اليونيفيل تدعو لبنان وإسرائيل إلى ضبط النفس
آخر تحديث: 2009/1/15 الساعة 09:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/15 الساعة 09:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/19 هـ

اليونيفيل تدعو لبنان وإسرائيل إلى ضبط النفس

جنديان من قوات اليونيفيل يفحصان منطقة حدودية بين لبنان وإسرائيل
(الفرنسية-أرشيف)
 
دعا قائد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان (يونيفيل) كلا من لبنان وإسرائيل إلى ضبط النفس بعد قصف مدفعي إسرائيلي ردا على ثلاثة صواريخ أطلقت من لبنان.
 
وحث الجنرال كلاوديو غراتسيانو قائد قوة الأمم المتحدة الطرفين على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس.
 
وقالت المتحدثة باسم اليونيفيل ياسمينة بوزيان "إن غراتسيانو يعمل مع كل من لبنان وإسرائيل للحفاظ على وقف الأعمال العسكرية".
 
ويأتي ذلك في حين تتوقع مصادر عسكرية إسرائيلية تصعيدا عسكريا عند الحدود مع لبنان، وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الجيش الإسرائيلي احتاط لتصاعد التوتر الأمني هناك ولأن يؤدي الوضع إلى عمليات عسكرية متدحرجة.
 
وأثار هجوم الخميس الماضي مخاوف في تل أبيب من أن يكون مقاتلون في لبنان قد فتحوا جبهة ثانية ضد إسرائيل.
 
ودانت الحكومة اللبنانية الهجوم وهو الثاني من نوعه منذ أن بدأت إسرائيل حملتها العسكرية على قطاع غزة في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقال وزير الإعلام طارق متري إن الهجوم يعطي لإسرائيل الذريعة للإضرار بالمصالح الوطنية.
 
وقال مصدر عسكري إن الجيش اللبناني نشر قوات إضافية في الجنوب لتعزيز قدراته الدفاعية، ونفى وزير العمل محمد فنيش وهو وزير من حزب الله في الحكومة أن يكون للحزب أي علاقة بالهجوم.
 
وقال في تعليقات نشرت في موقع حزب الله على الإنترنت "ما حصل ننظر إليه على أنه عدوان إسرائيلي على لبنان لأننا لا نعلم من أطلق هذه الصواريخ ولا علاقة لنا بها ولسنا معنيين أبدا بأن نكون في خدمة أمن المعتدي الإسرائيلي. هذه مسؤولية القوى الأمنية ومسؤولية قوات اليونيفيل".
 
وأكد فنيش أن قصف إسرائيل لمناطق لبنانية أمر غير مقبول.
 
وفي هذا السياق قالت مراسلة الجزيرة في بيروت إن القوات الإسرائيلية أطلقت 17 قذيفة مدفعية على الهبارية وسهل الخيام بجنوب لبنان وأوضحت أن إحدى تلك القذائف أصابت منطقة سكنية، لكن لم يبلغ عن سقوط ضحايا. 
 
وأشارت إلى أن هناك إجماعا لبنانيا على ضرورة عدم انجرار لبنان إلى وضع أمني غير محسوب.
 
وأكدت مصادر أمنية لبنانية سقوط أربع قذائف مدفعية في منطقة الهبارية القريبة من الخط الأزرق جنوبي لبنان.
 
وذكر الجيش اللبناني في بيان أن جنوده وأفرادا من قوة الأمم المتحدة أبطلوا مفعول ثلاثة صواريخ كانت معدة للإطلاق بعد ساعة من العثور عليها.
المصدر : الجزيرة + وكالات