مظاهرة حاشدة وسط القاهرة تضامنا مع غزة (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-القاهرة

تظاهر مئات الآلاف من المصريين عقب صلاة الجمعة في 20 محافظة تنديدا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة، وبالصمت الرسمي العربي والدولي، وقدرت أعداد المتظاهرين بنحو مليون شخص.
 
وفي الجامع الأزهر بقلب القاهرة تظاهر الآلاف مطالبين بفتح معبر رفح، لكن قوات الأمن منعت وسائل الإعلام من تغطية المظاهرة واعتدت على المتظاهرين واعتقلت عددا منهم، واشتبكت سيدات مع فرق الأمن وقذفنهم بالأحذية احتجاجا على منعهن من التظاهر.
 
وندد الدكتور عبد الحميد الغزالي -مستشار المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين- بالإجراءات الأمنية، وقال "إن أقل ما يقوم به نظام عاجز عن دفع الظلم عن إخواننا الفلسطينيين، هو أن يترك شعبه يعبر عن غضبه وتضامنه مع غزة".

وفي منطقة "حدائق القبة" القريبة من القصر الجمهوري تظاهر الآلاف مرددين هتافات منها "يا حكومتنا مالك مالك.. بكره الضرب يجي في عيالك".


 
مليون متظاهر يشاركون في احتجاجات يوم الغضب بمصر (الجزيرة نت)
وفي منطقة شبرا الخيمة شمال القاهرة تظاهر المصلون أمام مسجد عمر بن الخطاب وطالبوا الحكومة بوقف تصدير الغاز لإسرائيل، وقطع العلاقات الدبلوماسية معها.
 
دعم المقاومة
وفي محافظة الجيزة، حيث مقر السفارة الإسرائيلية، نظم نواب الإخوان مظاهرتين حاشدتين، نددوا فيها بالموقف الدولي وخاصة الأميركي من العدوان.
 
وطالب المتظاهرون الدول العربية بتسليح المقاومة ودعمها، كما طالبوا الرئيس حسني مبارك بفتح معبر رفح والسماح للمتطوعين بدخول القطاع لمناصرة المقاومة الفلسطينية.
 
وشهدت محافظات بني سويف (100 كلم جنوب القاهرة) عشرات المظاهرات والوقفات الاحتجاجية أمام مساجد المحافظة، ووقعت اشتباكات مع قوات الأمن التي حاولت منع مسيرة للإخوان المسلمين هناك.



 
إغاثة
وفي محافظة المنيا (240 كلم جنوب القاهرة) نظمت القوى والأحزاب السياسية عدة مظاهرات في مدن مغاغة وبني مزار وسمالوط وأبو قرقاص وملوي، شارك فيها نواب جماعة الإخوان وعلى رأسهم الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان، الذي طالب بتنفيذ الحكم النهائي بوقف تصدير الغاز لإسرائيل وفتح المعابر لإدخال الأدوية وقوافل الإغاثة.
 
وفي أسيوط (373 كلم جنوب القاهرة) وقفت الأبرشيات المسيحية دقيقة حدادا على أرواح شهداء المجازر الإسرائيلية في غزة.

وقال رئيس الكنيسة الإنجيلية الثانية القس رضا ثابت إن إسرائيل ترتكب هولوكوست جديدا ضد الفلسطينيين، مطالباً المجتمع الدولي بالتحرك لإيقاف هذه الجرائم التي تتم تحت سمع العالم وبصره.
 
وفي محافظة سوهاج (476 كلم جنوب القاهرة) خرج نحو خمسة آلاف شخص في مسيرة جابت شوارع وميادين المحافظة، وأحرقوا خلالها العلم الإسرائيلي.
 
وفي مدينة الأقصر (670 كلم جنوب القاهرة) شارك سياح أجانب مئات المواطنين المصريين في وقفة احتجاجية عقب صلاة الجمعة بمسجد أبو الوفا، رافعين لافتات تطالب بوقف العدوان على غزة.



 
نصرة
كما شهت محافظات الوجه البحري ومنها الإسكندرية وكفر الشيخ ودمياط والبحيرة والدقهلية والمنوفية، والغربية مئات المظاهرات والوقفات الاحتجاجية أمام المساجد وسط إجراءات أمنية مشددة.
الفنان وجدي العربي ونقيب الأطباء في اعتصام أمام مقر نقابة الأطباء (الجزيرة نت)

وأحرق المتظاهرون خلال هذه المظاهرات العلمين الإسرائيلي والأميركي، ورددوا شعارات منددة بالعدوان وطالبوا بطرد السفير الإسرائيلي ووقف تصدير الغاز لإسرائيل وإلغاء معاهدة السلام معها، وفتح معبر رفح وطالبوا بنصرة الشعب الفلسطيني بالجهاد والتبرع والمقاطعة لمنتجات الشركات المساندة لإسرائيل.
 
وأدى خطباء المساجد في البحيرة  صلاة الغائب على شهداء غزة عقب صلاة الجمعة وطالبوا بطرد السفير الإسرائيلي، والسماح للشباب المتطوع بالانضمام للمقاومة في غزة.
  
وفي مدينة العريش بشمال سيناء اعتدت قوات الأمن بالضرب على محتجين وصحفيين خلال مظاهرة حاشدة للقوى السياسية بالمدينة انطلقت من أمام مسجد الرفاعي عقب صلاة الجمعة، واستخدم الأمن الهري والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المظاهرة.


المصدر : الجزيرة