المقاومون يستخدمون الرشاشات والقذائف للتصدي للزوارق الإسرائيلية (رويترز-أرشيف)

ضياء الكحلوت-غزة

ينتشر مقاومون فلسطينيون على امتداد شاطئ بحر غزة في موازاة انتشار آخرين في المناطق التي تتعرض لهجوم بري إسرائيلي للتصدي لمحاولات إنزال بحري إسرائيلي.

وقالت مصادر في المقاومة الفلسطينية للجزيرة نت إن عشرات المقاومين ينتشرون على طول شواطئ قطاع غزة بدءًا من بيت لاهيا شمال قطاع غزة حتى مدينة رفح جنوبًا.

ووفق هذه المصادر فإن المقاومين لم يغفلوا جبهة بحر غزة رغم ما تتعرض له المقاومة من محاولات استنزاف من قبل الاحتلال وتركيز الاحتلال على العملية البرية، مشيرة إلى أن المقاومة تراقب عن كثب حركة الزوارق البحرية الإسرائيلية وتتأهب لأي إنزال بحري إسرائيلي.

وقال شهود عيان للجزيرة نت إن مقاومين تصدوا عدة مرات لزوارق حربية إسرائيلية حاولت الاقتراب من شاطئ بحر غزة، مشيرين إلى أن المقاومين أمطروا هذه الزوارق بوابل من الرصاص أجبرها على الانسحاب والعودة إلى مناطق أبعد داخل البحر.

وكانت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- قد أعلنت في وقت سابق أنها استهدفت زورقا حربيا إسرائيليا وأصابته بسلاح مضاد للدروع، دون الكشف عن هذا السلاح الجديد.

وقال الناطق باسم سرايا القدس أبو أحمد إن إحدى المجموعات التابعة للسرايا استهدفت طرادا إسرائيليا بقذيفتين مضادتين للدروع تستخدمان لأول مرة، وذلك مقابل الساحل الشمالي الغربي لمدينة غزة.

المصدر : الجزيرة