عاكف: عقد القمة فريضة على الحكام
(الجزيرة نت)
الجزيرة نت-القاهرة
أدان الإخوان المسملون بمصر ما وصفوه بالمساعي المصرية السعودية لإفشال قمة الدوحة، مطالبين القادة الذين سيحضرون القمة بتأكيد مطالب المقاومة التي أجملها أمير قطرفي وقف العدوان والانسحاب من غزة ورفع الحصار وفتح المعابر.
 
واستنكر المرشد العام للجماعة محمد مهدي عاكف في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، "تقاعس بعض الدول العربية الكبيرة -وعلى رأسها مصر والسعودية والمغرب- عن الاستجابة لدعوة قطر ورفضها حضور القمة"، كما أدان "سعي هذه الدول لإفشال انعقادها بتحريض دول أخرى على الحذو حذوها ورفض الحضور حتى لا يكتمل النصاب القانوني للانعقاد".
 
وقال إن عقد قمة الدوحة "فريضة على كل الحكام العرب من أجل وقف شلال الدم وجريمة قتل الأطفال والنساء والشيوخ والتدمير المجنون للمؤسسات والمساكن والمزارع في غزة، لأنه لا يليق أن يكون نصيب جريمة بشعة بهذا الحجم ومصيبة جلل بهذا القدر، مجرد لقاء تشاوري على هامش مؤتمر اقتصادي".
 
وأثنى عاكف على دعوة أمير قطر "لتعليق مبادرة السلام العربية، ووقف التطبيع مع الكيان الصهيوني، والعمل على محاكمة مسؤوليها أمام المحاكم الدولية، وفتح جميع المعابر، وتقديم كل المساعدات لأهل غزة  المنكوبين، وإنشاء صندوق لإعادة إعمار غزة، ومبادرته بالإسهام بمبلغ 250 مليون دولار، والدعوة من أجل وقف فوري للعدوان، وانسحاب القوات الصهيونية من قطاع غزة".
 
ودعا الدول العربية إلى الاستجابة لرغبة شعوبها وتحمل مسؤولياتها، فلا وقت ولا مجال فيه للمناكفات السياسية وسياسة المحاور.
 
وطالب مرشد الإخوان المسلمين الدول التي وافقت على حضور القمة الطارئة بالدوحة -حتى وإن لم تعقد- بأن يترجموا مطالب أمير قطر إلى خطة عمل تقوم على تطبيقها "أداء للواجب أمام الله ثم أمام الشعوب والتاريخ، ولو تقاعس المتقاعسون".

المصدر : الجزيرة