عبر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر جاكوب كلينبرغر عن استيائه وحزنه مما يتعرض له المدنيون والجرحى والطواقم الطبية في قطاع غزة جراء العدوان العسكري الإسرائيلي على القطاع منذ 18 يوما.

وقال كلينبرغر بعد جولة تفقدية للجرحى في مجمع الشفاء الطبي -وهو أكبر مستشفى في القطاع- إن الفرق الطبية العاملة في غزة يجب حمايتها وتوفير الأمن لها، وكذا توفير الظروف التي من شأنها المساعدة على الإجلاء السريع للجرحى وتقديم الرعاية اللازمة لهم.

مطالب بالتحقيق
وأفاد مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال بأن المسؤول الدولي تلقى مطالب من مسؤولين فلسطينيين يدعون الصليب الأحمر الدولي إلى فتح تحقيق في ما قالوا إنها جرائم ارتكبتها القوات الإسرائيلية في القطاع حيث يقولون إنها استعملت أسلحة محرمة دوليا مثل القنابل الفسفورية.

وقال مدير مستشفى الشفاء الدكتور حسين عاشور إن المسؤولين الصحيين في غزة يتطلعون إلى أن تبعث المنظمات الدولية أشخاصا ذوي اختصاص كي توثق ما سماه "الإجرام الصهيوني" بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وقد وصل كلينبرغر إلى غزة صباح الثلاثاء في زيارة إلى القطاع وإلى إسرائيل تستمر ثلاثة أيام، من المنتظر أن يلتقي خلالها مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين.

"
رئيس الصليب الأحمر الدولي تلقى مطالب من مسؤولين فلسطينيين بفتح تحقيق في ما قالوا إنها جرائم ارتكبتها القوات الإسرائيلية في القطاع
"
اتهامات لإسرائيل
وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اتهمت الخميس الماضي إسرائيل بانتهاك القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف التي تدعو إلى حماية المدنيين خلال الحرب.

وأعربت عن القلق لوضع المدنيين العالقين في غزة والذي "يزداد تفاقما"، مؤكدة أن وضعهم "ازداد تفاقما" مع دخول العمليات العسكرية الإسرائيلية أسبوعها الثالث، ومشيرة إلى "تدهور كبير في وضع المدنيين العالقين في المناطق التي تدور فيها العمليات العسكرية".

وقالت اللجنة -التي قلصت نشاطاتها في مدينة غزة لأسباب أمنية- إنها تلقت نداءات من أجل إغاثة عشرات الأشخاص المحاصرين في مناطق المعارك التي لا يمكن الوصول إليها.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية