مظاهرة بدمشق تندد بالعدوان وتدعو لمواصلة المقاومة
آخر تحديث: 2009/1/10 الساعة 06:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/10 الساعة 06:55 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/14 هـ

مظاهرة بدمشق تندد بالعدوان وتدعو لمواصلة المقاومة

المشاركون في مسيرة الغضب بمخيم اليرموك نددوا بالعدوان المستمر على غزة (الجزيرة نت)


محمد الخضر-دمشق
 
شارك آلاف الفلسطينيين في مخيم اليرموك جنوب دمشق في مسيرة غضب للتنديد بالعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، في حين اعتبر قياديون في الفصائل الفلسطينية شاركوا في المسيرة أن قرار مجلس الأمن 1860 "فرضه الواقع الميداني على الأرض وإخفاق إسرائيل في تحقيق أي من أهدافها".
 
وحمل المتظاهرون الذين انطلقوا من أمام جامع الوسيم الأعلام الفلسطينية ورايات لفصائل المقاومة، كما رددوا هتافات تدعو إلى مواصلة المقاومة وتنتقد الصمت العربي. 
 
ثمرة المقاومة
وفي تعليقه على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1860 قال الأمين العام للجبهة الشعبية/القيادة العامة أحمد جبريل إنه "يحتاج إلى دراسة وتحليل قبل إصدار موقف نهائي منه".
 
أحمد جبريل قال إن صمود المقاومة فرض قرارا دوليا بوقف إطلاق النار (الجزيرة نت)
لكنه أضاف للجزيرة نت "أن صمود المقاومين في غزة والدماء الغالية التي أريقت على مدى أسبوعين هي التي فرضت على الدول الغربية وأميركا خصوصا القبول بقرار دولي يتطلب وقف إطلاق النار".

وتابع جبريل "أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس وأنظمة عربية قالوا لإسرائيل عليكم بالانسحاب دون مكاسب، وأخبروهم أن هجمات ستفتح عليهم في لبنان والجولان والضفة الغربية بعد تباشير الصواريخ التي أصابت العدو في الشمال قبل يومين".
 
وبدوره قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) علي بركة إن قرار مجلس الأمن الدولي "غامض وبحاجة إلى دراسة وتوضيحات". وأضاف  للجزيرة نت "إذا كان يعني وقف العدوان وانسحاب الاحتلال ورفع الحصار وفتح المعابر فنحن نقبل به، أما إذا كان القرار يعني وقف إطلاق النار فقط وبالتالي المساواة بين الجلاد والضحية وإبقاء قوات الاحتلال في غزة فنحن نرفضه بالتأكيد".
 
خطب الجمعة
أنصار حماس في المسيرة (الجزيرة نت)
وبدورهم ركز خطباء الجمعة في المساجد السورية على واجب نصرة غزة وضرورة دعم أهلها ضمن حملات للتبرعات أطلقتها الحكومة السورية ومؤسسات وجمعيات خيرية.
 
وقال خطيب جامع المرابط في حي المهاجرين الشيخ إحسان بعدراني "إن إسرائيل تستبيح غزة وترتكب فيها أفظع المجازر في تاريخ البشرية جراء الضعف العربي والتواطؤ الدولي"، ودعا بعدراني المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى الوقوف أمام هذا العدوان ونصرة إخوتهم في غزة.
 
وبدوره تناول الشيخ عبد الله كتمتو إمام مسجد الوسيم في مخيم اليرموك بطولة المقاومة في غزة، قائلا "إننا نكون مخطئين إذا اعتقدنا أن أهل غزة رغم كل النوائب والحصار والتجويع هم في حالة ضعف". ودعا في خطبته "لنجدة هؤلاء الأبطال الذين يكتبون بدمائهم صورة مشرقة لمقاومة الشعب الفلسطيني في وجه المجرمين الصهاينة".
المصدر : الجزيرة