دعوة فلسطينية لمقاضاة القادة الإسرئيليين
آخر تحديث: 2009/1/14 الساعة 02:52 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/14 الساعة 02:52 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/18 هـ

دعوة فلسطينية لمقاضاة القادة الإسرئيليين

هنية أكد انفتاح حماس على أي مبادرة لإنهاء العدوان الإسرائيلي (الفرنسية-أرشيف)

دعت الحكومة الفلسطينية المقالة إلى تقديم قادة الاحتلال الإسرائيلي أمام المحاكم الدولية بتهمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة.
 
وطالبت في بيان وصلت للجزيرة نت نسخة منه، المؤسسات الحقوقية والمحامين الفلسطينيين والعرب، بتوثيق الجرائم الإسرائيلية في قطاع غزة لإحالة قادة الاحتلال أمام المحاكم الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية بحق المئات من سكان القطاع.
 
واعتبرت الحكومة في غزة أن التباطؤ الدولي في وقف الاعتداءات الإسرائيلية "تواطؤ لضرب عناصر الصمود في فلسطين" وإعطاء الاحتلال الإسرائيلي المزيد من الوقت لفرض "تمرير تسوية هزيلة لا تصل للحد الأدنى من حقوق شعبنا".
 
وأكدت في هذا الصدد أن "برنامج الصمود وخيار المقاومة ثابت في مواجهة آلة الحرب الإسرائيلية" مشددة على تمسكها بالثوابت الوطنية "تجاه القضايا الإستراتيجية" المتمثلة في وقف العدوان الذي يشنه الاحتلال الإسرائيلي على غزة وإنهاء الحصار بشكل كامل وإعادة فتح المعابر.
 
القوات الدولية
وفي المقابل اعتبرت الحكومة الفلسطينية أن نشر القوات الدولية على حدود غزة "إعادة احتلال غير مباشر لقطاع غزة يهدف إلى حماية أمن الاحتلال والتضييق على الشعب وهي غير قابلة للتطبيق".
 
وكان رئيس الوزراء قال أمس في كلمة وجهها إلى أهل غزة إن ما يجري في القطاع "لا يمكن أن يقاس بالحسابات المادية والبشرية".
 
واعتبر إسماعيل هنية أن صمود أهل غزة في وجه آلاف الأطنان من المتفجرات ومئات الغارات الجوية وأعمال القصف والقتل في الطرقات وإعدام الأطفال والنساء هو "آية من آيات الله ومعجزة من المعجزات الإلهية" لا يمكن قراءتها أو قياسها بمنطق الماديات.
 
كما دعا الجماهير العربية والإسلامية والعالمية إلى أن تواصل هبتها وانتفاضتها في الشوارع مستنكرة العدوان الإسرائيلي، ووعد بالثبات والمقاومة "وبالتصدي لهذا العدوان حتى يندحر".
 
وأكد رئيس الحكومة تعامل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "بإيجابية وانفتاح مع كل مبادرة من شأنها وقف الحرب على القطاع".
 
وفي هذا الصدد ذكرت مصادر مقربة من حماس أن وفدها سيسلم المسؤولين بالقاهرة اعتراضات على بعض بنود المبادرة المصرية ذات الصلة بوقف العدوان على غزة، وسط نفي الحركة القاطع وجود خلافات داخلية بشأن المبادرة.
 
يُذكر أن العدوان الإسرائيلي الذي يتواصل للأسبوع الثالث اقترب هذه اللحظة من الألف شهيد وخمسة آلاف جريح.
المصدر : الجزيرة