الجنائية تحقق في دعوى قضائية ضد مسؤولين إسرائيليين
آخر تحديث: 2009/1/19 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/19 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/23 هـ

الجنائية تحقق في دعوى قضائية ضد مسؤولين إسرائيليين

الخنساء أكدت رفع دعاوى أخرى ضد إسرائيل أمام محاكم أوروبية (الجزيرة نت-أرشيف)

كشفت منظمة التحالف الدولي لمكافحة الإفلات من العقاب أن المحكمة الجنائية الدولية ستشرع قريبا بالتحقيق في الدعوى التي قدمتها المنظمة ضد عدد من المسؤولين الإسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم حرب.
 
وقالت رئيسة المنظمة المحامية مي الخنساء للجزيرة نت إن الدعوى التي قدمتها مؤخرا في لاهاي شملت إضافة إلى ذلك الرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش، ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس، والحكومة البريطانية.
 
وأشارت إلى أنه تمت إضافة وزيرة الخارجية تسيبي ليفني إلى قائمة المسؤولين الإسرائيليين المتهمين في هذه الدعوى، وهم رئيس الوزراء إيهود أولمرت، ووزير الدفاع إيهود باراك، وماتان فلنائي نائب وزير الدفاع، ووزير الأمن الداخلي آفي ديختر، ورئيس الأركان غابي أشكنازي.
 
وأبرزت الخنساء أن التهم التي تضمنتها الدعوى القضائية تشمل أيضا ارتكاب جرائم ضد الإنسانية ومخالفة القوانين الدولية وخرق كافة الاتفاقيات من بينها اتفاقية جنيف.
 
تقارير موثقة
وقالت إن الدعوى المقدمة استندت على تقارير"موثقة وصحيحة" من بينها تقرير أصدرته نافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، والقاضية السابقة في المحكمة الجنائية الدولية.
 
"
قالت الخنساء إن الدعوى المقدمة استندت على تقارير "موثقة وصحيحة" من بينها تقرير أصدرته نافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة
"
وكانت بيلاي دعت في تقرير أصدرته مؤخرا إلى إجراء تحقيقات "مستقلة وذات مصداقية" بشأن انتهاكات قانون حقوق الإنسان الدولي والتي قد تصل إلى حد جرائم حرب في العدوان الإسرائيلي الذي شنته على قطاع غزة.
 
وفي السياق نفسه ذكرت الحقوقية اللبنانية أن التحالف المسجل دوليا والعضو بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، يستعد لتقديم شكوى ثانية ضد الأطراف المذكورة أمام محكمة مدريد، وأخرى لدى المحاكم المختصة في سويسرا.
 
ويذكر أن نظام روما الأساسي العائد للمحكمة الجنائية الدولية يتيح للمنظمات غير الحكومية تقديم مثل هذه الدعوى، وأن للمنظمات غير الحكومية حق الطلب إلى المحكمة الجنائية الدولية الشروع في التحقيق.
 
وكان عدد من الحقوقيين والقانونيين من بلدان عدة رفعوا دعاوى قضائية أمام المحكمة الجنائية الدولية ضد الحكومة الإسرائيلية وكبار القادة السياسيين والعسكريين بتهمة "ارتكاب جرائم ضد الإنسانية" وجرائم الحرب والإبادة الجماعية الناجمة عن استمرار الحصار المفروض على قطاع غزة.
 
وتمثل هذه الدعوى المتعلقة بالحصار المشدد المفروض على قطاع غزة، أول ملاحقة قانونية لدى الجنائية الدولية لكبار القادة الإسرائيليين.
المصدر : الجزيرة