نواكشوط تمنع مظاهرة نسوية تضامنًا مع غزة
آخر تحديث: 2009/1/11 الساعة 18:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/11 الساعة 18:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/14 هـ

نواكشوط تمنع مظاهرة نسوية تضامنًا مع غزة

النساء الموريتانيات يحولن مظاهرتهن إلى وقفة احتجاجية (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط 

منعت السلطات الموريتانية في إطار منع عام للتظاهر مساء أمس نساء من حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) ذي التوجه الإسلامي من تنظيم مظاهرة تضامنا مع غزة، ولكن المتظاهرات حولن مظاهرتهن إلى وقفة احتجاجية. وقال مسؤول إن استدعاء بلاده لسفيرها في تل أبيب ليس إلا خطوة في اتجاه قطع العلاقات بشكل نهائي مع إسرائيل.

لكن المنظمة النسائية لحزب تواصل حولت المظاهرة بعد رفضها إلى وقفة احتجاجية أمام مقر الحزب، حمل الأطفال خلالها نعوشا رمزية لأطفال غزة، وطالبت النساء بالقطع الفوري للعلاقات مع إسرائيل، وبإنهاء الحرب على غزة وفتح المعابر، كما رفعن شعارات تندد بما سمينه التواطؤ العربي.

وقالت القيادية في الحزب أم المؤمنين بنت أحمد سالم للجزيرة نت إن النساء الموريتانيات يعبرن من خلال هذا النشاط عن ولائهن وتضامنهن المطلق مع القضية الفلسطينية، فهن جزء منها، فالدم دمنا ومعاناتهم هي معاناتنا، وتضامننا معهم بلا حدود.

وقالت المسؤولة الإعلامية في الحزب للجزيرة نت إن السلطات رخصت لهن في مسيرة تنطلق من مقر الحزب لتقف أمام البرلمان، ثم تنتهي بالتوقف أمام المخيم الذي تنصبه القوى والأحزاب السياسية وسط العاصمة تضامنا مع غزة.

لكن والي العاصمة كما قالت اتصل بهن قبيل انطلاق المسيرة ليعلن سحب الترخيص وإلزامهن بعدم مغادرة ساحة الحزب، وعدم تسيير أي مظاهرة تضامنية مع غزة.

بنات يحملن نعوشا رمزية لأطفال غزة
(الجزيرة نت)
منع التظاهر
وكانت وسائل إعلام موريتانية قد ذكرت أمس أن والي العاصمة نواكشوط أبلغ السلطات الأمنية بحظر المظاهرات التضامنية مع غزة حتى إشعار جديد، مبررا ذلك بما شهدته نواكشوط أول أمس من اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين الغاضبين.

لكن والي العاصمة محمد الأمين ولد مولاي الزين قال للجزيرة إنه ليس على علم بحظر شامل للتظاهر تضامنا مع غزة، رافضا في الوقت ذاته أن تتحول هذه المظاهرات إلى فوضى وصدامات.

وكانت نواكشوط قد شهدت أول أمس صدامات دامية بين عشرات الآلاف من المتظاهرين الغاضبين وقوات الشرطة بعد منع المتظاهرين من الاقتراب من مقر السفارة الإسرائيلية في نواكشوط، مما أدى إلى إصابة أكثر من خمسين متظاهرا وثمانية من قوات الشرطة بجروح متفاوتة.

وعلمت الجزيرة نت أن بعض جرحى مظاهرات الجمعة ما زالت حالاتهم خطيرة جدا وأن اثنين منهم على الأقل أجريت لكل منهم عمليتان جراحيتان دون جدوى. وقد زار وزير الصحة الموريتاني المصابين مساء اليوم في مستشفى نواكشوط المركزي وتعهد بتحمل الدولة لتكاليف علاجهم خارج البلاد.

قطع العلاقات
من جهة ثانية واصل المسؤولون الموريتانيون اليوم التلميح إلى إمكان قطع علاقات حكومتهم مع إسرائيل.

وقال الشيخ ولد حرمة ولد ببانا مستشار رئيس المجلس العسكري الحاكم الجنرال محمد ولد عبد العزيز في تصريح صحفي إن استدعاء بلاده لسفيرها في تل أبيب ليس إلا خطوة في اتجاه قطع العلاقات بشكل نهائي مع إسرائيل، مشيرا إلى أن هذه العلاقات "تزعج وتخجل الموريتانيين، وأنها أقيمت في عهد نظام سابق لأسباب شخصية".

وقال ولد ببانا إن كل العرب مسؤولون عما يجري في فلسطين، وإن إسرائيل تتحدى المجتمع الدولي والدول العربية باستمرار عدوانها على غزة رغم صدور قرار مجلس الأمن الدولي، مطالبا الدول العربية بأخذ العبرة من هذا الموقف "غير المقبول".

وجاءت هذه التصريحات لدى تسليم ولد حرمة مساعدات موريتانية لسكان قطاع غزة تشمل ثمانين طنا من المواد الطبية والغذائية خلال اجتماع بمقر الجامعة العربية حضره الأمين العام المساعد للجامعة العربية المكلف بشؤون فلسطين محمد صبيح.

وكان رئيس الوزراء الموريتاني مولاي ولد محمد الأغظف قد قال أمس خلال جلسة برلمانية إن كل الاحتمالات مفتوحة بشأن هذه العلاقات، التي وصفها بأنها مشينة.

ويسود موريتانيا حاليا إجماع غير مسبوق على المطالبة بقطع هذه العلاقات التي أثارت منذ إقامتها عام 1999 جدلا ولغطا كبيرا في الساحة الموريتانية.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: