وفد عربي أفريقي لحشد تأييد دولي لحل أزمة دارفور
آخر تحديث: 2009/1/15 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/15 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/19 هـ

وفد عربي أفريقي لحشد تأييد دولي لحل أزمة دارفور

 اللجنة الوزارية دعت الأطراف السودانية إلى التجاوب مع جهود السلام (الجزيرة نت)

محمد أعماري-الدوحة

قررت اللجنة العربية الأفريقية بشأن السلام في إقليم دارفور السوداني تكليف وفد من دولة قطر والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية بالتوجه إلى نيويورك للعمل من أجل حشد التأييد الدولي والإقليمي اللازمين لدعم جهود اللجنة لحل أزمة دارفور.

وناشدت اللجنة –في ختام لقاء عقدته الأربعاء في العاصمة القطرية الدوحة- كافة الأطراف السودانية "التجاوب مع الجهود المبذولة لعقد مباحثات السلام في أقرب وقت ممكن، وتحمل مسؤولياتها من أجل تعزيز فرص تحقيق السلام الأهلي بالسودان".

وأعلنت اللجنة –في بيان لها- اعتزامها عقد مفاوضات مباشرة بالدوحة في أقرب وقت ممكن بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة والمتمردة في إقليم دارفور غربي البلاد.

مشاورات مستمرة
وقال وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية أحمد بن عبد الله آل محمود في تصريحات للصحافة "نتمنى أن يكون هذا اللقاء خلال شهر يناير/كانون الثاني الحالي".

وأضاف أن المشاورات مع زعماء حركات دارفور مستمرة منذ مدة، وأن حركة العدل والمساواة أبدت استعدادها للحضور إلى المفاوضات التي ستعقد في الدوحة.

وأوضح أن الاتصال يجري مع باقي الأطراف للمشاركة في المفاوضات، وأن الإدارة الأميركية أكدت تأييدها للمبادرة التي تقودها الدوحة لحل أزمة دارفور.

ورحب البيان بـ"مبادرة أهل السودان" لحل أزمة دارفور وبـ"المواقف الإيجابية التي أبدتها بعض الحركات المسلحة والفصائل بدارفور تجاوبا مع مساعي السلام المبذولة من قبل اللجنة".

وحثت اللجنة -التي شكلتها الجامعة العربية في سبتمبر/أيلول الماضي وأسندت رئاستها لقطر- على تنسيق الجهود الإقليمية والدولية "لتشجيع بعض الحركات المترددة في الانضمام إلى مساعي السلام، على التجاوب الإيجابي مع هذه المساعي".

ودعا البيان مجلس الأمن إلى العمل على تأجيل الإجراءات الخاصة بجميع الإحالات المرفوعة إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن دارفور "بما يسمح بتعزيز فرص تحقيق السلام والعدالة، ويهيئ أفضل الظروف لإطلاق مباحثات السلام وتسوية أزمة دارفور بشكل شامل في أقرب الآجال".

الشيخ حمد بن جاسم قال إن حل أزمة دارفور يحتاج إلى إجماع وطني سوداني (الجزيرة نت)
دعم صريح
وكان رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني قال في كلمة افتتاحية للقاء اللجنة ظهر الأربعاء إن هذا الاجتماع "يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته بصورة واضحة وكاملة" ويطالبه "بدعم عملية السلام ومساندتها بكل السبل والامتناع عن كل ما يمكن أن يكون له تأثير سلبي عليها بأي شكل من الأشكال".

وأكد أن قطر لمست "دعما صريحا من المجتمع الدولي والدول الإقليمية"، وأنها تسعى الآن "لتحديد موعد مناسب لجلوس الأطراف إلى طاولة المفاوضات وصولا إلى تفاهم لإرساء دعائم السلام".

وأضاف أن الحل النهائي لمشكلة إقليم دارفور "يجب أن يستند إلى الإجماع الوطني الواسع الهادف إلى حل عادل وشامل ودائم"، مشيرا إلى أن بلاده ملتزمة "بالمضي قدما في مساعيها" لتحقيق السلام في دارفور، معبرا عن أمله في الوصول إلى "رؤية واضحة المعالم" في هذا الشأن.

وقد استعرض المشاركون في الاجتماع -وهو الاجتماع الوزاري الأول للجنة- جهود الوساطة التي بذلتها قطر بشأن مبادرة السلام في دارفور بالتنسيق مع الوسيط المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي جبريل باسولي، كما سيتبادل المجتمعون الآراء ووجهات النظر بشأن التحرك المستقبلي للجنة.

المصدر : الجزيرة + وكالات