مقتل جندي عراقي وإصابة خمسة مدنيين بوسط بغداد
آخر تحديث: 2009/1/16 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/16 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/20 هـ

مقتل جندي عراقي وإصابة خمسة مدنيين بوسط بغداد

انفجار القنابل المزروعة على جوانب الطرق ما زال حدثاً يومياً في العراق
(رويترز-أرشيف) 

قتل جندي عراقي وأصيب خمسة مدنيين في حادثين منفصلين بعبوات ناسفة بوسط بغداد، إحداها انفجرت قرب موكب وزير التعليم العالي عبد ذياب العجيلي الذي نجا من الانفجار دون أي إصابات.
 
فقد ذكرت مصادر أمنية أن قنبلة زرعت على جانب الطريق بحي الكرادة وسط بغداد انفجرت بعد قليل من مرور موكب العجيلي في شارع بحي الكرادة شرقي بغداد صباح اليوم إلا أن الوزير لم يصب بالانفجار في حين أصيب اثنان من المدنيين كانا في المكان.
 
وقال متحدث باسم الوزارة إن الوزارة لا تعتقد أن العجيلي -الذي كان متوجهاً إلى عمله- كان هدف الهجوم. 
 
وفي حادث مشابه آخر قتل جندي عراقي وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين عندما انفجرت قنبلة كانت مزرعة على جانب الطريق في شارع النضال وسط بغداد قرب دورية للجيش العراقي.
 
من ناحية أخرى قالت الشرطة العراقية اليوم إنها اعتقلت 13 مشتبها فيهم شمال بغداد، بينهم ثلاثة أعضاء بارزين في تنظيم "دولة العراق الإسلامية".
 
وقال العميد في الشرطة سرحات قادر إن الاعتقالات تمت قرب الحويجة (240 كيلومتراً شمال بغداد)، مضيفاً أن المعتقلين الثلاثة هربوا إلى هذه المنطقة من الفلوجة، المعقل السابق لتنظيم دولة العراق.

آثار مستردة
في إطار منفصل أفاد رئيس المكتب المركزي الوطني للإنتربول في وزارة الداخلية العراقية العميد صلاح الدين مهدي الطائي بأن وزارة الداخلية استعادت أكثر من خمسة آلاف وخمسمائة قطعة أثرية عراقية كانت سرقت بعد غزو العراق عام 2003 من بين تسعة آلاف و33 قطعة أثرية قام المكتب بالتعميم عليها من خلال الإنتربول.
 
وقال الطائي في حديثة لصحيفة الصباح الحكومية اليوم إن هناك متابعات مستمرة لحركة الآثار العراقية ومنع تداولها في الأسواق العالمية لحين استعادتها، وإنه تم رصد أغلبها في دول عدة من بينها إسرائيل، مشيراً إلى أنه عثر على 125 قطعة أثرية في لبنان وحدها.
المصدر : وكالات