البرغوثي: الاحتلال الإسرائيلي
لن يكسر المقاومة (الجزيرة-أرشيف)
دعا مصطفى البرغوثي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني والأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية إلى جعل غد الجمعة يوما لتضامن الضفة الغربية مع قطاع غزة الذي يواجه عدوانا إسرائيليا منذ عشرين يوما ذهب ضحيته ما يزيد عن ألف شهيد وخمسة آلاف جريح.

وحيا البرغوثي في تصريح لقناة الجزيرة صمود أهل غزة "الذين أعادوا الكرامة للشعب الفلسطيني والاعتبار للقضية الفلسطينية". ودعا مواطنيه في الضفة الغربية إلى جعل الجمعة يوما للتضامن مع غزة مؤكدا أن الاحتلال الإسرائيلي "لن يكسر المقاومة".

وأشار الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية إلى أنه تم إنهاء "إشكاليات جرت في الضفة والمجلس التشريعي" بخصوص أنشطة التضامن وأنه "ينبغي أن نظهر غدا صوت الشعب الفلسطيني في الضفة ليختفي التقصير الفلسطيني" وقال "أدعو أهل الضفة إلى التظاهر غدا لمساندة غزة" لافتا إلى أن "المقاومة السلمية تكمل المقاومة السياسية".

وانتقد البرغوثي "من راهنوا على المفاوضات فقط" وقال "إنهم لم يحصلوا على شيء" بل زادت الحواجز التي يقيمها الجيش الإسرائيلي في الضفة، كما توسعت حركة الاستيطان الإسرائيلي وارتفعت نسبة أعمال القتل التي تمارسها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني. وقال "إن ما يجري الآن هو مفاوضات تتم بالحديد والنار، وإسرائيل تقتل الفلسطينيين".

من جهة أخرى أكد البرلماني الفلسطيني أن المطلوب من القيادات العربية في أي قمة عربية هو تقديم الحلول و"ليس الإدانة والكلام الإنشائي". وقال إن إسرائيل لديها نقاط ضعف ينبغي استغلالها وهي الحساسية تجاه الخسائر البشرية في المعارك والخوف من الرأي العام الدولي.

وأضاف البرغوثي إن تل أبيب حساسة تجاه "الخسائر السياسية" الأمر الذي ينبغي بالقمة العربية أن تلتفت له وتتخذ إجراءات توقف إسرائيل. وطالب بأن يتخذ القادة العرب إجراءات على المستوى الداخلي الفلسطيني أولها إنشاء قيادة وطنية موحدة، حسب قوله.

المصدر : الجزيرة