحية؟؟ يجب أن يجتمعوا ليتذكروا فقط أنهم عرب !!

________________________________

غالب محمد، اليمن

 

لا جدوى من وجود قمة عربيه لأنهم ليس لهم أي دور وكلامهم غير مقبول لأنهم لا قيمه لهم وحكامنا هم أقوياء وشطار على مواطنيهم ولا يهمهم إلا رضى أميركا وإسرائيل عليهم ومستعدين لعمل أي شيء يرضي أميركا وارادو العزة من أميركا ولكن اذللهم الله والواقع اكبر دليل وسيعيشوا أذلاء رحم الله عمر بن الخطاب حين قال نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمتى ما ابتغينا في غيره أذلنا الله.

________________________________

عبد الفتاح صالح، السودان

 

ليس هنالك فائدة في عقد قمة عربيه وليس  لدى ما أقوله سى الدعاء بان يموت الله الشعوب العربية ويبقى الحكام مثل ما قال الرفيق عادل إمام وشر البلية ما يضحك.

________________________________

جلال كمال حميد (موظف) الأردن

 

لا لا أؤيد عقد القمة لأنها لو عقدت وكانت نتائجها كسابقاتها ازددنا حزنا وسخطا, ونحن بصراحة لم نعد نتحمل المزيد من خيبات الأمل.

________________________________

 

محمد أمين الشريف (مهندس) الأردن

 

نعم أؤيد وبشدة هذه القمة ويجب أن تكون اليوم قبل الغد, أما ان سألتني لماذا هذا التشديد والإصرار فسأقول إثبات آخر لمن لديهم الشك بأن حكامنا العرب جمع من الفشلة المتآمرين, فهي لن تقدم ولن تأخر ولكن ستوضح لبعض الناس أن مواقف من يسمون أنفسهم بحكام دول اسلامية عربية المفروض أن تكون لها قيمتها في المنطقة ليست الا مواقف جبانة وهزيلة تفتقر لكل شيء جيد وحسن.

________________________________

 

أسامة طلعت أبو حسنة (مهندس) الرياض

 

لو كانت هناك قمة يحضرها العرب لتجاوز أزمة اقتصادية أو ما شابه لانعقدت خلال ثلاثة أيام ولخرجت بنتائج لكن هناك مؤامرة على الشعب الفلسطيني للأسف يشارك بها حكامنا العرب.

________________________________

 

جمال أنور مبارك (حلاق) الولايات المتحدة

أنا أوافق على عقد قمة عربية شرط مشاركة إسرائيل فيها. أليست إسرائيل من محور الإعتدال كمصر والأردن والسعودية؟

________________________________

 

خزامى محمد (موظفة) قطر

 

في رأيي أنه لا فائدة من عقد قمة عربيه طالما أن موقف دولنا العربية اتجاه بعضها البعض لا يزال كما هو.  فإذا ما انعقدت القمة فهي كالعادة لن تخرج إلا ببيان هزيل خجول متردد لا يلبي أي طموحات فلسطينية أو عربية ولن تنجح القمة إلا في توسيع هوة الخلافات والأحقاد المتبادلة بين الدول العربية متمثلة برؤسائها "الفطاحل". يكفينا مذلة واستهزاء بعقولنا حتى الطفل الصغير بات يفهم حجم الانحطاط الذي وصل إليه "زعماء" العرب. ويكفينا ما لقيناه من استهزاء وسخرية من العالم. كما أن تسمية القمة "بالطارئة" بعد 16 يوم هو المسخرة بعينها. فلو لم تكن طارئة فمتى تعقد؟ بالذكرى السنوية الأولى للعدوان؟ والله إن شر البلية ما يضحك كما إنه يدمي القلوب والمحاجر بنفس الوقت. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل.

________________________________

 

نجلاء إبراهيم (مهندسة) الإمارات العربية

 

لا جدوى من عقد قمة عربية طارئة, إلا إذا كنت فعلا ستخرج بقرار وموقف حقيقيين.

________________________________

 

لطفي سالم البيضاني

 

نؤيد قمة عربية اقليمية تضم كلا من تركيا وايران لايجاد الية مشتركة في دعم الجانب الفلسطيني خصوصا غزة, عندها ستتضح الرئيه من العدو ومن الصديق، من الذي يحاصر ومن الذي يناصر.

________________________________

 

أحمد عوض خالد الرشود، الأردن

 

اعتقد أن عقد قمة عربية لمجرد القمة لا داعي لها، نحن نتحدث عن قمة عربيه لها أهداف محدده لا يتم خلالها بحث أي موضوع إلا موضوع غزه.

بالتأكيد كل العرب يرغبون في أنها المأساة القائمة فكيف يتم ذلك اعتقد من خلال:

 

1/ إصدار قرارات قويه منها إسقاط المبادرة العربية التي قدمها خادم الحرمين الشريفين وأقرت كمبادرة عربية بحيث يعتبر العرب أن السلام مع إسرائيل وفق هذه المبادرة لن يكون الخيار الأول وهذا سيقود إلى تجميد كل صيغ السلام التي طرحت خلال السنوات الخمس الأخيرة.

 

2/ وضع دول الاتحاد الأوروبي أما المسؤوليات المصلحية التي تجمع العالم العربي مع أوروبا حيث أن العالم العربي مستورد رئيسي من الاتحاد الأوروبي.

 

3/ تجميد كافة أشكال العلاقات مع إسرائيل بما فيها الجانب التجاري والتشديد على الإجراءات الكفيلة بعد مرور البضائع الإسرائيلية تحت أي منشاء.

 

4/ توجيه خطاب جديد للولايات المتحده وللرئيس الجديد باعادة صياغة المواقف العربيه الى خطاب واحد مفاده بان التحيز الى اسرائيل سيخلق مشاكل وتطرف لن تستطيع الدول العربيه وضع حد له مما سيفاقم من ظواهر التطرف والاضرار بالمصالح الامريكيه في المنطقه.

 

5/ اعاده الثقة بين الشعوب العربيه والحكام من خلال خطط اعلام ونوايا تترجمها افعال على الارض نحو ذلك.

 

6/ تبني الدول العربيه وتحت مظلة الجامعه العربيه اعادة ترتيب البيت الفلسطيني بما في ذلك الهياكل المؤسسيه لمؤسسات الدوله الفلسطينيه وفقا للهياكل المؤسسيه في الدول العربيه دون تسلط هيئات ومنظمات وسلطات واجهزه على الدوله الفلسطينيه وان تكون هناك انتخابات نزيهه الى مجلس نواب ورئاسه وبما يتوافق مع ترسيخ الدوله المستقله حيث ان اشراف عربي منفرد حتى لوكان بنيه صاده فانه مع مرور الوقت سيكون ذلك محط شبهه من الاخريبن، وهذا سيلغي اي تدخل او تبعيه لاطراف اقليميه نحن كعرب بغنى عنها.

 

7/ دعم الدوله الفلسطينيه تمهيدا لتحرير اقتصادها عن اقتصاد اسرائيل.

 

8/  التاكيد ان دولة اسرائيل ستبقى دوله غير معترف بها ولن يتم التعامل معها الا بقبولها للثوابت التي اقرتها الامم المتحده وقبلها العرب.

 

9/  واخيرا العرب مستعدون لكل الخيارات اذا كررت اسرائيل عدوانها على الشعب الفلسطيني في غزه او الضفه الغربيه.

 

10/ دعم الاردن ومصر امام اية مؤمرات قد تفضي الى حل على حساب هاتين الدولتين.

اعتقد ان هذه النقاط معتدله جدا وبها الحد الادنى للتحقيق وبنس الوقت نستطيع التاكيد على التزام اسرائيل بعدم اللجوء في ايه حال من الاحوال الى الحصار والاغلاق للمعابر.

 

ان اية قمه تصل الى الحد الادنى من القرارات القويه والقابله للتنفيذ من شأنها احترام العالم لهذه الامه

وان اتهام حماس بتبعيتها لايران او غيرها او اتهام محمود عباس لامريكا او او لا يلزم

قمه تلملم الجراح وتدواوي وتحقق الثقه بين الشعوب والحكام واذا لم يكن ذلك مكفولا فلا داعي للقمه. والله ولي التوفيق

________________________________

 

رقي لاغوب، الجزائر

دعاء افتتاح القمة العربية

 

اللهم ثبتنا على كراسينا

وبارك لنا فيها

واجعلها الوارث منا

واجعل ثأرنا على شعبنا

وانصرنا على من عارضنا

ولا تجعل مصيبتنا في حُكمنا

ولا تجعل راحة الشعب أكبر همنا

ولا مبلغ عِلمنا

 ولا  الانقلاب العسكري مصيرنا

واجعل القصر الرئاسي هو دارنا ومستقرنا

 اللهم إنا نسألك فترة ممتدة

وهجمة مُرتدة

والصبر على المعارضة

والنصر على الشعب

ونسألك الحُسن لكن لا نسألك الخاتمة  أبداً

اللهم ارزقنا معونة لا نسرق بعدها أبدا

 اللهم لا تفتح أبواب خزائننا لغيرنا

اللهم أعطنا كلمة السر لحسابات الحكام السابقين لنا  في بنوك

سويسرا

 اللهم وفق أمريكا لما فيه خيرنا

اللهم اغفر لـ (جورج بوش) فإنه لا يعلم أننا لا  نعلم

اللهم وفقه لما فيه 99% من أصوات  الناخبين

اللهم نجهِ من أي إعصار أو كارثة طبيعية لأننا سنلوص مع  شعوبنا من

غيره

اللهم عليك بشعبي، أما أعدائي فأنا سأتفاوض  معهم

 اللهم ارزقنا حب أمريكا

وحب من يُحب أمريكا

وحب ما يُقربنا إلى حب أمريكا

اللهم أمركني ولا تأفغني

اللهم برطني ولا تصوملني

اللهم فرنسني ولا تسودني 

اللهم

ألمني ولا تؤلبني

اللهم أني أبرأ إليك من الاستعانة في حكم شعبي  بأحد

ولا حتى بصديق، ولا برأي  الجمهور

اللهم أني أعوذ

بك من كرسي  يُخلع

ومن شعب لا يُقمع

ومن صحيفة لا تُمنع

ومن خطاب لا يُسمع

ومن مواطن لا يُخدع

وأعوذ بك من أن أجلس على الكرسي ثم أقوم أو أ ُقام  عنه

اللهم ثبتني على الكرسي تثبيتا 

وشتت المعارضة تشتيتا

ولا تبق منهم شيطاناً ولا عفريتا

________________________________

 

أحمد أبو شوشه، مصر

 

لا لا لا لان الحكام العرب اضعف من الوقف أمام إسرائيل

________________________________

 

بشار كمال مرشد (مدير شؤون موظفين) قطر

 

نعم أؤيد عقد القمة ولو أنها ستجلب أقل النتائج كالعادة لكنها تبقى أقل ما يمكن فعله، فهلا نفعله؟

 

"
عقد القمة رفع عتب من غير إرادة سياسية لوقف العدوان بالطرق الصحيحة بعيداً عن الاستسلام والتنازل سوف لن يحقق أي نتيجة.
"
بشار كمال
إن عقد قمة عربية طارئة ضروري جدا في هذا الأزمة، أقل ما يمكن أن تفعله هو بث شعور لدى العرب والفلسطينيين بأن العرب جميعا يرفضون هذا العدوان ويتعاطفون مع غزة بقلب واحد  ورح واحدة وهذا ما لا يبدو أبداً حالياً ولو أن الأحرى بهم أن يفعلوا أكثر من ذلك، سياسياً، عقد القمة رفع عتب من غير إرادة سياسية لوقف العدوان بالطرق الصحيحة بعيداً عن الاستسلام والتنازل سوف لن يحقق أي نتيجة.

 

يجب عقد القمة العربية واستعمال كافة الأدوات التي يمتلكها العرب، والتصرف بسرعة لحقن الدماء في غزة، تستطيع مصر استخدام علاقاتها مع إسرائيل ووقف الغاز المصدر لها، وتخفيف التمثيل الدبلوماسي معها من كلا الجانبين إذا لم ترد أن تطرد السفير الإسرائيلي وتسحب سفيرها من تل أبيب ووقف كل أنواع التجارة المتبادل، وفتح معبر رفح كاملاً، ويمكن للأردن أن يفعل الشيء نفسه، وللسعودية أن تستخدم علاقاتها المميزة مع الولايات المتحدة وإسرائيل

للضغط عليهما لوقف إطلاق النار والتهديد باتخاذ إجراءات اقتصادية مؤثرة عليهما، والتذكير بمؤتمر محاورة الأديان واستخدام نفوذها وموقعها الديني،  أما باقي الدول فهي تفعل كل ما تستطيع لغاية الآن ولو أنه ليس كافياً.

 

أما الجديد في القمة فربما كون سوريا رئيسة القمة عدوة لدودة لإسرائيل وإن قطر كمضيف للقمة مع موقف إيجابي جدا من الوضع في غزة، فلربما أن يكون الجديد بأن تعقد بمن حضر وأن تستخدم الدول العربية الحاضرة علاقاتها وأدواتها للضغط على الدول التي لم تحتضر وإجبارها على اتخاذ ما يجب فعله .

 

فأقل ما يمكن أن نجتمع  ولنرى ماذا يمكننا فعله لوقف المجازر والمحارق والتيتيم والتقتيل والتآمر، كما يمكن للعرب أن يضغطوا على عباس وجعله يتخذ موقف سياسي بمخاطبة حماس وبإجراء انتخابات حرة جديدة للسلطة الفلسطينية ومطالبة مصر بفتح معبر رفح كون الأخيرة تقول أنها لن تفتحه إلا ذا كان السلطة الفلسطينية موجودة هناك.

 

بالمختصر: إن عقد القمة العربية ضروري ليبين للرأي العام والشعب العربي من هو عربي ومن هو ليس كذلك وأقل ما يمكن أن تفعله هو جمع العرب للوقوف على محنة خير من أن يجتمعوا كالعادة في الحفلات الليلية والفنادق الفاخرة في الدول الغربية.  شكرا لكم.

 

________________________________

 

عبد الله

 

لا يوجد جدوى من القمة العربية ولا فائدة في عقدها.

 

________________________________

 

ارشد خليفة عبد الباقي، مصرف الهلال الإسلامي

 

لا جدوى من عقد قمة عربية يجب عقد تحالف عربي. 

 

________________________________

 

محمد بن أحمد بن جمعه العامري، مهندس بحري، سلطنة عمان

 

"
أؤيد عقد قمة عربية تبحث في العدوان الإسرائيلي ولكن الحكومة الإسرائيلية لم تستجيب لمجلس الأمن القومي ولمنظمة حقوق الإنسان فهل يعقل أن تستجيب للحكام العرب
"
        محمد بن أحمد

أنا أؤيد عقد قمة عربية تبحث في العدوان الإسرائيلي ولكن الحكومة الإسرائيلية لم تستجيب لمجلس الأمن القومي ولمنظمة حقوق الإنسان فهل يعقل أن تستجيب للحكام العرب وهذا ليس تحقيرا للعرب أو تقليلاً لشأنهم ولكن الأمة العربية لم يصدر منها إي قرار كان له الأثر في هز الكيان الصهيوني منذ بدء القضية الفلسطينية لذلك لا أتوقع أن يوجد أي استجابة من قِبل الحكومة الإسرائيلية مهما كانت القرارات التي ستنتج عن هذه القمة.

 

ولكن لنقل أن هذه القمة يجب أن تعقد لبحث الأوضاع في غزه وردع العدوان الصهيوني على الأطفال حيث أن الأسلحة التي وصلت للحكومة الإسرائيلية من الولايات المتحدة الأمريكية وكما قيل أنه شيء روتيني علماً بأن هذه الأسلحة محرمه دوليا وأقصد بالأسلحة التي استخدمتها إسرائيل فلماذا يتم بيعها للدول الأخرى؟

 

أنا أؤيد عقد قمة تختص بالبحث عن الأحوال في قطاع غزه وليس في العدوان الإسرائيلي على غزه.

 

الشطر الثاني للسؤال هو "ما هو الشئ الجديد الذي من الممكن أن تضيفه القمة في القضية؟

 

هذا التساؤل لا يمكن الإجابة عليه إلا بعد انعقاد القمة وذلك يعتمد على جدية القادة العرب من الموقف وعدم الضغط عليهم من أي جهة أو سلطه أعلى لأن ذلك بدوره يزيد من مخاوفهم.

 

الشطر الثالث: "هل من جدوى من القمة؟

 

نعم هناك جدوى كبيرة من القمة حيث أنها تعزز الأثر النفسي للمجاهدين من داخل القطاع وخارجه وذلك بدوره يلعب دوراً هاماً في ظل الأوضاع الراهنة.

 

________________________________

 

ماهر هايل الريشاني، سوريا

 

الآن ومن وجهة نظري عقد قمة عربية وليس القمة وهناك فرق بينهما إذ يمكن أن تعقد القمة بمن حضر وضرورتها تكمن في فضح الساسة العرب ومواقفهم تجاه ما يحدث ولن توقف الحرب أبدا ولكنها ستضع نقاطا كثيرة على الحروف إن لم نقل أنها ستضع الحروف نفسها لمسيرة العمل العربي ومصير الجامعة العربية فمن سيحضر بشخصه فهو باق في الخط العربي ومن تغيب فهو مع الآخر ويمكنني أن أقول عنه أنه مؤيد لسياسة القتل التي تنتهجها إسرائيل ومشارك بها أيضاً.

 

لن أقول أن هذه القمة ستحقق الآمال لكنها ستبين من بقي على خط العروبة وهذا ما ستعرفه الأجيال الحاضرة والقادمة وستحكم عليه. 

 

أيا حكام العرب أي دم عربي ذاك الذي يجري في العروق ودماء غزة تنزف جوعاً وقهراً وذلاً وقتلاً تعسفيا. افتحوا أوراقكم وافتحوا قلوبكم ولا تصغوا لما يقوله القتلة ومؤيدوه أنتم بحاجة إلى جلسة ضمير لكن أنصحكم بأن تفتحوا قنوات التلفاز وشاهدوا ثم احكموا هل أنتم أحفاد العرب أم الغرب بالله عليكم اسمعوا أنات أهلكم وأصواتهم فإنهم يستنجدون بأهلهم وتذكروا تلك المرأة العربية عندما صاحت: وا معتصماه ونساء فلسطين تصيح وا عرباه. 

 

________________________________

 

فاطمة

 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته والله لا داعي لانعقاد قمة عربية لان أصلا ليس هناك عرب او بالأصح ليس هناك مسلمين واقصد هنا حكام ورؤساء الدول العربية التي باتت تخاف من غصب أمريكا او إسرائيل عليها أكيد  فأمريكا وإسرائيل أمسكت كل دولة عربية من اليد التي توجعها حتى تضل دائما تحت رحمتها وأخيرا أود أن أقول لحكام ورؤساء الدول العربية لا تنسوا أن اجل  الله تعالى قريب  فمادا ستقولون لله يوم الحساب لما يسألكم عن جهوداتكم ومادا فعلتم اتجاه فلسطين المسلمة وكمان لا توقفوا أمام شعوبكم والله هم أكثر منكم عروبة ومروءة.

 

________________________________

 

نزيه اسكندر طعمة، متقاعد، سوريا

 

أوافق على عقد قمة عربية بمن يحضر ليتأكد بعض الناس ممن يناصر العدو على حرب غزة ويتأكد أيضا من قصر يد المناصرين للمقاومة والنتيجة أن النظم العربية في واد والشعب العربي في واد آخر إلا يخجل هؤلاء الحكام من شافيز واردوغان أظن لا، لأن افسد هؤلاء الحكام يظن نفسه حكيم الأمة وانه المحافظ على سلامتها. أريد أن اعرف ما جلبت المفاوضات إلى الأمة . هل مصر تملك السيادة على سيناء، وهي تطلب الإذن من إسرائيل للسماح لها بزيادة عدد الجيش لحراسة حدودها مع قطاع غزة. تصوروا يا إخوان مصر جمال عبد الناصر واحمد عرابي وصلاح الدين تطلب من إسرائيل السماح لها بزيادة عدد الجنود لحراسة حدودها مع قطاع غزة عندما حدث تفجير في منتجع طابا لم تستطع مصر أن تدخل قوى امن داخلي للتحقيق بالحادثة إلا بعد ان أخذت الموافقة من إسرائيل وحددت نوع التسليح إذا لزم.

________________________________

 

زيدان محمد شحيبر، موظف، فلسطيني

 

لا جدوى منهم لأنهم يعتقدون بأنهم مستقلون وأصحاب قرار وملاك أنظمتهم، وهذه الأنظمة أصلا لم تنال بما يسموه استقلال لبلادهم قبل تنازلهم عن فلسطين والسماح لليهود بمغادرة أراضيهم، وحتى تاريخنا هذا لا زالوا يتوهمون بابنهم مستقلون، ومنذ 1948 وقبل وهم يتاجروا بفلسطين، لا مبرر للأحد باللعب بهذا الحق فكيف لمصر الشقيقة الكبرى والأردن اللتين تعيشان على المساعدات الأمريكية بأن يخلصا لفلسطين، والحكومات  المتتالية لمصر والأردن يوهمان العالم بأنهما تقاتلان من اجل فلسطين وهما لم يطلقا الرصاص إلا على الفدائيين الفلسطينيين مستحيل أن تنجح القمم المتتالية الساقطة والجامعة في ظل مثل هذه الحكومات لا أرغب بأن تعقد لأنها كلما عقدت قمة يرتفع حجم المساعدات الأمريكية لمصر 80 مليون والأردن وغيرهم.  

 

________________________________

 

عبده حزام سيف الحكيمي، اليمن

إن قمة عربية ستعقد بخصوص غزة لابد أن يكون جدول أعمالها محصورا بالتالي:

- تلبية فورية لمطالب المقاومة. 

- وضع إستراتيجية عربية إسلامية للتحرير بعد سحب وإنسحاب من كل المبادرات والمعاهدات الاستسلامية.

- تقديم الدعم المادي والمعنوي للمقامة ودول الطوق بشرياً وعسكرياً وإعلامياً واقتصادياً.

- حشد كل الطاقات والإمكانيات العربية والإسلامية للمواجهة الشاملة مع الصهاينة وأعوانهم وأنصارهم.  

- تعيين قيادة موحدة ميدانية تقود كل جهود الأمة العربية والإسلامية لتحقيق ذلك. 

________________________________

 

هشام

 

لا أر أي جدوى من انعقاد القُمة بضم القاف العبرية ليس العربية.

________________________________

نبيل زاهر

طالما أنها قمة عربية فاعلم أنك تبحث عن الذل الصغار فمتى كان للعرب عز. فطالما أنهم عرب فهم أذل الناس قبل الإسلام وبعده وفى كل وقت وقالها الفاروق رضى الله عنه فيما مضى - كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة فى غيره أذلنا الله - وهى دستور المسلمين كل وقت وحين إن ابتغينا العزة فى غير الإسلام أذلنا الله وهذا الآن هو  حالنا ابتغينا العزة فى الشرق والغرب فأذلنا الله لمن أذل أذلنا لإخوان القردة والخنازير هل بعد ذلك ذل؟!

________________________________

إلياس حسناني، المغرب

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
تحية خاصة لإخواننا في غزة أدعو من الله العزيز القدير أن ينصرهم و ينصرنا نحن المسلمين على أعداء الإسلام على هذه الحركة الصهيونية الظالمة.

فأما بشأن انعقاد هذه القمة العربية فأنا لا يمكنني القول نعم لانعقادها كما لا يمكنني أن أقول لا مادامت آراء إخواني المسلمين في هذا المنتدى متوحدة.

للأسف ويا للأسف هذا عيبنا نحن العرب المسلمون. هذه هي نقطة ضعفنا. أتمنى من العزيز القدير أن يستفيق الحكام العرب, أن يتبعوا نهج دستورنا الحنيف, الدستور الذي شرعه الله لنا وليس الدستور الذي اجبره علينا عصاة الله. يجب علينا توحيد شملنا نحن  المسلمون ليس علينا بإتباع خطاهم. يجب علينا إنشاء دولة إسلامية دستورها القرآن وحماتها نحن المسلمون.

دعونا نتملص من سلاسل الحكم الأمريكي الغربي ودعونا نعيش عزة المسلمين. أتمنى من الله العزيز الجليل أن يستجيب دعواتنا, أن يحقق أهدافنا وأن يدخل شهداءنا من غزة فسيح جناته. آمين.

________________________________

بسام علي، الأردن

السؤال هل هناك فائدة من انعقاد القمة؟

نحن عن طريق الاخبار نرى ونسمع موقف الدول العربيه وهنا اقصد الحكومات ولا أقصد الشعوب لان كل الشعوب اعلنت عن موقفها بكل صراحه، ولكن موقف الدول العربيه لا يفهم مثل موقف مصر انا شخصيا لا افهم موقف مصر هل هي مع المقاومه او ضدها؟

هناك دول ليس لها موقف مثل السعوديه لا اسمع اي شئ من الحكومه. هناك دول عربيه تشجب وهناك دول عربيه ترفض ولكن ليس هناك اتفاق معلن من الدول العربيه فكيف سوف يكون قمة ومازال الدول العربيه تعمل على تصفية الحسابات بين بعضها  وايضا الموقف الفلسطيني من سوف يحضر القمه محمود عباس او اسماعيل هنيه؟؟ اسماعيل هنيه الحكومه المنتخبه المقاله من قبل عباس.

هل قامت اي دوله عربيه باتصال او عمل لقاء مع احد من قادة حماس داخل غزه مع العلم ان حماس هي الحكومه المنخبه وسائل حماس من القمه العربيه؟؟

لكن انظر الى باقي دول الاجنبية مثل فنزويلا او تركيا لها مواقف حقيقي ومعلن لا غبار عليه.

________________________________

أحمد قيناوي

أنا اتوقع انه لا فائده من عقد قمة عربيه ما دام الرد معروف مسبقا شجب وندب ولا فائده. سوف نظل مقهورين ولو لم نمت من اله الحرب الاسرائليليه فسوف نموت من القهر الذي في قلوبنا. فللأسف الحكام يتوقعون انهم سوف يعيشون للابد وان الموت لن يتذكرهم وانهم لن يسئلوا، ولكن ما ذنب الشعوب؟ يا رب انت تعلم ما بنا فحاسبنا على ما في قلوبنا يا رب لا تاخذنا بما فعل السفهاء منا يا رب انصر اهل غزه ومقاوميها بنصر من عندك  وحسبي انت يا رب ونعم الوكيل.

________________________________

بشار كمال مرشد، مدير شؤون موظفين، الدوحة/قطر

بين اختلاف الآراء واعتراض وتأييد  لربما يمكننا أن نجد السؤال بعملية مقارنة بسيطة (فنحن العرب غير معقدين ويمكن لأي شخص أن يحسب لتصرفاتنا)

إن عقدت القمة..  ماذا نخسر؟ تقريباً  لاشيء، وإن لم تعقد ماذا نخسر؟ تقريباً  لاشيء أيضاً. وماذا نربح إن عقدت؟  لاشيء.. لكن ربما بعض ماء الوجه نحفظه، وربما تفوز الدول المجتمعة بكسر كلمة الدول المعارضة للقمة (دول الاعتدال العربي).

وماذا نخسر إن عقدت؟ لاشيء.. لكن ربما مصاريف سفر الزعماء المأخوذة من مال الشعب ونحن نستطيع أن تحملها لأننا معتادين عليها.

وببساطة..  فلتعقد  أفضل قليلا من ألا تعقد.. عسانا ايضا أن نثبت أننا في موقف واحد من غزة المحروقة والمقتولة.

________________________________

عبد الملك

برأيي إن لم يكن هناك موقف عملي جدي وليس بيان استنكار وشجب وتنديد من كافة الدول العربية، لا داعي لعقد مثل هكذا قمة لأنها تبديد للمال والوقت فقط لا غير.

دعونا نشعر بوجودنا على الكرة الأرضية نحن العرب من خلال فرض آرائنا و شروطنا نحو استئصال قوى الشر.

أحيي سمو الأمير فيصل وزير الخارجية السعودي على موقفه عندما قال سوف ندير ظهورنا إلى الأمم المتحدة إن لم نلق الاهتمام بقضايانا.

فعلا نريد موقف عربي رجولي.

إنني أحيي كافة الرؤساء العرب و الزعماء العرب و أطلب منهم تجاوز الخلافات و السخافات و المهاترات و النظر أبعد من ذلك من أجل نصرة أخواننا وأخواتنا في غزة.

________________________________


خالد محمد أحمد، محاسب، قطر


لا أؤيد عقد هذه القمم لان العدوان علي غزة و فلسطين و المسلمين ليس الاول و لن يكون الاخير من قبل اليهود حتي يتكلم الشجر و الحجر و قد دنت الساعة لحدوث ذلك، فلا جدوي من انعقاد هذه القمم العربية وغيرها.

ناسل الله ان يصبر مسلمي اليوم الضعفاء في انفسهم الاقوياء بمواردهم والتي إن استخدموا ربعها لكان الحال غير الحال الان ولكن اين الحكام القادرين علي ذلك؟

________________________________

سيد أحمد، كاتب، الخرطوم

اذا قدر ان يتم انعقاد القمة العربية يجب ان تقرر الآتي:

(1) قطع العلاقات مع اسرائيل فورا من قبل كافة الدول العربية التي لها علاقات مع اسرائيل.

(2) الغاء مشروع السلام مع اسرائيل والعودة الي ماكان عليه الوضع بعد سنة 1967.

(3) تحريك الجيوش العربية المحنطة وعمل ما يلزم لإعادة الشرف العربي المفقود واعلان الجهاد.

(4) تحديد موقف الأمة الصريح تجاه مجلس الأمن والأمم المتحدة بمؤسساتها المختلفة.

(5) الشروع في الإجراءات القانونية للمطالبة بمحاكمة ساسة إسرائيل كمجرمي حرب.

وعدا ذلك فأنه ليس هنالك مدعاة لانعقاد قمة عربية فالشعوب لم تعد في حاجة لشجب وادانة ومهاترات لا تزيد الوضع الا سوءا.

________________________________


نسرين غازي


"
بات مصطلح "قمة عربية" يعني ذلك السيرك الذي ينفذه الحكام العرب، جمهوره إسرائيل وأميركا، وأما أبطاله فهم أطفال ونساء وشيوخ غزة
"
نسرين غازي
بات مصطلح "قمة عربية" يعني ذلك السيرك الذي ينفذه الحكام العرب، جمهوره اسرائيل واميركا، أما ابطاله فهم أطفال ونساء وشيوخ غزه، فماذا نقول في حكام متخاذلين يغلقون المعابر بأمر من إسرائيل لتمكين هذا العدو من ممارسة حرب إبادة ضد أهل غزة العزل، فهل نحن شعوب لا تستحق ان تحظى بقيادات حرة أم أننا بحاجة أن نعيش في كنف دولة كالدولة العثمانية؟ هل عند "شافيز" نخوة وغيرة على العرب أكثر من الحكام العرب أم ماذا؟


________________________________

محمد علي

بكل صراحة لا، لأنهم مش راح يعملوا شيء.

________________________________

ياسين ياسين

عندما يذكر امامي قمة عربية اتذكر المثل العامي الذي يقول "تيتي تيتي، رحتي مثل ما جيتي".

________________________________

خلدون دسوقي

نحن الفلسطينيون مللنا من عقد القمم العربية, بسبب التخاذل الدائم فيها, حيث أنها أصبح إدمانا , فماذا بعد التخاذل!

هل سيصبح التخاذل فيما بعد خنوع والخنوع نتيجته الغباء.. يا عرب استيقظوا أوجه تلك الرسالة إلى الحكام المتخاذلين.. اقطعوا النفط، اقطعوا الغاز, سوف تحاسبون يوم القيامة أمام ربك عز وجل على كل ساعة لا مبالاة في التفكير في تلك المسألة , لأنها لو خربت على فلسطين فالأدوار آتية, انظر إلى اليابان كيف تطورت وازدهرت وها هي أصبحت قوة اقتصادية وعسكرية يحسب لها حسبان, نملك كل شي النفط والثروات والعقول والأيدي العاملة لكن للأسف لا نملك الإرادة فقط نكون سعداء لنأكل ولنعيش للأسف.

تنعموا فإن الدنيا الصغرى سريعة المضي.

________________________________
قدري البكري


"
محمود عباس مستميت في الحصول من مجلس الأمن على قرار يقضي بإرسال قوة دولية إلى غزة، كي يتمكن من العودة إليها منتشيا وبالشرعية الدولية الظالمة
"
قدري البكري
لا أعتقد أن القمة العربيه ستأتي بجديد لماذا؟ لأن ما شاهدناه من مواقف من الحكام العرب يندي لها مثلا الرئيس الفلسطيني وأعجب لما يفعله فهو لا يريد أن يذهب الي غزة  بعد هزيمة حماس وعلي اشلاء الفلسطينيين ولكنه يريد توصبفا خارجيا حتي يقال ان المجتمع الدولي هو الذي أحضره الي غزة لذلك بكل بجاحة يطلب (ومن وراءه الرؤساء العرب) أن تأتي قوات دوليه  لغزة ونحن نستغرب هل عندما تأتي القوات الدوليه التي يطالب بها عباس ستحمي من ممن؟

ستحمي عباس باعتباره السلطة الشرعية وستحمي اسرائيل باعتبار أن اسرائيل وللعجب كما تقول تحارب الارهاب وعليه فان عباس مستميت في الحصول من مجلس الأمن علي قرار بهذا الشأن حتي يذهب لغزة منتشيا وبالشرعية الدوليه الظالمة، اما باقي الدول العربية فهي أصلا مع العدو ضد حماس لانها تريد أن تخلص من هذا الصداع اللي اسمه حماس أو صداع المقاومة. 

اذا فبماذا ستخرج هذه القمة؟ لا شيء  سوي الشجب والادانة  وانا اناشدكم أن تفضحوا مكر عباس الذي يريد أن يدخل لغزة علي اشلاء شعبه ودماء شعبه وبالشرعية الدولية الظالمة منا أناشد كل القوي المقاومة في غزة التصدي لهذا المكر حتى لا تضيع التضحيات سدى.

________________________________

مهند محمد إبراهيم، مهندس، فلسطين

بداية نشكر لكم المساحة التي تتفضلوا بها علينا لمشاركتكم بموضوعات الساعه والتي تهمنا كشعوب اكثر من غيرنا من الحكام وزمرهم المنتشية.

أما عن القمة العربية، فأرى ان لا جدوى من عقدها او حتى الدعوة إلى عقدها، لأن الدعوة إلى عقد هكذا قمة لا بد لها ان تقوم على اساس من القومية والانسانية او حتى الأخوة الدينية بهدف التوصل إلى تسوية او قرارات تعين على توقف العدوان والتوصل إلى هدنة او (بتفاؤل خجل) التوصل إلى حلول واتفاقيات او مسودات لها على الأقل.

لكن أن يتم الغفلة بل التغافل والنوم وادارة تهور حكامنا البواسل (لا سمح الله) عن هبة عربية او انسانية او دينية منذ اول يوم للعدوان، جعلهم جميعا (الا من رحم ربي من المستضعفين) في دائرة المتواطئين والمتآمرين على هذا الشعب المناضل اولا وعلى شعوبهم المسكينة ثانيا، لأن هذا المسلسل لم نكن اول حلقاته ولن نكون آخرها.

وإن اي تدخل او مبادرة تفرزها قمة عربية تعقد الآن لهو مشكك بصدق نواياها. لأنه وكما هو معروف في الوضع الطبيعي لا اصوات لحكامنا وقياداتنا مسموعه لدى امريكا او اوروبا او اسرائيل، فما بالك في وضع حرب وقتال وصراع قوى؟! فقد اصدق انهم قد يعلنون في قمتهم التي لن تعقد انه لا بد لاسرائيل ان توقف العدوان والا.. خزعبلاتهم المعتادة!! ولكن ما سأصدقه اكثر عندها ان هذا الاعلان ان صدر سيصدر بموافقة ومباركة اسرائيلية او امريكية بالتفاهم مع اسرائيل وليست مبادرات.

سقطت الأقنعه، واصبحت تتضح اكثر واكثر طبيعة العلاقات العربية العربية والعلاقات العربية الأمريكية والعلاقات العربية الإسرائيلية ومصالح الجميع في وطننا.. من ينتظر هكذا قمة او يعول على قراراتها (التي تعد وتطبع دائما قبل ان تعقد) لا أراه  يكون الا احمقاً او منتفعاً ولا ثالث لهما.

________________________________

لطفي محمد الدربالي، تونس

عقد قمة طارئة حتى بثلاثة دول  أو أربع أفضل من لا شيء خاصة إذا لم تحضره الدول المعتدلة أو بالأصح المعتدية وإخواننا في غزة في حاجة لكل من يقف معهم ويدعمهم وإن كان بسيطا.

________________________________

بشار كمال مرشد، مدير شؤون موظفين، الدوحة/ قطر

نعم أؤيد عقد القمة (ولو أنها ستجلب أقل النتائج كالعادة ) لكنها تبقى أقل ما يمكن فعله.. فهلا نفعله؟

إن عقد قمة عربية طارئة ضروري جدا في هذا الأزمة، أقل ما يمكن أن تفعله هو بث شعور لدى العرب والفلسطينيين بأن العرب جميعا يرفضون هذا العدوان ويتعاطفون مع غزة بقلب واحد  ورح واحدة (وهذا ما لا يبدو أبداً حالياً) ولو أن الأحرى بهم أن يفعلوا أكثر من ذلك.

 سياسياً، عقد القمة (رفع عتب) من غير إرادة سياسية لوقف العدوان بالطرق الصحيحة بعيداً عن الاستسلام والتنازل سوف لن يحقق أي نتيجة.

يجب عقد القمة العربية واستعمال كافة الأدوات التي يمتلكها العرب، والتصرف بسرعة لحقن الدماء في غزة، تستطيع مصر استخدام علاقاتها مع اسرائيل، ووقف الغاز المصدر لها، وتخفيف التمثيل الدبلوماسي معها من كلا الجانبين إذا لم ترد أن تطرد السفير الإسرائيلي وتسحب سفيرها من تل ابيب، ووقف كل أنواع التجارة المتبادل، وفتح معبر رفح كاملاً، ويمكن للأردن أن يفعل الشيء نفسه، وللسعودية أن تستخدم علاقاتها المميزة مع الولايات المتحدة وإسرائيل للضغط عليهما لوقف إطلاق النار والتهديد باتخاذ اجراءات اقتصادية مؤثرة عليهما، والتذكير بمؤتمر محاورة الأديان واستخدام نفوذها وموقعها الديني. أما باقي الدول فهي تفعل كل ما تستطيع لغاية الآن ولو أنه ليس كافياً.

أما الجديد في القمة فربما كون سوريا (رئيسة القمة عدوة لدودة لإسرائيل) وإن قطر كمضيف للقمة مع موقف إيجابي جدا من الوضع في غزة.

فلربما أن يكون الجديد بأن تعقد بمن حضر وأن تستخدم الدول العربية الحاضرة علاقاتها وأدواتها للضغط على الدول التي لم تحتضر وإجبارها على اتخاذ ما يجب فعله. فأقل ما يمكن أن نجتمع  ولنرى ماذا يمكننا فعله لوقف المجازر والمحارق والتيتيم والتقتيل والتآمر، كما يمكن للعرب أن يضغطوا على عباس

وجعله يتخذ موقف سياسي بمخاطبة حماس وبإجراء انتخابات حرة جديدة للسلطة الفلسطينية ومطالبة مصر بفتح معبر رفح كون الأخيرة تقول أنها لن تفتحه إلا ذا كان السلطة الفلسطينية موجودة هناك.

بالمختصر: إن عقد القمة العربية ضروري  ليبين للرأي العام والشعب العربي من هو عربي ومن هو ليس كذلك وأقل ما يمكن أن تفعله هو جمع العرب للوقوف على محنة خير من أن يجتمعوا كالعادة في الحفلات الليلية والفنادق الفاخرة في الدول الغربية، شكرا لكم.

________________________________

فيصل العازي، السعودية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 إخواني في الله الاحتلال مضي منه أكثر من 10 يوم المفروض من أول يوم احتلال يكون فيه قمة عربيه طارئة بس الآن ما أتوقع لها أي جدواى من انعقادها يعني حتى لو اجتمعوا ماذا يطلع من المبادرة العربية غير الاستنكار وبس يعني إذا ما فيه أي حاكم عربي يفق لو بشده بوجه أمريكا وإسرائيل ما تنفع أي مبادرة أنا في رائي  مقطعه أمريكا اقتصاديه في ظل الظروف الاقتصادية التي تمر عليها ومقاطعة إسرائيل سياسيا وطرد جميع سفراها من جميع الدول العربية وفتح معبر رفح ودعم  الحكومة الفلسطينية للأسلحة للدفاع عن أرضها وشعبها.

 

________________________________

مي عبد الجبار محمد، نابلس، الضفة الغربية

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لست معكم يا إخواني بالدعوة لتجديد عقد لقاء للامه العربية

فنحن نعلم بنتائج الاجتماع هذا من قبل أن يعقد حتى

فلما تعلقون أنفسكم بحبائل الأمل والوهم هم حكام وزعماء لا يرجى منهم الأمل

إنني اغبط أهل غزة على ما هم فيه. يا أيتها الشعوب العربية عيونكم لا تستطيع أن ترى سوى الدماء وهذا هو الواقع ولكن لو أمعنا النظر لو جدنا أن السماء قد ازدانت بأرواح الأطفال والشوارع عبقة بروائح الياسمين والمسك المنبعث من أروح الشهداء شعب غزة هم شعب الجبارين حقا وهذا ما شهد به أبناء إسرائيل بأنفسهم عندما قالوا لنبيهم موسى عليه السلام إذا أمرهم بدخول للأراضي المقدسة ( قالوا يا موسى إن فيها قوما جبارين وإنا لن ندخلها حتى يخرجوا منها )

وبما إنكم يا شعبي العظيم دخلتم معركة النصر هذه فان الخيارات أمامكم هي كالتالي :

إما النصر والاستمرار بما بدأتم به

أو الاستسلام والهزيمة  

أو الفوز بالحور العين 

اعلم انه من الصعب على العقل البشري أن يتخيل الاستمرار بمسلسل الدم وتقديم ما بقي من الأطفال والشيوخ والنساء ولكن لو إننا سنقف قليلا ونفكر فيما لو قررت القمة الدعوة لوقف فوري للنار ماذا سيعني هذا القرار ؟

إن هذا القرار يعني أن يمنح للجيش الصهيوني الموافقة على فعلته والتأيد له وبالتالي ستخضع غزة لهم وتقع مرة أخرى تحت الحصار تماما كما هو الحال بالضفة. نحن بالضفة لم نتجرأ ونفعل كما فعلت غزة نحن انصعنا للسلطة واليهود ومع ذلك لا نعيش الحرية ولا الأمن ولا زال الحصار موجود والشهداء كالثمار لازالت تتساقط

فطالما انه وعلى  كلا الحالتين (بالخضوع أو بالحرب) لازالت الدماء تتساقط

فلماذا إذا نخضع

أقول لكم من هنا لا نريد لقاءات عربية أو أجنبية فنحن لا نأمل بهذه اللقاءات خيرا .

 

________________________________


أبو أحمد خالد بن ناصر الشريقي، سلطنة عمان

 

طبعاً لا جدوى من انعقاد قاع الأمة (القمة) لأن إسرائيل أكملت تقريبا أجندتها وأهدافها ولم يقصر بعض حكام العرب (خصوصا حكام الطوق) في إعطاء الفرصة لإسرائيل بالإجهاز على المستضعفين في غزة خصوصا وفي فلسطين عموما. بالمناسبة لم أسمع يوما سفينة أمة يقودها ويمسك بزمام مقودها أكثر من واحد وعشرين رباناً لأن السفينة في هذه الحالة ستدور 360 درجة لتراوح مكانها. المطلوب وبشكل عاجل وسريع من علماء أمة محمد صلى الله عليه وسلم (أهل الحل والعقد) بتنصيب خليفة للمسلمين فورا والإعلان عنه ليلتف حوله كافة المسلمين من أقصاها إلى أقصاها. وأنا على يقين أن المسلمين المخلصين منهم لن يخذلوهم ليعود بذلك مجد الخلافة الإسلامية من جديد إن شاء الله. وهو مطلب لا بد أن يتحقق يوما ما، ما دام هناك رجالا مخلصين لهذا الدين يعملون ليل نهار لأجل تحقيقه - يرونه بعيدا ونراه قريبا- والله أكبر.

________________________________

 

صلاح الدين الخطابي، الجماهيرية العربية الليبية 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام علي خير الخلق وأخر الأنبياء محمد وعلي اله وصحبه ومن اتبع هداه وعلي إبراهيم وخليل الرحمن وعلي اله أما  بعد

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 إن توافق العرب قبل أن يذهبوا للقمة هو العامل الوحيد الذي سيؤدي إلي نجاحها نحن نرفض قمة هزيلة لا ينتج عنها سوي شجب وإدانة وبيان صحفي وأطفال ونساء فلسطين في غزة يقتلون ويذبحون. نحُيي الأخ القائد معمر القذافي وتحركاته الشريفة السباقة والواقعية الرامية إلي الحرية والوحدة وإحقاق الحق كما تحية  لجهود أمير قطر الشريفة والمتكررة لعقد قمة عربية طارئة ونحيي جهود كل القادة العرب الدين لم ولن يسمحوا بما يجري ولكن ليس عقد قمة هو الغاية.. الغاية الآن هي وقف الدمار ومحاسبة المجرم الذي يرتكب الجرائم اليومية إدا كانت القمة ستؤدي إلي مزيد من الانقسام العربي بين المغرب العربي والخليج العربي وبين دول متواطئة ( معتدلة ) ودول ممانعة ( مقاومة ) فنحن أيضا نرفض هده القمة لأننا لا نريد أن تكبد الأمة المزيد من الانقسام بل نريد توافق شامل في جميع القضايا علماً إن الغاية واحدة والهدف واحد وهو إعادة إقامة الدولة الفلسطينية العربية وعاصمتها القدس الشريف وتحرير الجولان السوري المحتل.

  

علي العرب انتظار مجلس الأمن وماذا سيصدر عنه ولكن يجب التأكيد علي رفع دعاوى قضائية علي قادة الكيان الصهيوني في جميع الأحوال لان المجزرة أو المحرقة التي استخدم فيها ذلك اللهب العنقودي وجميع أنواع الأسلحة الفتاكة على شعب اعزل يطمح للسلام هذه الجريمة تمت بالفعل وحتى وقف إطلاق النار لن يعيد الحياة في حوالي 650 شهيد أغلبهم أطفال تحت سن الثانية ونساء كما أن حوالي  3000 جريح يواجهون مستقبل مجهول جراء النقص الشديد في الأدوية جراء الحصار الإرهابي المفروض منذ سنوات.

 

أنظروا إلى فنزويلا كيف تتفوق في الحرية والروح العادلة بطردها للسفير الصهيوني من أراضيها أول خطوة حازمة وجادة وسريعة وبديهية دون تردد وتفكير هي طرد السفراء الصهاينة من الدول العربية ومنع تصدير الغاز المصري للكيان الصهيوني وتكبيد العدو خسارة سياسية فادحة رداً علي المجازر وقلة الاحترام للإسلام والعرب وبعد التوقف عن القتل علي الكيان الصهيوني أن يتوصل إلى اتفاق دائم لكي يعيش اليهود بسلام بين المسلمين أي بإقامة الدولة الواحدة الموحدة الخالية من أسلحة الدمار الشامل أو إقامة دولتان خاليتان من أسلحة الدمار الشامل والفصل في إقامة دولة أو دولتين للفلسطينيين أولا والأطراف الأخرى.

 

في حالة عدم اكتراث العدو بهده الخسارة السياسية ولم يتوقف عن قتل الأبرياء واحتلال الأرض علما إن كل الفلسطينيين أبرياء الفرق بينهم هو أن احدهم قرر الجهاد والمقاومة والأخر لا, هذا كل ما في الأمر. إذا في حالة عدم توقف الآلة الحربية.

 

 يجب أن يتوافق العرب عبر الهاتف بكل بساطة علي تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك في جميع الأحوال لتكون الحصن الحصين بعد رعاية الله للأمة كلها من جميع المخاطر في عصر العولمة والفضائيات الكبرى كما اقترح الموافقة علي مناشدة الأخ قائد الثورة معمر القذافي بإقامة الاتحاد العربي الإفريقي وخلق فضاء عملاق وملتزم بالأخلاق والعدل والمساواة. 

 

إن اتفاقية الدفاع العربي المشترك تحمل شرعية دولية ومحمية من القانون الدولي والأمم المتحدة ويجب البدء في تنفيذها أي حشد الجيوش في حالة لم يتوصل مجلس الأمن إلى حل حقيقي لهده المحرقة ويتم دلك بتأهيب الجيوش العربية والاستعداد لفتح باب الجهاد والتطوع وكلنا فداء في سبيل والله وإعلاء الحق لكي لا يتوقف الموضوع عند قمة عربية أو  مجلس الأمن لان الصهاينة لن يلتزموا بقرارات للعرب ولا المجتمع الدولي فهم يقتلون الأطفال والأسر الدين يحتمون بالانروا عليكم ان تتوقفوا عن التنافس يا قادة الأمة فالأمة بحاجة إلى مواقف حاسمة منكم ويجب العمل بروح الفريق لنصرة غزة ونصرة الحق لنصرة الله. 

 

ان حركة حماس اليوم ترفع رأس الأمة وهي تدافع عن الأمة في الخط الأول هي وجميع فصائل المقاومة الشعبية في فلسطين العربية قال تعالي ( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير) صدق الله العظيم

قال تعالي {لا يستأذنك الذين يؤمنون بالله واليوم الآخر أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم والله عليم بالمتقين. إنما يستأذنك الذين لا يؤمنون بالله واليوم الآخر وارتابت قلوبهم فهم في ريبهم يترددون}صدق الله العظيم 

اتركوا المجاهدين يودون دورهم وافتحوا لنا الباب لنقف معهم ونجاهد ونتحصل علي هدا الشرف.

 

نحن الجماهير نريد الحرية لفلسطين ونريد الأمن والأمان لكل شبر من امتنا وكل العالم وهدا المطلب دونه الموت

 إلى الأمام إلى الأمام والله اكبر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 

________________________________

 

صلاح

 

لا تحزن يا أخي فلن تعقد قمة عربية أصلا ناهيك عن أن تأخذ قرار لصالح الأمة المبتلاة في حكامها الضعفاء أخي الكريم هذا مسلسل اخرج في معامل إسرائيل ودهاليز البيت الأبيض فما عسانا أن نؤمل حسبنا الله ونعم الوكيل.

 

________________________________

أسامة نور الدين

 

لا أؤيد عقد قمة عربية  لان القمة انعقدت أم لم تنعقد لا يوجد فرق في ذلك الكلمات هي الكلمات التصريحات هي التصريحات ويمكن كدة أحسن بدال ما يمسكه في بعض الإخوة المتفاهمين.

 

________________________________

 

شيرين حسان

 

إن ما يحصل اليوم في غزة هو عبارة عن هتك البشرية ليس في فلسطين بحسب بل هو لكل إنسان صامت في وجه إسرائيل لأنها تتحكم بقتل الأبرياء الأطفال والنساء والمدنيين وهل بعد مقتل الأطفال يوم أمس وقتلهم غداً وبعد غد سيحرك القمة العربية إلى قرار صارم في وجه العدوان على غزة؟ 

 

________________________________

  

عصام سمير شبلي، الإمارات العربية

 

لا مانع من عقد قمة عربية على أن تكون محددة الأهداف وأقترح التالي :

1- تأسيس جيش دفاع عربي للدفاع عن أطفال ونساء الأمة

2- تعطيل المصالح الأمريكية في المنطقة

3- دعم أبناء غزة بالمال لإعادة بناء ما خربه العدوان

4- وقف العدوان فوراً على غزة و التهديد بإرسال دفاعات عسكرية عربية إلى غزة

5- فتح معبر رفح فوراً لتوصيل المساعدات الإنسانية وحتى العسكرية

6- ندعو حماس وفتح للتحاور تحت المظلة العربية والوصول إلى صيغة تفاهم تضمن حقوق الشعب الفلسطيني.

 

________________________________

 

زهير محمد

 بسم الله الرحمن الرحيم

 بالرغم من أن معظم استطلاعات الرأي في الشارع العربي لا تعول على عقد قمة عربية وبالرغم من الردود الهزيلة المخزية من أغلب النخب السياسية في الوطن العربي والإسلامي و بالرغم من الانقسام الواضح و المزري بين رؤساء الدول العربية. بالرغم من هذا كله فإني أعتقد أن قمة عربية يجب أن تعقد في الحال, وعلى الحاضرين في القمة من جانب من يسمون " بالمتشددين " الضغط كل الضغط على جانب من يسمون أمريكيا بالمعتدلين وعربيا بالمتخاذلين بشتى الطرق .


وما الشيء الجديد الذي يمكن أن تقدمه هذه القمة؟
يمكن أن تقدم هذه القمة عدة قرارات جريئة ومفيدة للقضية الفلسطينية

1- التوافق على قطع كافة العلاقات المخزية مع العدو الصهيوني

2- التهديد باستخدام السلاح الاقتصادي ضد الدول الأوروبية التي لا تفهم غيره

3- إيجاد إستراتيجية دائمة لدعم صمود الشعب الفلسطيني مع  فصائل المقاومة كحماس و الجهاد و ليس مع السلطة الفلسطينية

4- التعاون الأكبر مع الدول التي وقفت معنا في هذه المحنة كتركيا وإيران وفنزويلا وبدأ التخلي فورا و تدريجيا عن التعاون مع الدول لتي شجعت العدوان على الشعب الفلسطيني.

5- دعوة أعضاء من حركة حماس و منظمة الدول الإسلامية لحضور القمة لما لها من فوائد تعود على رئب الصدع بين معظم الدول العربية والإسلامية

6- الابتعاد عن جدوى مخاطبة مجلس الأمن أو استرجاء واستعطاف إي من الدول والمنظمات الأوروبية.
هل من جدوى في عقدها؟

أعتقد نعم هناك جدوى وإن كانت الشعوب العربية والإسلامية لا تأمل منها شيء, ولكن ربما ينقلب الوضع المخزي وتقف بعض الدول العربية وقفة شجاعة وتخرج بقرارات مشرفة. و أرجوا إلا ينطبق عليهم القول : من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت إيلام.

________________________________


شاذلى على الشيخ، السودان

هناك جدوى واحدة فقط وهى أن يتحدث الرئيس المصرى عن العرب في قمة مغلقة وذلك للإرضاء الإسرائيلي والأمريكي عنه؟

________________________________

زهير

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 من وجهة نظري المتواضعة كمواطن عربي، أعتقد لا بل وأجزم أنه لا جدوى على الإطلاق من عقد قمة عربية لا مصغرة ولا موسعة، لأنه وللأسف الشديد لا يوجد لدى القادة العرب أي مساحة للتحرك ولو لحفظ ماء وجوههم أمام الشعوب العربية، بل وكما سمعنا من الإعلام بأن البعض منهم لا يريد للقمة أن تنعقد حتى لا يتعرضوا لهدر ما تبقى من ماء وجوههم أن كان من باقي.. أنه لمن العار أن تقوم دولة مثل فنزويلا تقع في نهاية العالم وليس لديها أي رابط أو علاقة بالشعب الفلسطيني سوى رابط الإنسانية أن تقوم بطرد السفير الإسرائيلي، وبعض العرب لا يتكرمون على الفلسطينيين بفتح معبر للهروب من النار والجحيم التي تأتيهم من كل صوب، انه لمن المخزي والمعيب بحق هذه الأمة أن تقوم بهذا الدور السلبي تجاه ما يحصل في فلسطين وقد قامت به من قبل تجاه ما حصل في لبنا والعراق فلا نتوقع أي شيء من قمة مازال جل القادة العرب مختلفين على انعقادها ومكان انعقادها.

 

________________________________

 

محمد سليمان

 

وهل نفع الحكام العرب بلادهم قبل أن يكونوا ذو نفع لغيرهم.

 

________________________________

غزوان

 

القمة العربية وضعها فالج لا تعالج والفالج ميؤوس منه ومن نتائجه لذلك لا فائدة والنتيجة من القمة هو كالمعتاد اتفاق العرب على إلا يتفقوا ومو رايحة غير على الشعب الفلسطيني الموجود بغزة الله ينصرهم ويكون معهم.

 

________________________________

 

فاطمة إبراهيم

على مدى ستين عاما" كم عدد القمم العربية التي عقدت... وكم عدد المجازر الذي ارتكبت
بحق الفلسطيني.. وكم هو عدد الضحايا والشهداء الذين ذهبوا ورحلوا إلى الآخرة
لا جدوى من عقد أي قمة عربيه لطالما من يشاركون فيها هم أنفسهم من كانوا حاضرين في القمم السابقة.. هم أنفسهم من كانوا يجتمعون أيام الحفريات تحت المسجد الأقصى وأيام حصار الشهيد ياسر عرفات وهم أيضا من عقدوا القمم وغزه محاصره.

ماذا قدمت هذه القمم لا شيء سوا الإدانة والإدانة الخجولة فلو كانت الأموال التي تصرف لعقد القمة توزع على الفقراء تكون الفائدة اكبر لا جدوى من عقد أي قمة وبعد ماذا يريدون عقد القمة بعدما أبيدت غزه.


ما القرارات التي سوف تتخذها قطر وسوريا تدعوان لعقد هذه القمة إن كانت قطر أو حتى سوريا تود القيام بأي رده فعل لما تريد القمة هل تنتظر هذه الدول دعمها واتخاذ نفس الخطوة هذا خطاء كبير فبقيه الرؤساء سوف يحاولون الضغط على قطر وسوريا. .

إذا كان الملك الأردني وهو ملك لدوله وليس مواطن عادي يقول الوضع صعب ولكن ما باليد حيله لما كان لهذه اليد حيله أيام عقد المؤتمرات واتفاقيات السلام والتي ما هي إلا بيع لفلسطين وشعبها. عقدت القمة أو لم تعقد لقد فات الأوان... ألان قبل بداية الحرب كانت غزه تموت جوعا وعندما بدأت تموت موت أخر من الطائرات والمدفعيات والزوارق قدم لها الغذاء.

  
إن كان هناك قمة فآي قرار سيكون لمصلحه إسرائيل لان الحال تغير وأصبحت إسرائيل شقيقتهم وفلسطين عدوهم
فسحقا" لدنيا غدارة.

________________________________

 

جمال محمد زياد، مصر

 

برأيي لا جدوى من قمة عربية طارئة أو حتى اعتيادية لأنه لا توجد أي مبررات لحكام العرب الذين يجلسون على كراسيهم يراقبون مذابح غزة وأطفال غزة ونساء غزة وليس هناك من مجيب يجيبهم, وحتى إن اجتمع هؤلاء التماثيل في قمتهم الفقيرة الصورية فستكون مجرد مسرحية يبكي فيها من يبكي ويشجب فيها من يشجب ويندد فيها من يندد وفي النهاية تخرج القمة ببيان تافه لا قيمة له غير أننا زدنا حسرة وخيبة أمل على خيبات الأمل التي أحسسنا بها منذ أن اجتمعوا ولم يتفقوا قط فمقولة (( اتفقنا على أن لا نتفق )) هي شعار هذه القمم الشماء التي لا بد أن نفخر بها أمام أمم العالم والتي عرف العالم من خلالها من هم العرب ومن هم هؤلاء الذين يداسون بالأقدام ولا من مجيب, لا نريد منهم أي شيء سوى أن يفتحوا حدود بلادنا نحن وليست بلادهم هم لجحافل الأمة العربية الغاضبة في الشوارع وليبقوا هم على كراسيهم ولينظروا كيف سنهزم أبناء القردة والخنازير وبعدها نريهم دروسا وعبرا في التضحية من اجل امة الإسلام.

________________________________

عبادة عبد الله النتشة، فلسطين

  

بسم الله الرحمن الرحيم

لو أني أضمن أو عندي شك بمقدار 1% من أن القمة العربية سوف تنجز شيء على أرض الواقع ولو بمقدار شجب واستنكار فعلي لكنت من أول المؤيدين لعقد قمة للدول العربية.

 

فكما سمع الكثير فأن الحكام العرب وبلسانهم أقروا واعترفوا بأن القمة العربية لن تقدم شيء وذلك ما يأملون به، وطبعاً لم ولن أفكر بأن الذي تحدث هذا الحديث هو أول من تآمر على الشعب الفلسطيني لأن ذلك وبكل وضوح أكيد ، وذلك ما يأملون به.

 

أن الأمة التي تتخلى عن الجهاد من قاموسها فهي أُمة وليست أمة، فلا تقدم على أي شيْ يعارض مصالحها الخاصة ويقولون (عن أبناء المقاومة) أنهم يجب أن يتحملوا عواقب أعمالهم وعدم إقرارهم بالسلام المذل مع الكيان الصهيوني ويعتقدون بأنهم سوف يهربون أذا عقدوا الصلح والسلام مع اليهود مع أن القرآن الكريم ذكر عن عهودهم وأحلافهم الكثير الكثير، ويبدو أن هذه الحكومات نسيت المثل العربي المعروف " أكلت يوم أن أكل الثور الأبيض ".

 

وإذا عقدت القمة وكلي أمل بأن تعقد ، فأن القرارات التي سوف يخرجون بها معروفة والشعوب العربية حفظتها عن ظهر غيب بان القمة العربية " تشجب وتستنكر ما يقوم الاحتلال من قتل وسوف نكون جاهزين لمساعدتكم بكل الإمكانات التي نملك (مع أن القاصي والداني يعلم ما يريده الشعب) ، ونطالب الأمم المتحدة للتدخل، والولايات المتحدة و....، فإذا كانت القمة لا تنجز أي شيء إلا بعد أخذ الإذن من الأمم المتحدة والولايات المتحدة (التي تزويد الكيان بالأسلحة) فلا حاجة لهذه الأمة.

 

وهذه الحكومات العربية ليست بحكومات يستحق أن نقول أنهم من أبناء جلدتنا، فأن الجسد ليتحمل ضرب العدو والغريب ولكن لا يتحمل طعن القريب وخاصةً أذا كان جاراً قبل أن يكون قريب. وفي الختام فأن الأمة التي تؤمن بالله ربا وبالإسلام دينا، لو طعنوها أو تآمروا عليها أو أجتمع عليها كل من في الأرض فلن يضروها إلا بما كتب الله عليها ، ولو اجتمعوا على أن يفيدوهم أو ينفعوهم أو يساعدونهم بشيء لن يفيدهم إلا بشيء قد كتبة الله لهم .

________________________________

التمديتي عبد الإله، فرنسا

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

والله إنه لعار على تلك الدول التي تطلب التحضير لعقد قمة عربية ! الم يكفيهم 11 يوما للتحضير ؟ نعم أنا أقول إنه يجب على الدول العربية والإسلامية أن تتحمل مسؤوليتها أمام شعوبها وأمام الله. على قطر مثلا أن تحدد موعدا في اقرب وقت لعقد القمة وتعقد القمة حتى ولو لم تحضر تلك الدول المعارضة حتى تفضحها أمام شعوبها وأمام الله. فيوم الحساب كل واحد سيحاسب لوحده عما فعل، فعليهم ألا يأبهوا بالمعارضين.


على الدول ألا تكتفي بالإدانة لأنها لا تشبع ولا تغني من جوع. عليهم يدعوا إلى:


* قطع كل العلاقات الدبلوماسية، التجارية مع العدو الصهيوني. بغض النظر عن حماس، كيف يمكن تبرير هذه العلاقات بعد كل هذه المجازر في حق المدنيين وخصوصا الأطفال والنساء منذ سنين ودائما تحت أعذار مفبركة

* تقديم كل المعونات و الدعم المادي لأهل غزة والتهديد بتقديم الدعم العسكري لأهلنا بغزة


* الانسحاب من الأمم المتحدة لأنه لم يبق فيها إلا الاسم أو بالأحرى الأمم المتحدة الغربية وتشكيل الأمم المتحدة العربية والإسلامية وإعطاؤها المؤهلات لتقوم بدورها لحماية الأمة العربية والإسلامية فوا لله ستنجح حتى ولو بدأت ب5 دول.


* إعداد برنامج اقتصادي يرتكز أساسا على التعاون التجاري مع الدول التي بدأت تظهر على الساحة الاقتصادية العالمية كدول شرق آسيا، البرازيل والابتعاد عن الغرب الذي لا يرى العالم الإسلامي كعالم متخلف لا يصلح إلا للنهب وتاريخيا لم يكن أبدا حليفا لنا فلماذا نساهم في ازدهارهم؟ هل هناك توازن اقتصادي؟ اغلب صادرات الغرب تأتينا. فلنبحث على شركاء آخرين.


* لدينا أدوات ضغط لا يملكها الغرب, فلنستعملها.


* تشجيع الاستثمارات و التبادل التجاري  بين الدول العربية والإسلامية. فالحمد لله عندنا كل شيء: الدول الفلاحية, البترول... فلنشجع التبادل التجاري بيننا. و لنتعاون على لنشاء المعامل للصناعة الثقيلة لان علماءنا و خبراءنا يعملون في الغرب وهم اللذين يستفيدون من خبراتهم.


* سأكتفي بهذا, أظن انه حان الأوان لان يضع الحكام يدهم في يد شعوبهم. فوا لله لو فعلوا ذلك لوضعناهم فوق رؤوسنا.

________________________________

محمد عدنان أبو بكر، سوريا

 

بسم الله الرحمن الرحيم

يقال أنَّ الإناء ينضح بما فيه , وكلنا نعلم ما نتج عن اجتماع وزراء الخارجية العرب فهل سينتج عن القمة العربية ما هو أفضل ؟ ومن جهة أخرى إسرائيل تواصل عدوانها على الأبرياء في غزة فإذا كان كل هذا العدوان وكل الشهداء والجرحى لم يحركوا مشاعر القادة العرب.


فهل ستأتي القمة العربية بما هو جديد وهل ستستطيع أن توقف العدوان على أهالي غزة الأبرياء . أنا لا أؤيد انعقاد القمة إذا كانت كسابقاتها. أما إذا كان هناك تفكير جاد في مساعدة الشعب الفلسطيني وذلك عن طريق المقاطعة التامة لإسرائيل وفتح المعبر المغلقة واستخدام كل الأسلحة الممكنة منها سلاح النفط أو حتى الخيار العسكري عندها فقط نقول نعم ونرحب بالقمة العربية. وأصبح جلياً للعالم أجمع أن إسرائيل أضعف مما هو متصور وأنَّ ردعها ليس بالأمر الصعب, والشكر كل الشكر لقناة الجزيرة وفريق عملها.

________________________________

 

هشام بن عبد السلام

 

"مبارك يرفض فتح المعبر ويحمل حماس مسؤولية العدوان" هل هذا تعليق مسؤول غربي أم مسؤول عربي? إذا كان هذا تعليق مسؤول غربي فإننا نعي الهجوم الغربي على الحكومات المعارضة لسياستها أما إذا كان هذا تعليق مسؤول عربي فماذا سننتظر من هذا الاجتماع لوزراء الخارجية العرب أو من قمة عربية أقصد قمة غربية! لكم الله يا أهل غزة هو الذي سينصركم لقوله ((و ما النصر إلا من عند الله )) وليس من عند خلقه.

________________________________

علاء الملاح

 

هل نضحك علي أنفسنا؟

مصير القمة أن عقدت سوف يكون كمثيلاتها من القمم الفاشلة وسوف يزيد من ضحك الصهاينة علي القادة العرب وهم يتطاولون علي بعضهم البعض في رأيي لن تنجح القمة العربية إلا بتغيير جميع الحكام والقادة العرب.

 

________________________________

 

محمد عزياد

 

لا جدوى من هذه القمة مادام لن يحضرها جميع (القادة) + إن كانت فلن تخرج بقرار ذو قيمة.

 

________________________________

 

مقداد هاشم الطائي، أميركا

السلام عليكم الحقيقة الحل الوحيد لهذا التجرؤ الإسرائيلي على منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن المنحاز والذي ينفذ قرارات بالقوة ضد بعض الدول وأخرى لا هو إنشاء ( منظمة جديدة) تظم الدول العربية والإسلامية والدول الشريفة الحرة القرار مثل فنزويلا واتخاذ أول واهم قرار (للمنظمة الجديدة ) وهو بإعداد جيش من هذه الدول مدعوم بالمال واحدث الأسلحة وان تكون له عدة قواعد بإنحاء العالم كافة وأول واهم شرط لهذا الجيش أن يأخذ قراراته من هذه ( المنظمة ) فقط لا لوجود سيطرة عليه من قبل أي دولة من الدول المشاركة( بالمنظمة) خاصة ليكون( للمنظمة) حرية القرار واستقلاليتها وثاني شرط هو أن يكون كل قاعدة من قواعد هذا الجيش أو أماكن تواجده مؤلفا من كل دول المنظمة وليس من دولة واحدة وكما قلت السبب ليكون لدى الجيش الاستقلالية والحرية من الضغوطات بعدم التنفيذ أو قد يضطر الجيش إذا كان مؤلفا من دولة واحدة في قاعدة أو مكان واحد من التشوش وعدم دقة التنفيذ خوفا من استلامه قرارا أو أمرا بعدم التنفيذ من دولته وتتفكك المنظمة وتسقط فائدتها من الردع القوي بالوقت المناسب وليتم الأمر بدون حسابات خاصة أو خوف من احد واهم فائدة لهذا التخطيط وان كان يتطلب جهدا كبيرا ودعما ماليا واسعا ووقتا هو فائدتان أو ربما أكثر أولا نكون أحرارا في كلمتنا وفعلنا ومحافظين على كرامتنا وان نرجع الحق إلى أصحابه بالمكان والزمان المناسبين أين ما كان بدون التوسل إلى احد ثانيا لا تستطيع أي دولة بالعالم مهما كانت كبيرة وقوية أن تواجه جيشا قويا مدعوما من عدة دول كلمتها وقوتها واحدة وبنفس الوقت لا تستطيع أي دولة وان كانت كبيرة أن تضع اللوم على دولة من هذه الدول(المنضمة الجديدة) لمها جمتها .الوقت قد حان ومن زمن بعيد لاتخاذ القرارات الكبيرة والقوية والحازمة ودفن الرعب والخوف والتخاذل والخذلان والجبن وحب الدنيا والكراسي بمقبرة اسمها( ابد الآبدين ) .

________________________________

"
أهم قرار يجب أخذه من قبل القمة العربية هو طرد كل سفير إسرائيلي من أي دولة عربية وقطع أي علاقة معها وعدم الاعتراف بها وعدم التعامل تجاريا معها
"
نور الهدى محمد

كان المفروض أن تعلن القمة العربية الطارئة من أول دقيقة بدأ فيها العدوان. ويكون من أهم قراراتها أولا طرد كل سفير إسرائيلي من أي دولة عربية وقطع أي علاقة معها وعدم الاعتراف بها وعدم التعامل تجاريا معها. هذا اضعف الإيمان لو كان فيه نخوة وكرامة لكان فعلو هذا لكن للأسف كل حاكم خائف من فقدان كرسيه كيف راح يتجرأ على الاعتراف بجرم إسرائيل والله عيب وعار كبير وذل لنا نحن كلنا نشارك في قتل الأبرياء وبفلوسنا إسرائيل تشتري الطائرات والأسلحة وبنفطنا وغازنا تعيش وتقتل في الأطفال.

________________________________

 فقير جيلالي، الجزائر

بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد لقد تأخر الوقت على انعقاد القمة العربية لأنها الصداع للرأس لا يمكن لها التوصل إلى اتفاق لأن ‏‏هناك من يسعى لتصفية حركة حماس لا لنصر‏‏ها ومنهم من قال نشترط عودة السلطة الفلسطينية للقطاع لإعادة فتح معبر رفح الحدودي بين مصر وغزة لا يمكن أن تدمروا حركة حماس المستحيل القضاء عليها وإنشاء الله ستنتشل الأمة من سباتها وتطيح بالظلم و‏‏هنا نريد وصف ‏‏ جرأة شافيز التي لا يمكن أن توجد في حكامنا العرب لأنه قوي الشخصية ويمتلك الفعل قبل قول ولا يخشى أمريكا لأن ما يحدث في غزة تقشعر له القلوب من همجيتهم في القتل أطفال أبرياء ونساء وشيوخ و من هدم المساجد وحتى الحيوانات لم تسلم منهم يتوجب على حكامنا أن يلتزموا بدينهم ويتحرروا من عبودية أمريكا ويمتلكوا الفعل قبل قول ولا يرضوا له بديلا حتى يفرضوا رأيهم بشكل الدائم وحتى يتبن لنا أن وقت أتأمر قد انتهى لأنه من المؤسف جدا أن يكونوا مسلمين لأن ما فعله شافيز لا يحتاج توضيح رغم أنه ليس مسلم. اللهم أنصر حركة حماس في غزة اللهم كن لهم عونا ونصيرا.

________________________________

قيس محسن

 

أولا أريد أقول كلمة شكر إلى الجزيرة وادعوا الله أن يحمي كل عامل فيها فانتم الآن تشكلون خط الدفاع الثاني وراء جنود الله في غزة أعزنا وأعزكم الله بنصره القريب إن شاء الله.

أما عن موضوع القمة العربية فانا مع عقدها بمن حضر لأننا وصلنا إلى زمن العجائب والغرائب فقد صح المثل القائل (لا تقول للأعور ..اعور بي عينك ) طبعا بعد حذف  لا.... يجب أن تعلم شعوب العالم العربي أي حكام يملكون من المعتل ومن أنصاف الرجال.... ومن رجال الله والسلام عليكم.

 

________________________________

 

زيدان

 

أنا أرى إن فكرة دخول معركة حربية مع العدو الإسرائيلي غير مفيدة بالمرة لأنها سوف تكبد وطننا العربي خسائر لا حسر لها ولكن بمزيد من التأني والفكر نجد إن هناك حلول كثيرة من اجل نصرة الوطن العربي ضد الدول الغربية التي تساعد الإسرائيلي وأنا اقترح هذه الحلول الجذرية.

1- إنشاء مجلس امن عربي

2- فتح المعابر والحدود بين الدول العربية مثل الدول الغربية لان هذا احد أسباب قوتهم

3- سحب جميع أرصدة أمراء ورؤساء ورجال الأعمال العرب من بنوك سويسرا والدول الغربية واستثمارها في دول الشرق الأوسط لأنه بكل بساطة هو أفضل سوق في العالم

4- انشاء تحالف عربي مثل حلف الناتو والاطلسى

5- وقف استيراد السلاح من الدول الغربية وإنشاء مصنع للسلاح في الدول العربية من اجل تسليح الجيوش وتخضع هذه المصانع لرقابة صارمة من وزارات الدفاع

6- توحيد العملة العربية مثل اليورو

 

ولكن كل هذا لن يتحقق إلا إذا اتحد شعوب الدول العربية وقادتها من اجل نصرة الوطن العربي

وقال الله تعالى في كتابة العزيز} وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان}.

________________________________

 

رائد وليد عاشور، فلسطين
 

أنا لا أتوقع إنها ستأتي بفائدة لان الحكام العرب موقفهم معروف من قبل وهو الشجب والتنديد فقط لكن اعتقد إن هؤلاء الحكام هم أيضا من الذين أردوا الحرب على غزة لإغراض سياسية مكشوفة وهي القضاء على حركة حماس.
________________________________

 

محمد

 

أنا لا أؤيد عقد قمة المهزلة والعجز لسبب واحد وهو إن لم تستطيع أن تفعل فعل الرجال ففعل كالنساء، نحن امة من النساء وأشباه الرجال فقط اجتمع أو لا  لا فرق فلنقتل أنفسنا جميعا يمكن أن نجد لنا عذر عند الله غير إننا نساء.
________________________________

 

مصري السيد حسن، مصر

 

الجزء الأول من الرد:

 

نعم أؤيد عقد قمة عربية طارئة تبحث في العدوان الإسرائيلي على غزة
- الشيء الجديد الذي يمكن أن تقدمه هذه القمة هو تفعيل منظومة الدفاع العربي المشترك.
- وهل من جدوى في عقدها؟ نعم هناك جدوى

- الخطة السريعة للسيطرة على الوضع الحربي في الميدان:


1- تفعيل منظومة الدفاع العربي المشترك.


2- تقوم الأمارات العربية و قطر والكويت والمملكة العربية السعودية والأردن بتجميد الأنشطة العسكرية للقواعد العسكرية الأميركية العاملة على أراضيه وفى مياهها الإقليمية في حالة ما إذا قررت مساعدة إسرائيل لأن هذه القواعد إنما موجودة لحماية المنطقة و ليس لمساعدة إسرائيل على تهديدها. وفى حالة عدم الاستجابة يكون الرد بسحب المعدات العسكرية الأميركية على الأرض وفى البحر إلى خارج الأقاليم العربية.


3- تقوم دول الجوار المباشر بعلان موعد محدد لإيقاف الحرب على فلسطين وفى حالة عدم الاستجابة يتم توجيه ضربة من كل من سوريا ولبنان ومصر والأردن إلى القلب الإسرائيلي لإجباره على السكوت وفقا للمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة وهو الغطاء الشرعي والقانوني في هذه الظروف وهو ينص على "المادة ٥١ : ليس في هذا الميثاق ما يُضعف أو يُنقص الحق الطبيعي للدول، فرادى أو جماعات، في الدفاع عن أنفسهم إذا اعتدت قوة مسلحة على أحد أعضاء ”الأمم المتحدة “ وذلك إلى أن يتخذ مجلس الأمن التدابير اللازمة لحفظ السلم والأمن الدولي، والتدابير التي اتخذها الأعضاء لا لحق الدفاع عن النفس تبلَّغ إلى اﻟﻤﺠلس فورًا، ولا تؤثر تلك التدابير بأي حال فيما للمجلس - بمقتضى سلطته ومسؤولياته المستمرة من أحكام هذا الميثاق - من الحق في أن يتخذ في أي وقت ما يرى ضرورة لاتخاذه من الأعم ال لحفظ السلم والأمن الدولي أو إعادته إلى نصابه."


4- لن تقوم أميركا بتحريك القوات الموجودة في قواعدها و ستتوقف إسرائيل فورا إذا أخذت النقاط 1 و 2 و 3 بجدية و جهاد في سبيل الله.

الجزء الثاني من الرد:

ولكن لكي يتحقق ذلك لابد من أن نطرح أولا الأسباب وراء صعوبة تفعيل الدفاع العربي المشترك على الرغم من أنه واجب ديني إسلامي في المقام الأول وإستراتيجي وقومي هام جدا في المقام الثاني, فإن المشاكل التي تعيق تفعيل الدفاع العربي المشترك هي خمسة أسباب رئيسية:

الأول - سبب تاريخي ويرتبط بالاحتلال الأجنبي للدول العربية:


فنحن لابد أن نتعرف على جذور مشكلة الدفاع العربي المشترك , ففي عام 1948 فشلت الأمة العربية في إمداد المقاومة متمثلة في جيش الحاج أمين الحسينى بالسلاح اللازم وهو ما أوضحته الرسالة الشهيرة التي أرسلها إلى جامعة الدول العربية آنذاك و كان هذا الضعف راجعا إلى أن معظم الدول العربية آنذاك إما محتلة أو ضعيفة و لا تملك تقنية تصنيع السلاح و هذه الظروف تطابقت مرة أخرى في حرب 1967 حيث كانت مصر تشترى السلاح من روسيا وعند تعرضها للحرب فقدت 60% من سلاح الجيش وخصوصا 90% من سلاح الجو المصري و لم تستطع الدول العربية تفعيل الدفاع العربي المشترك مرة أخرى, ولكن في الفترة من عام  1967 إلى 1973 قامت الدول العربية بتفعيل جزئي للدفاع العربي المشترك من خلال "التمويل الجزئي" تعويضا لما فقدته مصر من موارد في حرب 1967 مثل فقدان عائد قناة السويس الذي كان أساس تمويل السلاح من روسيا ومع حرب 1973 تم "رفع" مستوى الدفاع العربي المشترك إلى ذروته التاريخية بإعلان المملكة العربية السعودية قطع البترول عن أوروبا وأميركا خصيصا "لدعم" العمليات الحربية المصرية في سيناء و "الضغط" على النظام الحاكم الأميركي"American Regime" ليتولى الضغط على إسرائيل لسحبها إلى حدود 1967 مرة أخرى و منذ ذلك الحين لم يتم تفعيل الدفاع العربي المشترك إلا في حرب الخليج الثانية على الكويت 1990 ولكنه كان تفعيلا اسميا نظرا لتواجد قوات حلفاء بقيادة الولايات المتحدة الأميركية وهو ما لم يوجد أي تهديد فعلى على الدول العربية باستثناء الكويت طبعا.

الثاني - سبب الانقسام وهو سبب العرب أنفسهم أوجدوه :
حيث نجح النظام الحاكم الأميركي"American Regime" في تقسيم الدول العربية من المحيط إلى الخليج (مستغلا أزمة الثقة بين "الأشقاء") إلى عدة قطاعات:


الأول -  مذهبي (سنة وشيعة وأقلية كفار)
الثاني - أيديولوجي (خليجي وشامي ومصري ومغاربي)
الثالث - جغرافي (شبه الجزيرة العربية ومحور شمال الجزيرة العربية ومحور مصر والسودان والصومال و حور الشمال الغربى لأفريقيا ومحور غرب أفريقيا)
كل ذلك أسهم في أن الأمة العربية أصبحت مقسمة أقساما كل منهم مهتم بالحفاظ على كينونته في مقابل "شقيقه" حتى لا يكون أفضل منه و يتولى القيادة بدلا عنه!!!


الجزء الثالث من الرد:

الثالث - تقديم العديد من التنازلات في مقابل الحصول على امتيازات :
و هو مترتب على السبب الثاني , حيث نجح النظام الحاكم الأميركى
"American Regime"
في إيجاد فرضية إن لم تكن معي فأنت ضدي و ساهم الانقسام العربي في جعل الأنظمة العربية تتسابق إلى تقديم امتيازات إلى أميركا حتى تصبح النظام المفضل لدي الأميركان وهو ما أتبع أن توجد أكبر قواعد أميركية في العالم خارج الأراضي الأميركية في منطقة الشرق الأوسط حتى أن قواعد أميركا في تركيا لم تكن مؤهلة للهجوم الكبير على العراق مثلما كانت قواعد الخليج مؤهلة لذلك "للأسف" و عليه فإن تفعيل الدفاع العربي المشترك فيما يتعلق بهذه النقطة إنما هو بمثابة تفعيل استخدام الولايات المتحدة الأميركية لهذه القواعد لضرب أي دولة عربية تفكر في مساندة القضية الفلسطينية "عسكريا".

الرابع - انخفاض مستوى التعليم "الحقيقي" :


نعلم جميعا بما لا يدع مجالا للشك أن مشكلة الأمة العربية تكمن في عدم وجود سلاح "طيران حربي" و سلاح "دفاع جوى" و من المخزي أن الدول العربية لم تستثمر طوال السبعون عاما الماضية "دولارا" واحدا في تكوين كوادر تكنولوجية "حقيقية" قادرة على تصنيع حتى أبسط الأدوات الإلكترونية "من أشباه موصلات و لوحات تحكم" حتى أن دولة صغيرة لا تتعدى مساحتها مساحة أصغر دولة عربية أصبحت رائدة في هذا المجال في أقل من ثلاثون عاما "تايوان" فمع عدم وجود تراكم علمي حقيقي لن يوجد هناك تسليح "حقيقي" و ستصبح الدول العربية رهينة لروسيا والصين والهند لتزويدهم بسلاح "باهظ التكاليف" ومحدود القدرات يخذ مصلحة الدول المنتجة للسلاح في معارك الوطن العربي أكثر مما يخدم الوطن العربي نفسه و هذا ما حدث مع مصر من قبل روسيا في حرب 1973 حيث منعت روسيا تزويد مصر بالسلاح منذ عام 1971 لأن مصر كانت في أزمة مالية و الروس لم يكونوا في حاجة إلى أن تتحرك مصر في معركتها الآن لأن الروس هزموا  الأميركيين في فيتنام فلم التعجل بالحرب على إسرائيل و كان فكر الروس الانتظار إلى أن تأتى فرصة يحققوا مكسب على الأميركيين باستخدام مصر وسيلة ضغط مثلما فعلوا بفيتنام , إلا أن الله أعان العرب و الرئيس الراحل محمد أنور السادات على طرد الروس والانتصار في حرب 1973 و لله الفضل و الحمد و الشكر وحده لا شريك له.


الجزء الرابع من الرد:

الخامس - انخفاض مستوى الوعي الديني وهو سبب العرب المسلمين أنفسهم أوجدوه :
فالركون إلى الدنيا في مقابل الآخرة هو أهم سبب فمع محو الوعي الديني من ذهن الأمة الإسلامية و النسيان و عدم الربط بين أن أسباب دخول الجنة هي العمل في الدنيا و "الشهادة" في سبيل الله أصبح من المستحيل أن يتم تفعيل الدفاع العربي المشترك لأن الحرب عموما أعلى تكلفة فيها هي تكلفة المحارب ففي أميركا المحارب يضيع آلة حربية قدرها ملايين بسبب عدم إيمانه برسالة دولته الحربية أما المسلم لأنه يحارب لأسباب دينية محددة في كتاب الله عز و جل و في سنة نبيه محمد صلى الله عليه و سلم فإنه يستخدم أنبوب بوتاجاز و هو ليس آله حربية أساسا ليفجر بها آلة الحرب التي بحوزة الكافر و الأدلة مثيرة على مر العصور التاريخية و في عصرنا الحالي أيضا. إن النصر من عند الله وحده لا شريك له.
بسم الله الرحمن الرحيم


" الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (1)
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَىٰ مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ ۙ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ (2)
ذَٰلِكَ بِأَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا اتَّبَعُوا الْبَاطِلَ وَأَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِنْ رَبِّهِمْ
ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ لِلنَّاسِ أَمْثَالَهُمْ (3)
فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّىٰ إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّىٰ تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا
ۚ ذَٰلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَٰكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ ۗ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (4)
سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ (5)
وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ (6)
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ (7)
وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (8)
ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ (9)
أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ
ۚ دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ۖ وَلِلْكَافِرِينَ أَمْثَالُهَا (10)
ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَىٰ لَهُمْ (11)
إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ
ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ (12) "
سورة "محمد"

- والآن إلى الجدوى من عقد القمة العربية و نشرح كيفية تفعيل الدفاع العربي المشترك يتلخص في خمسة أعمال:
الأول - رفع مستوى الوعي الديني وهو علاج بيد العرب المسلمين وحدهم.
الثاني - رفع مستوى التعليم "الحقيقي".
الثالث - استرجاع كل الامتيازات المقدمة للنظام الحاكم الأميركي (American Regime).
الرابع - الوحدة العربية و إزالة أسباب انعدام الثقة.
الخامس - دراسة التاريخ و أخذ العبرة لمساعدة المجتمع العربي الإسلامي على تجنب الوقوع في آفات الاحتلال الأجنبي مستقبليا.
________________________________

 

"
طالما هناك انشقاق في الصف العربي الرئاسي فلا نجاح للقمة فالرؤساء يريدون تكسير عظام بعضهم
"
محمد سراج

 

اعتقد أنه لا جدوى من القمة حيث شبعنا قمم الشجب والاستنكار. وطالما هناك انشقاق في الصف العربي الرئاسي فلا نجاح للقمة فالرؤساء يريدون تكسير عظام بعضهم هناك محور سوريا ومحور مناوئ تابع لمصر ولذا تعطلت القمة ولو نظرنا لقمة مثل قمة وزراء الداخلية نجحت لأنها ضد الشعوب مثلما حدث في قمة الإعلام هذه القمم الناجحة التي تكرس وترسخ الكراسي, القمة الوحيدة التي نجحت في لم الشمل العربي قمة اللاءات الثلاثة في الخرطوم. والحقيقة أن الشعوب العربية في وادي والحكومات في وادي أخر وشكرا.
________________________________

 

معتز محمد العطاري

 

أؤيد ولا أؤيد

 

أؤيد حتى ننقذ الشعب والأطفال والعجز حتى ننقذ طمس الهوية الفلسطينية حتى لا ينس الشعب الفلسطيني بان له حق وارض مغتصبة وهذا ما يحاوله الكيان الإسرائيلي بأفعاله بالمذابح وقتل الأطفال حتى لا يكون فيه امتداد للشعب الفلسطيني والدليل على ذلك قتل الأمهات ولكن أين عمر بن الخطاب وأين المعتصم أين صلاح الدين أين الأمة الإسلامية والأنظمة العربية والرؤساء من هؤلاء أين ضمائرهم أين كرامتهم أين الشعوب الإسلامية نحن لا نريد هتافات ولا مساعدات بدنا شعوب تقول وتفعل من رأى منكم منكرا فليغيره ولا أؤيد لان كم قرار نفذته إسرائيل وكم قرار احترمت نفسه فيه كل القرارات تضرب بعرض الحائط وهل عملت أى احترام أو شان للدول الأوروبية  أو العربية عندما تطلب منها بوقف العنف أو الحرب  مع انه بعض الدول تطالب إسرائيل فقط للرفع العتب لان كل الدول العظمى تريد إبادة شيء اسمه الإسلام لدرجة عبر عنه بأنه إرهاب من يقول لا الله إلا الله ومحمدا رسول الله ويدافع عن حق مغتصب له فهو إرهابي.

 

لا أدرى أي توقعات ولكن نتمنى انه يصحى الضمير العرفي ويفعل ما هو المفروض وإلا سوف تكون كل الأنظمة العربية كالنعام تضع رأسها بالأرض خوفا على كرسيها من أمريكا ثم إسرائيل. لا فائدة من عقدها لان هذه إرادة الله هو الذي يرد عن الشر وهو الذي يبعث لنا الخير.

________________________________


 

المصدر : الجزيرة