عبور 61 طبيبا عربيا لغزة ومساعدات دولية للقطاع
آخر تحديث: 2009/1/13 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/13 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/17 هـ

عبور 61 طبيبا عربيا لغزة ومساعدات دولية للقطاع

أطباء عرب توجهوا إلى غزة للمساهمة في إنقاذ ضحايا العدوان الإسرائيلي (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة في رفح المصرية أن السلطات سمحت بعبور 61 طبيبا عربيا إلى قطاع غزة، موضحة أنه يوجد بينهم 51 طبيبا مصريا وسبعة أردنيين، ويمنيان ومغربي.
 
وأوضح المصدر أن سلطات القاهرة طلبت من الأطباء المصريين كتابة تعهد بتحمل مسؤولية ما قد يترتب على سفرهم من مخاطر.
 
وأضاف أن السلطات طلبت من أصحاب الجنسيات الأخرى الحصول على موافقة من سفارات بلدانهم.
 
مساعدات خارجية
وفي سياق متصل دشنت العربية السعودية اليوم جسرا بري لإغاثة أهالي غزة.
 
وقال مستشار وزير الداخلية ورئيس الحملة ساعد العرابي الحارثي في تصريح صحفي إن "جسر الإغاثة البري الذي ينطلق اليوم يشمل خمسين شاحنة محملة بالمواد الغذائية والدواء التي يحتاجها أبناء غزة".
 
وكانت الرياض أقامت جسرا جويا لدعم غزة بالمواد الغذائية والطبية منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع.
 
ومن فنزويلا غادرت مطار كويتا اليوم طائرة شحن عسكرية محملة بـ12 طن مساعدات ومواد إغاثة وأدوية في اتجاه معبر رفح على الحدود المصرية، في انتظار دخولها قطاع غزة.
 
ومن المنتظر إرسال شحنة إضافية من المساعدات الغذائية الأسبوع القادم.
 
مساعدات دولية تصل رفح المصرية في انتظار إيصالها لغزة (الفرنسية-أرشيف)
خدمات واعتصام
وقد أفاد مراسل الجزيرة في غزة أن الهجمات الإسرائيلية على القطاع عمقت النقص الشديد في الإمدادات الغذائية والاحتياجات اليومية، فضلا عن ارتفاع الأسعار بصورة كبيرة.
 
وفي هذا الإطار أعلنت مصلحة مياه بلديات الساحل في القطاع أنها تعاني العجز "شبه الكامل" في مقدرتها على الاستمرار في تقديم الحد الأدنى من خدمتها جراء استمرار العدوان.
 
ووجهت الهيئة بيانا صحفيا نداء إلى كل المؤسسات الإنسانية والدولية للإسراع في "التدخل لدى الجانب الإسرائيلي للتنسيق وتمكينها من تقديم الحد الأدنى
من التزود بمياه الشرب وإعادة تشغيل مرافق الصرف الصحي وتجنيب مواطني قطاع غزة المزيد من الكوارث الصحية والبيئية والإنسانية خاصة في هذه الظروف الصعبة والقاسية التي يمر بها القطاع".
 
وعلى صعيد آخر أفاد مراسل الجزيرة في رام الله أن المئات من موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) بدؤوا صباح اليوم اعتصاما في مختلف مدن الضفة الغربية للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية على القطاع، واحتجاجا على إعاقة عمل الوكالة وقتل أحد سائقيها وقصف إحدى المدارس التابعة لها.
 
وخلفت اعتداءات الغزاة الإسرائيليين على غزة والتي دخلت أسبوعها الثالث أكثر من 905 شهداء و4095 جريحا.
المصدر : الجزيرة + وكالات